...
الأحد 22 أكتوبر 2017 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السياسية
والناس (واقعي) !!
...
والناس (واقعي) !!
09-20-2017 04:38



والناس (واقعي) !!
صلاح الدين عووضه

استحلفكم بالله كم مرة كتبنا عن (عوار) البكور؟!..
*ويمكنك إضافة تاء مربوطة إلى كلمة عوار لتصير هي الأصدق تعبيراً..
*أو ربما نحن في نظر الحكومة من نستحق ما وصفنا به البكور..
*نستحق صفتي العوار (والعوارة) لنصيح في وجهها (والله كل واحد يشوف نفسه)..
*منذ أن أُعلن عن جر الساعة ونحن في الصحافة نجر القلم..
*وليست الصحافة وحدها...وإنما الناس والخبراء والتربويون وحتى الأطفال كذلك..
*ولم تنتبه الحكومة إلى هذا الخطأ (العوير) إلا قبل أيام..
*فهكذا هي حكومتنا دوماً وأبداً؛ تأخذها العزة بالإثم فتصر على كل (كوارثها)..
*وحتى إن تراجعت فبعد أن تموت (عوارة) الحمار...لا هو..
*وذلك انطلاقاً من المثل القائل (كثرة التكرار تعلم الحمار)...فلا يعود (عويراً)..
*(17) عاماً وحكومتنا تضيف إلى (شتاراتها)...شتارة الزمن..
*وعلى كلٍّ دعونا لا نسابق الزمن...فربما لا تصادق على مقترح ضبط الزمن..
*ومن قبل استغرقت زمناً طويلاً للتراجع عن (عوارة) الدينار..
*ولكن جنيهنا لم تعد له عافيته...وباتت (وقعته) يسخر منها حتى بسطاء الناس..
*وزميلنا عبد الله الشيخ روى طرفةً لشايقية (بسيطة) عن ذلك..
*قال إنها تاقت لقسط من الراحة خلال أدائها مناسك الحج (في البلاط الساقط)..
*فنبهها ابنها إلى أن الصلاة بالحرم المكي تعدل ألف صلاة..
*فما كان منها إلا أن صاحت بوهن (واشريري، جنيهنا واقع وكمان صلاتنا واقعي؟!)..
*والآن- الآن فقط - انتبهت الحكومة إلى كلامنا عن المتسولين..
*بعد سنين بطول سنوات صبرنا عليها لاحظت (يادوب) ظاهرة التسول والتشرد..
*مع أنها تلاحظ (بالحيل) أي تجمع صغير لتظاهرة ضدها..
*وتتعامى عن تجمعات للشحاذين أكثر من تجمعات البعوض والذباب بعاصمتنا..
*تجمعات (عويرة) تجدها عند كل تقاطع أو متجر أو صيدلية..
*بل ما من مكان يدخل إليه الناس- ويخرجون- إلا ويرابط عند مدخله الشحاذون..
*وهم من سحنات يصعب على المرء تمييز أصولها..
*ولكن ما يسهل تمييزه - إلا من تلقاء حكومتنا- أن وراءهم عصابات محترفة..
*عصابات تستغل عوزهم... و(عوارتنا)...وعاهاتهم الجسدية..
*وقد تكون عاهات طبيعية أو (تمثيلية) كما حدث لي مع أحدهم عند تقاطع المؤسسة..
*كان يزحف على الأرض متصنعاً عاهةً برجله..
*فلما حاولت اختبار عاهته هذه تحرك وجرى بأسرع من عدَّاء في مضمار السباق..
*والآن تحركت الحكومة وقبضت- حتى الآن- على (9) ألف منهم..
*في حين أننا (زمان) كدنا نحفظ متسولي العاصمة..
*كانوا قليلين- بمحطات العاصمة الوسطى- وخير الناس كثير..
*والآن يفوقون...وزراءنا...ومغنينا...ومذيعينا...ونوابنا...و(تماسيحنا) عدداً..
*والناس مثل عملتهم......(واقعي !!!).

أضف تعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 48
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 48


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضه

تقييم
0.00/10 (0 صوت)