. .
...
الأربعاء 18 يوليو 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السياسية
الفساد والشيطان
...
الفساد والشيطان
03-15-2018 11:25


ساخر سبيل - الفاتح جبرا
الفساد والشيطان

للإنقاذيين ولع وأيما ولع بالتصريحات وخاصة (المشاترة) منها والتي ينبئ بعضها عن فقدان تام (للبوصلة) ربما يعود مرده إلى المحاولات المستميتة لنفي فشلهم التام في إدارة الدولة.
وعلى الرغم من إنتشار الفساد بأنواعه في البر والبحر والجو (الجو ده هيثرو) وإطلالة أعناق الدراهم بصورة باذخة مستفزة وإزدحام تقارير المراجع العام بالأموال المنهوبة إلا أن السيد نائب رئيس الجمهورية (حسبو محمد عبدالرحمن) قد صرح للصحف في 22 سبتمبر 2014 نافياً وجود أي فساد (يعني ولااااا تعريفة) مطالباً الأحزاب التي تطلق تلك الاتھامات بتقدیم معلومات تثبت الفساد، قائلاً "أي حزب لدیه معلومات عن فساد علیه أن یملّكھا لي وأنا المسؤول من المحاسبة وفقاً للقانون"!
(العبدلله قبل مواصلة هذا المقال بيقول للسيد حسبو في الحتة دي أها ملكناك ملف هيثرو وما تعمل رايح)!
في 12 مارس 2018 (قبل يومين) نشرت الصحف المانشيت التالي للسيد حسبو:
(حسبو يدعو إلى محاربة الفساد بالقرآن الكريم) يعني بالعربي كده (حسبو) أقر بوجود الفساد وكمان وصف (العلاج).. بينما في تصريحة (الأولاني) قد نفى نفياً قاطعاً وجود (الفساد) من أساسو؟
إذا فكرنا بعقل (سوي) عشان القصة (تتلايق) شوية وتكون (منسابة) ويكون ما في تعارض بين التصريحين فإننا نقول بأن السيد حسبو قد أطلق تصريحه (الأولاني) وقد بحث في أضابير المحاكم والنيابات وتقارير المراجع العام فلم يجد فساداً (ما شاف الكسرات) وعليه فقد قال بما علم وعرف، ثم بعد أن أيقن بوجود (الفساد) فقد تطوع سيادته وأعطانا (الروشتة) والعلاج!
غير أن العبدلله قد نظر في أمر روشتة العلاج التي وصفها (حسبو) طويلاً.. فهذا العلاج الذي وصفه يتناوله (جماعته) من رفقاء (صلاة الفجر) منذ (الثانويات).. ولعقود من الزمان يتلونه في ركوعهم وسجودهم حتى بانت (الزبائب) السوداء على جباههم بل ويصومون معه (الإثنين والخميس) ولكن مع ذلك (العلاج ما إشتغل) ولا زالت أعراض المرض من (خمش) و(لغف) و(لهط) مستمرة (وكان ما زادت ما نقصت)!
والحال هكذا وبما أن (الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) كما قال الله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله وهي السلاح الذي به يمكن للإنسان مجابهة النفس الأمارة وبما أن ملازمة قراءة القرآن تورث القلب خشوعاً والنفس صفاء وتمنع صاحبها من الزيغ والضلال وبما أن (الجماعة) ما فتئوا بستحثون الناس على حلقات التلاوة ويوردون الآيات في خطبهم ولقاءاتهم الجماهيرية (ومع كده وبسووا في البسوو فيهو) فهذا يعني شيئاً واحداً وهو أن أرواحهم لا تستجيب للعلاج وأنو (شيطانهم كبير).
لذلك فالعبدلله يستميح النائب عذراً في تعديل (روشتته) التي وصفها لمعالجة الفساد بالقرآن إلى معالجة شيطان الفساد (ذاااتو) بالقرآن، ويقترح على الرئاسة إنشاء هيئة عليا لمحاربة شيطان الفساد تضم في عضويتها عدد مقدر من الشيوخ حفظة القرآن يقومون بعقد جلسات قراءة جماعية لقهر شياطين الفساد في أماكنها حسب جدول زمني يشمل كل (الشواطين) ولا يستثني منهم أحداً، فمرة يتحرك الركب إلى (المدينة الرياضية) من أجل القراءة والدعاء على شيطانها (في عقر داره) ومرة تالية تنطلق باصات الشيوخ القراء نحو مهبط مطار الخرطوم لعقد جلسة للقراءة والدعاء على (شيطان هيثرو) ومعاهو بيوت السودان بلندن بالمرة، وثالثة بفناء (بنك السودان) للدعاء على (شيطان شركات صادر الأدوية) أخرى إلى باحة (شركة الأقطان) لرجم (شيطان الأقطان) وتستمر هذه الحلقات للقضاء على كل شياطين الجن الذين إزاغوا قلوب شياطين الإنس الذين أذاقونا العذاب.
يجب الإشارة إلى أن (أهم شيطان) في الشواطين الفوق دي كووولها هو (شيطان من أين لك هذا) والذي عند القراءة والدعاء عليه سوف يقول وبراءة الأطفال في عينيه:
• والله يا جماعة أنا أصلو ما عندي صلة بالموضوع ده!!
كسرة:
الشيطان بريئ حتى تثبت إدانته!
• كسرة تصريح النائب العام: (لا حماية لفاسد ولا كبير على القانون)... في إنتظار ملف هيثرو (ليها شهر)!
كسرة جديدة لنج: أخبار كتب فيتنام شنو (و) يا وزير المالية ووزيرة التربية والتعليم شنو (و)... (ليها ستة شهور).
• كسرة ثابتة (قديمة): أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 94 واو - (ليها سبع سنوات وحداشر شهر)؟
• كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 53 واو (ليها أربعة سنوات وستة شهور).


الجريدة


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 130
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 130


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

تقييم
1.00/10 (1 صوت)