. .
...
الثلاثاء 19 يونيو 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
أي بلاد هذه
...
أي بلاد هذه
05-21-2018 01:42



أي بلاد هذه





اي بلاد هذه تداس فيها كرامة الانسان على ارضه من قبل مليشيات الكيزان ؟ اي بلاد هذه تسحق فيها الكفاءات على حساب سيادة الجهلاء ؟ اي منطق يبنى على القبلية والبقعة الجغرافية وكأننا نقول للعالم كله ان الصراع في بيننا صراع أثني جغرافي ! ففي اي عصر نعيش اليوم بعد ان كنا متعايشين مع بعضنا البعض ؟ اي بلاد هذه يصبح القضاء فيها اداة بيد حزب او حاكم ؟ اي بلاد هذه تنقسم فيها النخب المثقفة على اساس قبلي معتوه لتكون بيادق مشوهة بلا مبادئ ؟ اي بلاد هذه التي يتشرذم اغلب مثقفيها قبليا ؟ ايّ بلاد هذه يمنح البعض فيها رواتب ومبالغ مالية تحت مسميات شتّى اختلقوها لهم .. والالاف المؤلفة من الذين خدموا البلاد لا احد يلتفت اليهم ؟ اي بلاد هذه ضاعت فيها المعايير والقيم تماما ، بحيث تبدّدت ثقة الناس ببعضهم ، وبنيت حواجز نفسية وثقافية منيعة بين اي سوداني واخر ؟

خلاصة الامر ، اذا كنّا واقعيين ، علينا تغيير الواقع الحالي ، واذا اردتم القضاء على الكيزان والفساد ، فما على السودانيين الا ان يتخلصوا من اوبئتهم القبلية وامراضهم الجغرافية . صمت الشعب مصدره الاساسي انقسامهم الى قبائل ومناطق جغرافية ، اذ حلّ الانتماء القبلي والجغرافي بديلا عن ايّ انتماء للسودان اصبح الكل يفكر بطريقته بعد ان غيّبت تلك الثقة التي كانت تجمع ابناء الشعب الواحد . ثمة اسئلة تطرح نفسها اليوم على السودانيين : اذا كان العالم قد عرفكم انكم لا ترضون بحكم الكيزان فما الذي يجعلكم تصمتون على فساد حكومة يحرّكها حزب واحد قرابة ثلاثون عاما وان رئيس الحكومة ينوي البقاء في السلطة ، وهو يبذل الغالي والرخيص من اجل ذلك .



الطيب محمد جاده

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 31
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 31


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


الطيب محمد جاده
الطيب محمد جاده

تقييم
5.21/10 (8 صوت)