. .
...
الإثنين 17 ديسمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
الانفاق العسكري السوداني...ما الهدف؟
...
الانفاق العسكري السوداني...ما الهدف؟
07-16-2018 12:36



الانفاق العسكري السوداني...ما الهدف؟

د.أمل الكردفاني

▪احصائيات الانفاق العسكري حول العالم ستدهشك جدا ، توفر ويكيبيديا احصاءات محدثة بشكل بطيء ومستمدة من عدة مصادر كالتالي:
- المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.
-معهد استكهولم لأبحاث السلام الدولي.
-وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

يمكن للدهشة ان تعقد لسانك حينما تعلم بأن السعودية هي ثالث اعلى انفاق عسكري بعد الولايات المتحدة والصين متفوقة على روسيا وبريطانيا والهند وفرنسا واليابان وألمانيا وكوريا الجنوبية واسرائيل.
وبالمقارنة بين المملكة واسرائيل سنجد أن المملكة تنفق 81 مليار دولار في حين تنفق اسرائيل معكوس هذا الرقم 18 مليار دولار وهذا فارق مهول جدا. وتأتي السعودية كالأعلى انفاقا عسكريا من جملة الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 12.9% بحسب احصائية المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.
تتفوق الكويت على مصر من ناحية الانفاق العسكري بحسب وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية. حيث تأتي الكويت في المرتبة السابعة والثلاثين وتأتي مصر في المرتبة الحادية والأربعين.
وما يهمنا أكثر حجم الانفاق العسكري في السودان ؛ حيث يأتي السودان في المرتبة الثانية والسبعين ؛ ولكن ربما نندهش كثيرا ان علمنا أن السودان يتفوق بذلك على الدول الأكثر أهمية الآتية:
يتفوق السودان على: لبنان وروسيا البيضاء وسلوفاكيا وقبرص والاورغواي وسلوفينيا وبلغاريا وتونس واثيوبيا وكينيا وساحل العاج والكاميرون وألبانيا ومبتعدا مسافة كبيرة عن الكثير من الدول الافريقية الأخرى.
وبحسب سبوتنيك نقلا عن جلوبال فير بور الأمريكي أن الجيش السوداني يحتل المرتبة 8 افريقيا والحادية والسبعين عالميا. وبحسب ذات الموقع فإن ميزانية الجيش السوداني تتجاوز 2.4 (ترليون دولار). لكن ربما يكون هذا المبلغ مغالى فيه كثيرا من وجهة نظرى المتواضعة. في عام 2016 اشترى السودان 170 دبابة روسية من طراز (72-t ) بحسب ما جاء بصحيفة ازفستيا الروسية وقال يوري ديمشينكو كبير المستشارين لروسبورن اكسبورت ان السودان قطع شوطا في استلام طائرات هيلكوبتر روسية. وأكد ذلك المنتدى العربي للدفاع والتسليح وهو موقع متخصص .
فما الهدف من هذا الانفاق الملياري على القوات المسلحة؟
بحسب توازنات القوى بين السودان ودول التخوم ؛ تأتي مصر في المرتبة الأولى بفارق كبير جدا عن السودان ، في حين يتفوق السودان على باقي هذه الدول: (اثيوبيا .. ارتريا.. دولة جنوب السودان.. ليبيا .. تشاد وأفريقيا الوسطى). مع ذلك لا يميل النظام السوداني الى شن حروب دولية الا في حالة واحدة وهي الحرب التي وقعت بين جيش السودان وجيش دولة جنوب السودان عام 2012 والتي نشبت ابان دخول قوات دولة جنوب السودان الى منطقة هجليج حيث انسحبت قوات جنوب السودان انسحابا غير مشروط بحسب زعمهم في حين اكد السودان انهم لم ينسحبوا وانما تم دحرهم. بحسب قناة فرنسا 24 الدولية.
وقد شهدت حدود السودان واثيوبيا توترا شديدا قبل اشهر حينما توغلت قوات اثيوبية داخل باسندة التابعة لولاية القضارف حتى جبل حلاوة وقتلت ضابطا سودانيا واصابة آخر في هجوم على مركز عسكري ومقتل سبعة مزارعين وكان من بين القتلى نائب رئيس اللجنة الشعبية في منطقة كريمة الحدودية صالح حامد ورئيس المجلس التربوي أبكر محمد . وتم عقد لقاءات بين الحكومتين لاحتواء التوتر (الحياة اللندنية).
قبل سنوات عدة أيضا شن طيران دولة تشاد غارات داخل الأراضي السوداني ، ولكن الحكومة لم ترد على ذلك بشكل مباشر ، غير ان رئيس تشاد تعرض لاجتياح المتمردين مما أجبره على زيار السودان وعقد صلح والزواج بكريمة السيد موسى هلال أحد زعماء القبائل العربية التي كانت متحالفة مع نظام الخرطوم في حربها ضد حاملي السلاح في دارفور وهو الآن معتقل لدى جهاز الأمن ويخضع لمحاكمة عسكرية سرية.
وقبل اشهر قليلة عزز النظام السوداني من قوات مليشيات الدعم السريع وارسل ارتالا من المقاتلين الى الحدود مع اريتريا زاعما أن هناك تمركزا مصريا اريتريا على الحدود وهذا ما نفته الحكومتان الاريترية والمصرية.
إذن فالوضع الحدودي في السودان شديد التوتر ، شمالا وشرقا وغربا وجنوبا ؛ وربما كان ذلك دافعا لهذا الانفاق الضخم على التسلح.
مع ملاحظة أن هذا الانفاق وفي جانبه السلبي أدى الى تجفيف الخزينة العامة من العملات الحرة مما ترتب عليه انهيار الجنيه السوداني وبلوغ سعر الدولار حاليا لأكثر من اثنين واربعين جنيها رغم سياسات تقييد الصرف التي اتخذها البنك المركزي عبر قرارات متسرعة ومتخبطة.
وكتفريعة صغيرة يتضح ذلك التخبط في القرارات التي تتالت حول استخدام العملة الجديدة لفئة الخمسين جنيها ، وقد رشحت اخبار أن العديد من التجار رفضوا التعامل بالعملة الجديدة نسبة لعدم حسم البنك المركزي لمدى ايفاء هذه العملة قانونا.



شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 158
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 158


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)