. .
...
الأحد 19 أغسطس 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
درس “الكروات” البليغ!!
...
درس “الكروات” البليغ!!
07-14-2018 03:03



شهادتي لله
درس “الكروات” البليغ!!
الهندي عز الدين

نسف منتخب جمهورية “كرواتيا” كل التوقعات وهزم الكبار وآخرهم السادة “الإنجليز”، أصحاب شهادة بحث لعبة كرة القدم وواضعو قانونها الأول في العام 1863 م!!
“كرواتيا” دولة حديثة استقلت عن الدولة الكبرى “يوغسلافيا” في العام 1991 ونالت عضوية الأمم المتحدة عام 1992 م، وهي واحدة من خمس جمهوريات استقلت عن يوغسلافيا العظمى.
هذه الدولة الصغيرة بعدد سكانها المحدود (أقل من 5 ملايين نسمة) ما يساوي نصف سكان ولاية الخرطوم، يلعب منتخبها القومي بعد غدٍ (الأحد) مباراة نهائي كأس العالم أمام المنتخب الفرنسي.
العزيمة والإصرار واللعب الجماعي أهم عناصر تفوق “الكروات” وبلوغهم النهائي لأول مرة في تاريخهم، فهو فريق بلا نجوم، في وقت غادرت فيه مبكراً منتخبات تعج بالنجوم، وسقطت فرق يلعب فيها ملوك المستديرة من أمثال “ميسي” و”نيمار” و”كريستيانو رونالدو”، ولم تبلغ منصة الختام التي بلغها فرسان “كرواتيا”.. المهرة المقاتلون!
لا مستحيل تحت الشمس.. الكفاح المستمر يقود للنهايات السعيدة.. تلك كانت بعضاً من شعارات هذا الفريق الشرس المقاتل الذي لم يهدأ له بال حتى عدل أمس الأول النتيجة الخاسرة أمام “إنجلترا”، لتصبح تعادلاً إيجابياً، ثم حولها لنصر كبير.. غالٍ وعزيز في شوط اللعب الإضافي بعد انتهاء زمن المباراة بالتعادل هدف لكل.
ورغم ميلي النفسي للمنتخب الفرنسي من خلفية أنه منتخب (الأفارقة) في فرنسا، فإنني وغيري بالملايين لا يملكون غير احترام فريق “كرواتيا” المارد الجبار.
ولاشك أن مباراة الكأس بين الفرنسيين والكروات ستكون معركة حربية حامية الوطيس.
مشاهدة طيبة يا شعبنا السوداني الذواق.. بانتظار يوم يصل فيه (صقور الجديان) نهائيات المونديال، وما وصول “الكروات” لمباراة التتويج إلا درساً بليغاً لكل متصاغر وهياب.
الطامحون دائماً هم القادرون على تحقيق المعجزات بالجهد والكد والعرق، سواء في مضمار كرة القدم أو أي مضمار دنيوي آخر من عالم السياسة إلى عوالم الاقتصاد.
إنه درس مفتوح للجميع في عالم اليوم، قدمه شباب “كرواتيا”.. الدولة الصغيرة قليلة السكان، درس بليغ وعظيم، ليتنا نتعلم منه ونستفيد.

جمعة مباركة.


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 46
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 46


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


الهندي عز الدين
الهندي عز الدين

تقييم
0.00/10 (0 صوت)