. .
...
السبت 18 أغسطس 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
120 مليون دولار.. وخايف من العين!
...
120 مليون دولار.. وخايف من العين!
07-17-2018 05:53



ما وراء الخبر - محمد وداعة
120 مليون دولار.. وخايف من العين!

جاء في صحيفة الصيحة الصادرة يوم الأحد الموافق 15/7/2018 (كشف مصدر مطلع عن ضبط مبلغ 120 مليون دولار بمنزل ضابط متقاعد من جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الضابط الذي تم اعتقاله ضمن حملة أطلقتها الدولة لمكافحة الفساد وضبط من أسمتهم بالقطط السمان، برر وجود المبلغ الكبير بمنزله بأنه كان يحتفظ به بغرض تسيير شؤون إدارته)..
(67) قطعة أرض في مواقع مميزة تقدر قيمتها بحوالي (300) مليار جنيه، و(100) عربة ربما تعدت قيمتها (100) مليار جنيه و(120) مليون دولار.. ويخاف من العين.. عين الحاسدين.. هذا الرجل يخاف عين الحسد ولا يخاف من نظرة مواطنيه التي أضناها التعب..
تبلغ ميزانية جهاز الأمن والمخابرات الوطني حسب ميزانية 2018م حوالي (4.3) مليار ج حسب ما أجاز المجلس الوطني، وبوجود ما يعادل 120 مليون دولار تعادل (4.8) مليار جنيه لدى مدير الادراة السياسة وهي واحدة من عدة إدارات (الأمن الخارجي، الإقتصادي، الميداني، الايجابي، الإعلام، السياسي..الخ).. تبقى للرجل 120 مليون دولار وانقضى من العام نصفه.. وبهذا يكون أصل المبلغ حوالي (240) مليون دولار وهي تعادل ضعف ميزانية الجهاز المجازة من البرلمان، المشكلة الآن ليست في 120 مليون دولار، المشكلة كم تبلغ ميزانية جهاز الأمن بعد ما خُصص للإدارة السياسية وحدها 120 مليون دولار لستة أشهر؟
في وقت توقفت فيه مصفاة الخرطوم وأدخلت البلاد في أزمة وقود لا مثيل لها بسبب (102) مليون دولار.. وغادر البروفسير غندور وزارة الخارجية بسبب (27) مليون دولار ونقص مريع في الدواء وانقطاع المياه والكهرباء.. كيف تم تصديق هذا المبلغ الضخم دفعة واحدة؟ وكيف سمح له بإيداعه في كونتينر بمنزل يخصه؟ وما مدى مسؤولية رؤسائه في تمكينه من سحب هذا المبلغ؟ وهل يسمح لبقية الادارات بالاحتفاظ بميزانياتها في بيوت مدرائها؟ بدون تردد نقول إن هذه فوضى مالية لا مثيل لها، يسأل عنها المدير السابق للجهاز ووزير المالية؟ هل صدقت المالية الميزانية بالدولار؟ أم بالجنيه؟ وهل يجوز تحويل مخصصصات صدقت بالجنيه الى دولار؟ أم هي أموال تراكمت بفعل تعلية الفواتير؟ ربما حان الوقت ليعلن جهاز الأمن ما لديه من معلومات للرأي العام.
على الأقل فيما يخص منسوبيه وعما اذا كان ضباط آخرين يحتفظون بمبالغ في بيوتهم.
بينما شكتْ زوجة ضابط الأمن عبد الغفار الشريف المعتقل من تدهور وضعه الصحي، وبشأن التحقيق معه قالت (لا نريد غير محاكمة عادلة)، نحن مع أن تتم معاملة الرجل وفقاً للقانون، وأن يقدم لمحاكمة عادلة، وفقاً للاجراءات القضائية المتبعة، وأن توفر له أفضل الأدوية، رغم انه لم يكن يكترث لصحة أحد، ولا يسمع لزوجة أحد، وكان قاسياً وفظاً غليظ القلب، فالعدالة لا تتجزأ، والناس سواسية أمام القانون، وقد أدلت الزوجة بهكذا تصريح كان المتوقع أن تدافع عن نزاهة الزوج، وانه لا يمتلك كل ما ذكر في وسائل الإعلام من أموال وعقارات وسيارات.
وما خفي أعظم.


الجريدة

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 33
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 33


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


محمد وداعة
محمد وداعة

تقييم
0.00/10 (0 صوت)