. .
...
الجمعة 17 أغسطس 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أحمد الياس حسين
مقدمات لدراسة تاريخ غرب السودان القديم 4
...
مقدمات لدراسة تاريخ غرب السودان القديم 4
05-21-2018 05:17



مقدمات لدراسة تاريخ غرب السودان القديم 4

سكان افريقيا
أحمد الياس حسين
[email protected]

أشرنا فيما سبق إلى أن تصنيف سكان العالم تم بناءً على المفهوم القديم الذي يصنف الشعوب وفقاً للسمات الطبيعية واللغات. ولم يتفق الباحثون على تصنيف موحد لشعوب العالم. والتصنيف الأكثر شيوعاً هو الذي قسم شعوب العالم كما ذكر كارلتون كون (ص 26) إلى قوقازيين ويمثلون 55.7% من شعوب العالم، ومغول ويمثلون 37.1% من سكان العالم وبقية سكان العالم (7.2%) زنوج وآخرون.



ويضيف كارلتون (ص 124-125) أنه وُجِدت جماجم لسلالتين قديمتين في افريقيا إحداهما في شمال الصحراء والأخرى في جنوبها ولكن لا تتوفر معلومات عنهما، كما لا يعرف أصل الجنس الزنجي. فسكان افريقيا وفقاً لهذا التصنيف هم بقايا السلالات القديمة والزنوج الذين اختلطوا بالعنصر القوقازي الذي وُجِدت آثاره في مصر العليا في الألف الثالث عشر قبل الميلاد.



أما تصنيف شعوب العالم الجديد والذي بدأ يحل محل التصنيفات القديمة هو التصنيف الي يعتمد على الحمض النووي DNA. فقد صنف علماء الوراثة شعوب العالم وفقاً للموروثات الرئيسية التي تشترك فيها كل جماعة سكانية، ورمزوا لكل جماعة مشتركة بحرف لاتيني مثل A وB وC. ويرى علماء الوراثة أنه يمكن تتبع تلك الموروثات (الصفات) بصورة أفضل من تتبعها بالطرق الأنثروبولوجية المعتادة. فأصبحت خريطة العالم السكانية وفقاً لعلماء الوراثة تعتمد على نتائج تحاليل الحمض النووي، ووضحوا تصنيف السلالات عليها بالحروف اللاتينية بلغت عشرون سلالة كما عند Chiaroni et. al..



وقد ذكرنا في الموضوع السابق أن علماء الوراثة اتفقوا على الأصول الافريقية لكل سكان العالم، فالإنسان نشأ في قارة افريقيا أولاً وتكاثر فيها ثم انتشر منها إلى باقي القارات. وبمرور الزمن وبعد آلاف السنين تكيفت كل مجموعة سكانية بالبيئة التي استقرت فيها فاختلفت الألوان والسحنات وبناء الأجسام بحكم اختلاف البيآت والقرب أو البعد من خط الاستواء وحرارة الشمس. وفي افريقيا نفسها اختلفت الأجناس فسكان الغابات الكثيفة في المناطق الاستوائية -الزنوج – اختلفوا عن سكان السافنا، وهؤلاء اختلفوا عن سكان الصحارى وسواحل البحار. وكان السكان أشد سواداً في مناطق خط الاستواء، وتقل نسبة السواد كلما ابتعدنا شمالاً وجنوباً من خط الاستواء. فأصبح سكان السافنا سمراً كسكان السودان الحاليين، وسكان الصحراء الكبرى وشمال افريقيا بيضاً أقرب إلى الأوربيين.



وكل هؤلاء السكان أفارقه، إذ لا يوجد جنس واحد في افريقيا بل توجد أجناس متعددة مختلفة في سماتها الطبيعية مثل اللون وطبيعة الشعر وشكل الجمجمة والفك والأنف ولون العيون، وكلهم أفارقة أصليون. فإفريقيا قارة تنتمي إليها أجناس مختلفة، وبالمثل فآسيا قارة تنتمي إليها أجناس مختلفة مثل العرب والهنود والأتراك، وأوربا قارة تنتمي إليها أجناس مختلفة مثل الألمان والفرنسيين والبريطانيين. فعندما يقول الشخص أنا افريقي فإنه يحدد انتماءه القاري، أما إذا أراد تحديد انتماءه السلالي أو العرقي فإنه يقول مثلاً "أنا زنجي أو أمازيغي أو فلاني."

السلالات الافريقية

أوضحت نتائج أبحاث الحمض النووي (Y-Chromosome) أن هنالك عدداً من المجموعات السكانية (سلالات) في افريقيا، منها مكونات إفريقية أصيلة مثل السلالات A وB وE ومنها سلالات ساهمت بإمكانات كبير كمكون في سكان افريقيا مثل السلالات RوJ وبعضها سلالات فرعية ساهمت في التكوين السكاني في افريقيا مثل السلالات G وT وK وI. وسنقدم تعريفاً موجزاً بهذه السلالات.



تعريف بهذه السلالات

السلالة A Haplogroup هي السلالة الأم لكل فروع السلالات الذكورية المعروفة في العالم حالياً، ولذلك يطلق البعض عليها Y-Chromosome Adam. وحاملو السلالة A يوجدون فقط في قارة افريقيا أو بين بعض الجماعات التي غادرت حديثاً إلى القارات الأخرى. وقد انحدرت من السلالة Y-Chromosome Adam السلالات التالية: السلالة A0 انحدرت منها السلالة A1 ومن هذه انحدرت السلالة A1b ومنها انحدرت السلالةِ A1b2 المعروفة بالسلالة BT. وانحدرت من السلالة BT السلالتان B و CTثم انحدرت السلالة CF من السلالة CT وانفصلت السلالة F من السلالة C. (http;//www.1sogg) وسنلاحظ وجود السلالة F بين بعض سكان السودان القدماء.

الجدول رقم 1 يوضح أن بعض سكان السودان في الشمال والشرق والغرب ينتمون إلى أقدم سلالات بشرية في العالم، كما يوضح الصلات الجينية بين سكان السودان ومناطق الجوار شرقاً وغرباً.

جدول رقم 1 يبن السلالة A

image
المصدر: جمعت مادة الجدول من Eyoab I Gebremeskel and Muntaser E Ibrahim (2014) وISOGG< 2015 نص في الجدول تعني اللغة النيلية الصحراوية، وافرس تعني اللغة الافريقية الآسيوية، نك تعني اللغة النيجر كردفانية.



السلالة Haplogroupe B تلي السلالة A في القدم، وهي مثل السلالة A سلالة افريقية أصيلة، وتوجد فقط في افريقيا ومنتشرة فيها بصورة واسعة، ونادرة جداً بين سلالات الأفارقة خارجها. وتتواجد بدرجة كبيرة بين جامعي الغذاء والصيادين في اثيوبيا والسودان. وأعلى نسبة لها اليوم تتواجد بين مجتمعات الجمع والصيد القليلة، ويوضح الجدول رقم -- تمركز منتسبيها أيضاً في مناطق شرق افريقيا. (http;//www.1sogg)

جدول رقم 2 يبين بعض منتسبي السلالة B

image
المصدر: جمعت مادة الجدول من http;/ نص وافرس كما في الجدول رقم 1 أساش= أسترالية/إندونيسية، هنرب = هندو أوربية



السلالة E Haplogroupe يبدو أنها نشأت في شمال افريقيا، وهي من أقوى السلالات وأوسعها انتشاراً في افريقيا، وقد تأثرت وأثرت على سلالات حوض البحر المتوسط والشرق الأوسط. وأعلى نسبة لمنتسبي هذه السلالة في أفريقيا توجد في الصحراء الكبرى في قبائل الأمازيغ (المعروفين بالبربر) وفي سكان وادي النيل القدماء وشمال شرق افريقيا. (http;//www.1sogg)



السلالة R يعتقد أنها نشأت في قارة آسيا، وانتشرت بصورة واسعة في وسط وغرب أسيا وفي أوربا. وتبدو السلالة R أكثر انتشاراً في المناطق الوسطى من افريقيا جنوب الصحراء بين الفلاني والهوسا، كما تنتشر بين الأقباط وتقل في شمال وغرب السودان. (http;//www.1sogg)

السلال ةHaplogroupe J تطورت في الشرق الأدنى وانتقلت إلى شمال افريقيا وأوربا ووسط آسيا. وتنقسم إلى فرعين: J1 وJ2 . وتوجد من السلالة J2 نسب في الشعوب التالية: الأكراد والجورجيين والتركمانستان والعراقيين واللبنانيين واليهود والايرانيين والأوزبك والباكستانيين واليونانيين والألبان والأسبان. والسلالة J1 هي السلالة التي ينتمي إليها العرب، وقد نشأت في شمال الهلال الخصيب. خرجت هجرتان الأولى قبل نحو 10 ألف سنة اتجهت نحو أوربا واليمن والحبشة. وأصبح اليمن بعد ذلك بآلاف السنين مصدر للسلالة J1 وخرجت منه هجرتي الكلدانيين والبابليين نحو 3 ألف قبل الميلاد. ثم انتشرت في شمال وشرق افريقيا وشبه الجزرة العربية ومناطق ما بين بحر الخزر والبحر الأسود. وتنتشر السلالة J1 بكثافة تصل إلى 81% في جنوب بلاد ما بين النهرين، بينما تمثل 42% من سكان شبه الجزيرة العربية. (Sergio Tofanelli, et al. and Macyamo Hay)

وفي الواقع فإن أغلب السلالات العربية تنحدر من الشعوب القديمة التي عاشت في المنطقة مثل السومريين والعيلامين والبابليين والفينيقيين في الفترة بين 3600 ق م - 500م، ثم اختلطت العرب بالأتراك وغيرهم منذ القرن التاسع الميلادي والذين أسسوا دولهم في المنطقة العربية مثل الطولونيين والاخشيديين والزنكيين والفاطميين والأيوبيين والسلاجقة والمماليك ثم العثمانيين. (Sergio Tofanelli، et al.)

جدول رقم 3 يوضح نسب السلالات العربية في شمال افريقيا (المجتمعات الحضرية)

image
Macyamo Hay

السلالة F من السلالات الكبرى وتتواجد بكثرة في جنوب أسيا وجنوب شرق آسيا وبدرجة أقل في شرق أسيا. (Athey, p 35; http://isogg.org) وجدت بين سكان السودان القدماء في العصر الشي.

السلالة K توجد بنسب قليلة في افريقيا، ومنتشرة بصورة واسعة في كل القارات. (http;//www.1sogg)

السلالة I توجد بنسب قليلة في افريقيا، ومنتشرة بصورة واسعة في كل أوربا. (http;//www.1sogg)

السلالة G منتشرة في الجزء الشمالي الشرقي من افريقيا وحوض البحر المتوسط وشبه الجزيرة العربية. (http;//www.1sogg)

فالشعب الافريقي – بناءً على نتائج العلم الحديث - شعب متنوع السلالات يتميز بسلالتين افريقيتين أصيلتين يمثلان أقدم سلالات البشرية هما السلالتان A وB, ويشارك الشعب الافريقي الشعوب الأخرى في السلالات E وR وF وJ وK وI وG . فالشعب الافريقي جميعه الأبيض والأسمر والأسود ينتسبون بصلات القرابة (الصلات الجينية) مع الشعوب المنتمية إلى السلالات E وJ وF وR في حوض البحر المتوسط وشرق ووسط وغرب آسيا، كما ينتسبون بصلة القرابة مع شعوب أوربا المنتمية للسلالة I، وينتسبون بصلة القرابة أيضاً للمجموعات المنتمية للسلالة K حول العالم. ليس هنالك سلالة نقية في افريقية لا السلالة الزنجية ولا السلالة العربية. نحن في افريقيا شعب متنوع الجينات وذو صلات قرابة متنوعة خارج افريقيا.

الموضوع القادم: سكان السودان

المراجـع

كارلتون كون وادوارد هنت، السلالات البشرية الحالية، ترجمة محمد السيد غلاب، القاهرة: مكتبة الانجلو المصرية 1975. تم تأليف الكتاب هام 1965 وهو متوفر اونلاين.

Chiaroni et. al. (2009) “Y-Chromosome Diversity, Human Expansion, Drift and Cultural Evolution” http://dienekes.blogspot.com/2009/11...expansion.html

Eyoab I Gebremeskel and Muntaser E Ibrahim (2014) Eyoab I Gebremeskel, Muntaser E Ibrahim, (2014) “Y-chromosome E Haplogroupe: their distribution and implication to the origin of Afro-Asiatic languages and pastoralism” European Journal of Human Genetics, 22, 1387–1392

Macyamo Hay, (2016) Haplogroupe J1 (Y-DNA), http://.www.eupedia.com

Sergio Tofanelli, et al. (2009) “J1-M267 Y lineage marks climate-driven pre- historical human displacements” European Journal of human Genetics, 17, 1520 – 1524.

http://en.m.wikipedia.org/wiki/Haplogroup_J-M267




شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 60
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 60


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


د. أحمد الياس حسين
د. أحمد الياس حسين

تقييم
5.90/10 (9 صوت)