. .
...
الجمعة 22 يونيو 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السياسية
طاقية دا في دا !!
...
طاقية دا في دا !!
03-12-2018 10:12



طاقية دا في دا !!
محمد عبدالماجد


(1)
> في قمة انفعالات الناس بالزيادات الأخيرة ، والتمدد الأفقي للدولار، وفي ظل الاحتجاجات المحدودة التي خرجت في بعض المناطق في السودان، تم إطفاء عام للكهرباء في السودان.
> فجأة خرجت كهرباء سد مروي من الشبكة القومية.

> انتقلنا بعد ذلك لنتحدث عن (الإطفاء) ، وعن البيانات الغريبة والمتعددة التي أصدرتها وزارة الكهرباء عن القطوعات.
> نسينا كل شيء بعد (الإطفاء العام) للكهرباء ، بما في ذلك (الكيس) الذي أصبح لا يمكن الوصول إليه ليحمل فيه (الرغيف).
> ألا تعتقد أن (الأكياس) ، صرفتنا من قضية (الرغيف) الأساسية؟.
(2)
> بعد التعديلات التي حدثت في بعض المناصب القيادية في الدولة ، والتشكيل الذي ينتظر للحكومة في الأيام المقبلة.
> حيث عاد الفريق أول مهندس صلاح قوش لمنصبه السابق, واقتربت بعض القيادات من (الحرس القديم) للعودة، ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي (فيديو خليع) لبعض الصبية وهم في أوضاع غير لائقة في شارع النيل انتظاراً لشروق الشمس.
> اتجهنا كليّاً للحديث عن (الفيديو الخليع) ، وأصبحنا نتابع يوماً بعد يوم أخبار جديدة عن القضية.
> في اعتقادي أن الشخص او الجهة التي سربت ذلك (الفيديو) ونشرته، هي من تستحق العقاب، قبل (صغار) مشاهد الفيديو الخليع.
(3)
> عند إطلاق سراح عدد كبير من المعتقلين السياسيين من سجن كوبر ، والإعلان عن ذلك في احتفال رسمي ، أذيع الخبر السعيد على شاشة التلفزيون القومي.
> لكن (نحلة) عنيدة ، قررت أن تختطف الأضواء من خبر إطلاق سراح المعتقلين, وهي تدخل في عراك مع مذيعة الخبر في نشرة التاسعة في التلفزيون القومي.
> السؤال من حرّك هذه (النحلة)؟
> ومن حرّضها؟
> ولماذا كانت (ثورة) النحلة في ذلك الخبر بالتحديد؟
(4)
> كنا نتحدث عن ضعف المرتبات.
> وعن التلكؤ في زيادات الأجور ، وفي صرف استحقاقات المعاشيين.
> كنا نتحدث عن (أموال) لا نمتلكها، وهي في رحم (الغيب).
> أموال كانت عبارة عن وعود وأمنيات.
> الآن نتحدث عن أموال (ملك خاص) ، و(حق شرعي) ، أموال حقيقية وليست غيبية لم تعد في المتناول ، وأصبح غير ممكن الحصول عليها.
> نتحدث الآن عن (فقر) البنوك ، و(فلس) الصرافات الآلية في توفير (مدخرات) وضعت فيها من أجل حفظها وصرفها في التوقيت الذي يريده صاحبها.
> اعتقد أن الحكومة ذكية جدا.
> الحكومة عندما فشلت في ان توفر السيولة لكل الناس ، وعجزت من ان ترفع المستوى المعيشي لكل الناس ، قررت ان تنزل بالمستوى المعيشي للناس.
> جعلتهم كلهم سواسية في (العدم).
(5)
> المشهد الرياضي في السودان الآن لا يخرج من قبول الطعون في آدم سوداكال.
> ورفض الطعون في آدم سوداكال.
> حل مجلس المريخ المنتخب.
> وتعيين لجنة تسيير جديدة للمريخ.
> لتخرج القنوات السودانية في هذا التوقيت من القمر (نايل سات) لتنقل تردداتها الى القمر (عرب سات).
> في الوقت نفسه تبدأ الترتيبات لانتخابات 2020م.
> ويغادر الصادق المهدي البلاد.
> أحسب أن المهدي يرتب لصفقة العودة من أجل المشاركة في الانتخابات القادمة.
(6)
> في السودان بعد كل فترة يتم ضبط (حاوية مخدرات).
> وتفتح قضية (الزي الفاضح).
> ويقيل مجلس إدارة نادي الهلال (جهازه الفني).
> وتنشر (لوشي) رسالة جديدة على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي, تتحدث عنها الصحف والمواقع الأسفيرية وقناة العربية ، وبعض الإذاعات الخاصة.
(7)
> في المستشفيات الخاصة والحكومية في السودان، عندما ينتقل (المريض) الى الرفيق الأعلى:
> يغسل (المرافق).
> ويدفن (الضمير).
> وتبقى (الجثة) لحين السداد.
> أما العزاء فيقبل على وزارة الصحة الاتحادية والولائية أيضاً.


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 103
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 103


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجد

تقييم
1.00/10 (1 صوت)