...
الأحد 19 نوفمبر 2017 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السياسية
بقية القصة.. بين أيديكم يا والي الخرطوم
...
بقية القصة.. بين أيديكم يا والي الخرطوم
10-21-2017 04:57



بقية القصة.. بين أيديكم يا والي الخرطوم
جمال علي حسن

(وَهَذي الضَجَّةُ الكُبرى عَلاما) – كما قال أحمد شوقي – وقد كان من الأنسب أن ترسلوا برقية شكر لمعد برنامج (للقصة بقية) بقناة الجزيرة على حلقة ترييف المدن التي تناولت الخرطوم كمثال وبرقية أخرى خاصة لمدير مكتب القناة بالخرطوم على الفيلم الوثائقي الواقعي والمهني المهم الذي اختزل في دقائق معدودات مفارقات الواقع البيئي في مدينة الخرطوم ولم يهمل الإشارة أو المرور على وجهٍ جميلٍ أو قبيحٍ فيها.. قديماً كان أو جديداً لم يتطرق إليه بالإشارة أو التفصيل.
سيناريو رائع استنطق الحجر والشجر والمزاج المتعكر واليقين والصبر.. على ألسنة الناس العاديين.. والخبراء المختصين فكانت الخلاصات تحكي لنا وبنا عن كل شيء ببلاغة وإفصاح..
لماذا هذا الغضب الذي تطحنه مطاحن الوات ساب ومواقع التواصل على قناة الجزيرة.. ؟! التي لم تفعل أكثر من الرصد الأمين لحال الخرطوم البيئي المتردي دون شطط في وصفه بل على العكس تماماً كانت تحاول أن تضع خلف كل صورة قبيحة للواقع البيئي والخدمي المائل والمنهار لحناً يحكي عظمة التاريخ ويوفر الأمل في أن يتبدل حال الخرطوم وتتجاوز هذا الواقع نحو الأفضل في يوم من الأيام.
شاهدت الحلقة التي لم تعجبكم واستمعت إلى إفادات خبراء البيئة والعمران وإفادات السيد معتمد أم درمان مجدي عبد العزيز الذي ترك وعداً جديداً ربما يستدرك الحكم النهائي على الخرطوم بأنها أوسخ المدن العربية وأكثرها تردياً بمعايير صحة البيئة كونه تحدث عن ما سماه بمشروع (حلم النيل)، والذي ليس أمامنا خيار غير أن ننتظر هذا القطار عند.. اللارصيف واللاقضيب.. لكننا يجب أن ننتظر أيضاً حتى نعيش على حلم نظنه سيأتي.
لماذا تحتجون وتغضبون من فيلم قناة الجزيرة والخبراء الذين استنطقهم الفيلم هم خبراء سودانيون.. علماء ووزراء سابقين أوردوا أن 2 بالمائة فقط من نفايات ولاية الخرطوم يتم التعامل معها بطريقة علمية.. هذا ما قالوه أما ما لم يقله هؤلاء فإن الـ 98 بالمائة المتبقية تتحول إلى مصانع للأمراض المستعصية التي يصاب بها سكان الخرطوم.
تحدث هؤلاء عن قصور بنية الخدمات في ولاية الخرطوم وهو حديث مجمع عليه لا ينكره لا والي الخرطوم ولا وزير من وزرائها ولا معتمد، لأنه واقع يعيشه الجميع..
تحدثوا عن غياب التخطيط وعدم تطور الآليات.. وفي نفس الوقت لم يهمل الفيلم الوثائقي التطور العمراني الذي حدث لكنه تناول مسافات الإحباط الكبيرة بين ماض زاهٍ وواقع مترد في مدينة ـ وللمفارقة ـ تحن إلى الماضي البعيد بحثاً عن رائحة التنظيم والنظافة..!!!
أقترح على السيد والي الخرطوم أن يعيد مشاهدة فيلم قناة الجزيرة وحلقتها ألف مرة عله يمسك بخيط يدله على مخرج من متاهة ولايته الغارقة بين أكوام الفشل والنفايات .
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.


أضف تعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 42
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 42


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


جمال علي حسن
جمال علي حسن

تقييم
0.00/10 (0 صوت)