. .
...
الأربعاء 18 يوليو 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. احمد محمد عثمان ادريس
(مابين اوردغان والبشير مسافات من الحب والاشتياق
...
(مابين اوردغان والبشير مسافات من الحب والاشتياق
03-20-2018 06:38




(مابين اوردغان والبشير مسافات من الحب والاشتياق)

-الزيارة الاخيرة لاوردغان عملت شغل كبير في علاقات السودان مع محور عاصفة الحزم والجارة مصر
- مصر بقت تضغط من جهة حلايب عشان تاثر في السودان
-مصر لا تريد اي تقارب سوداني تركي لان الاخيرة عدوه لمصر
-مصالح مصر ان تبقى السودان تحت طاعتها في جميع الاحوال
- الكلام دا ما بيمشي لان السياسة لعبة مصالح
-ناس عاصفة الحزم زعلانين كثير من وقوفنا الى جانب تركيا
-علاقاتنا مع تركيا قديمة ومتوطده لدرجة كبيرة افضل من علاقتنا مع دول الخليج التي تعتمد على المصلحة المؤقته كما تفعل امريكا مع اصدقائها( لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)،
-بعدين كون نعطى الاتحاد السوفيتي او تركيا قاعدة عسكرية دا كله شان داخلي
- علاقات السودان بالمصاهرة مع دول الخليج العربي اقوى وسواكن تشهد على تلك الزيجات.
-هناك اخبار ايضا عن سفر الرئيس الارتري المثير الى الجدل الى الامارات كما توجد تكتل اماراتي مصري خليجي لاثارة البلبلة على الحدود الشرقية بالبلاد
- الحكومة في السودان تفرض حظر التجوال في كسلا لمدة ستة اشهر وبرضو في شمال كردفان
- هناك اخبار عن توجه مجموعة عسكرية الى قاعدة ارترية بالقرب من السودان
-هناك اخبار ايضا عن تجنبس سكان حلايب وشلاتين والكلام دا قديم
- هل تعلم ان اعطاء السودان لسواكن يضرب الاستفادة الملاحية لكل من مصر (السويس) والامارات(جبل على)
-تركيا زادت استثماراتها مع السودان وكمان فتحت ابواب العلاج للسودانين يعني مصر والاردن خلاص منها
- تركيا الان تستثمر في الاثار بسواكن.
داخل هذا الاطار:
-سمعنا قالوا مصر رجعت تصدر الخضر والفاكهة المروية بمياه الصرف الصحي تاني
- هناك كتاب بالمكتبات الغربية يتحدث عن الاحتلال المصري لمثلث حلايب وشلاتين السوداني لكاتب سوداني

د. احمد محمد عثمان ادريس
شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 72
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 72


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


د . احمد محمد عثمان ادريس
د . احمد محمد عثمان ادريس

تقييم
0.00/10 (0 صوت)