...
الإثنين 18 ديسمبر 2017 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
معاول النخر التي حدثت
...
معاول النخر التي حدثت
11-18-2017 02:40



معاول النخر التي حدثت
عباس خضر

فكل الهيكل تآكل بُلع جنوباً وخُمش جوانباً وحوافا ونُهش داخلياً وباتنياً(ليس بالتاء) وسُحق بشرياً آدمياً،فمن فعلها!!!؟

ولانها كالشمس بازغة كبيرة وواسعة مشعة في وضح النهارومن فعلوها لايحتاجون لمدقق بحوث اجتماعية اومحاسب اوشئون مالية.

ولانها غير واضحة جدا فكانها راس نعام مدفون في رمال والجسد باين فاضح المعالم.

مما يعني انها واضحة لكل ذي بصيرة وبصروعميان يتحسس الدروب والمجاري وذو شعور يتلمس.. فكل جسدها باديء للعيان عدا القدوم المنقاري اي معول الهدم المنشاري والغرف المُداري المُضاري،وهذا ايضا إسمه مكتوب ومسجلا تحت ظلال الكباري.!!

ومدغمسة لمن يريد الدغمسة وجلية لمن يريد الجلاء!!!

نريد انسان حضري حضاري!!!

لكن ليس متلفحا بمشروع إنتهازي

الجنيه وقع والجنوب غار

الشمال مرق
والفشقة خار

والشلاتين إنصقع
ومشروع مشكورسار

والليلة ي ابيض ياعشاي عديلة إيه!

تمشي وتجي للسقاية للبندورها ليه

البرقيق هجع
وتوكر في إنتظار

ومشروع اللار نتح
وغرق الديا ر

الجزيرة نقع
والزيداب مار

مشروع حلفا فقع
وج. النوبة نار

ولو زرت مرة تلاقى ابونقتة وابو صُرة حار

والاخدرارفيهو شحب وصار احمرار

ختوت بحرية وجوية وسكة خردة ي حسرة يا خسار

الخدمة العامة(عسكرية ومدنية) وين يامسار!؟

لاللسلتة ولاللجاه
تعني لا للعمار

إنه الاستعمار والإستحمار

اول مرة اعرف ان من الحب ماقتل!!

حب السلتة والجاه ضار

وإلا لكان محمدا ملكا ورسولا

الكوز هاج دقو ليهو الزار

الزراعييون وخاصة ناس الوقاية يعتبرون ان الانسان آفة زراعية في احيانا كثيرة مثله مثل بقية الآفآت الزراعية الفيران والارانب والجراد والحشرات والبكتريا والفيروسات والتحالب والفتريات والنيماتودوات، والكيزان اخترها واقتلها وانخرها على الإتلاق( ليس بالتاء تبعاً).

واثبتوا ذلك بكل إقتدار

هل عرفتم اين تكمن معاول النخرالاساسية في السودان،
واين ينزوي و يكمن الحصار!!!!؟

أضف تعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 28
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 28


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


عباس خضر
عباس خضر

تقييم
0.00/10 (0 صوت)