. .
...
الثلاثاء 19 يونيو 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السياسية
دراما (أبو عمر المصري)
...
دراما (أبو عمر المصري)
05-23-2018 01:13



دراما (أبو عمر المصري)
محمد عبدالماجد


(1)
> ثارت الخارجية السودانية وغضبت بسبب المسلسل المصري (أبو عمر المصري) الذي اشار في حلقاته الاولى الى السودان، وقرن ذلك بالارهاب، وأشار بصورة واضحة الى وجود خلايا ارهابية مصرية تتدرب في الاراضي السودانية لتشكل من بعد ذلك تهديداً للامن المصري.

> السلطات المصرية بعد الاحتجاج السوداني قامت بحذف بعض المشاهد، اعترافاً بالذنب، كما اعلن عن ذلك من المسلسل الذي كاد يحدث ازمة وفتنة كبيرة بين السودان ومصر.
> ثورة السلطة السودانية واعتراضها بسبب ربط (الارهاب) بالسودان كما يصور ذلك المسلسل المصري، جعلني اتساءل لماذا لا تتحرك السلطات السودانية وتثور عندما تتم الاساءة للشخصية السودانية في الاعمال الدرامية المصرية الاخرى؟
(2)
> كثيراً ما شاهدنا سخرية غير مقبولة من (السوداني) في الأعمال الدرامية المصرية ، خاصة السينمائية منها عندما يتم التندر بصاحب (العمامة) السودانية واللون (الأسمر) والعيون (العسلية).
> لماذا احتجت الخارجية السودانية عندما ظهرت في الحلقات الاولى لمسلسل (ابو عمر المصري) اللوحات السودانية للسيارات في سوح الخلايا الارهابية؟ هناك اشارات اخطر في اعمال اخرى يتم فيها الاستعانة بتدكين البشرة المصرية لتبدو سمراء اللون او سوداء ، في وجود (العمة) السودانية بشكلها التقليدي الجميل.
> هل نغضب للوحات السيارات السودانية ولا نغضب للون الاسمر والزي السوداني القومي؟
> لقد شاهدنا أعمالاً سينمائية كثيرة تسخر من زينا القومي وتنال منه، دون ان يحرك ذلك ساكناً في السلطات السودانية.
> الآن عندما ارتبط الأمر بـ (الإرهاب) غضبت السلطة السودانية وتحركت.
> لن اتحدث عن اظهار (البوابين) في الأعمال الدرامية المصرية وهم باللون الاسمر والزي القومي السوداني الذي نلبسه هنا في الأعياد والمناسبات السعيدة.
> ولن اتحدث عن اضطهاد الحضارة النوبية التى تربطنا بمصر.
> ولكن نتحدث عن حالات اخرى كان التندر فيها والسخرية من الشخصية السودانية عندما يتم الربط بين السذاجة والكسل لاستخراج اكبر قدر من (الكوميديا) العنصرية من خلال مشاهد درامية ساذجة.
(3)
> ليست الدراما المصرية وحدها التى تسخر من الشخصية السودانية، فالدراما الخليجية (المتواضعة) ايضاً تسخر من الشخصية السودانية، وتقدمها بشكل دائم مرتبطة بالشعوذة والدجل.
> هذا طبعاً غير سخرية مواقع التواصل الاجتماعي في تلك الدول من الشخصية السودانية.
> علماً بأن الشخصية السودانية تُعرف في حقيقة الواقع لا الدراما، ومن خلال تكريمات رسمية ومواقف نالت استحسان الجميع، بالشهامة والمروة والشجاعة والكرم الفياض.
> واقعنا بهذا النبل والعالم كله يشهد لنا بذلك، فلماذا تسخر الدراما العربية من السوداني وهو يطبق عملياً مقولة (الجود يفقر والاقدام قتال)؟
> يجب ان تكون للسطات تلك الوقفة التى وقفتها اخيراً، لاسترداد كرامة الجنسية السودانية التى نعرف ونؤمن بأن الدراما لا تستطيع ان تنال منها.


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 45
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 45


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجد

تقييم
5.15/10 (7 صوت)