. .
...
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
سبتمبر يجدد الاحزان علينا
...
سبتمبر يجدد الاحزان علينا
08-17-2018 02:18



سبتمبر يجدد الاحزان علينا

بحلول شهر سبتمبر من كل عام تتجدد علينا الأحزان ويمر بنا شريط الذكريات المؤلمة ليفتح الجراح من جديد ، ذكرى شهداء أحداث سبتمبر 2013 التي ارتكبتها مليشيات السفاح البشير في حق أبناء شعبنا الذين قالوا لا للظلم لا للغلاء بعد دفن قادة المعارضة رؤوسهم في الرمال كالنعام . يأتي حق الحياة في أول سلم الحاجات الأساسية للانسان و بهذا الحق يستمد قوة وجوده والعيش بكرامة ، وعند انتهاك حق حياة الانسان لا يعد هناك معنى للسياسات والأنظمة ، ولا يوجد معنى للحقوق . لا أجد كلمات يمكن أن أضمد بها قلب أم فقدت ابنتها ولا أجد كلمات يمكن أن تواسي أب فقد ابنه ، ذلك الألم الذي يمكن أن يكون مصدر تعاسة والأكثر إجحافا هو عدم تحقيق محاكمة عادلة لأهالي القتلى ، نعم قتلى تم انهاء حياتهم دونما أدنى رحمة وبدم بارد تعجز الكلمات عن وصفه ، ولم تنته الحكاية عند هذا الحد بل أن يكون القتيل حراً طليقاً يعيش دونما أدنى شعور حتى بتعذيب الضمير مما يدل علي غياب العدالة المجتمعية وفساد القضاء وعجز من يدعوا وجود محاسبة لمن يرتكب جريمة ، فكيف يمكن الحكم بالبراءة على شخص قتل إنسانا وأصدر حكما بالقضاء على شخص آخر بطلقة فأنه سبتمبر الاسود الذي يصادف في هذا العا ظروف معيشية صعبة ومأساة لم تجف دموعها غرق فلذات اكبادنا وخريف قضي علي منازل أهلنا في النهود وكسلا وامدرمان وغيرها من المدن السودانية ، تمر بنا الذكرى الخامسة لثورة سبتمبر الاسود التي راح ضحيتها المئات من الجنسين في ظل صمت دولي ما زالت شعلة سبتمبر تسير على خطى النضال والتضحية والمقاومة ضد الظلم والاستبداد فمهما اشتدت وتيرة القمع الذي ينتهجه الكيزان فأن نضال الاحرار لا يزال ينسج بخيوط التضحيات لينال هذا الوطن درب الحلم المنشود الذي نزف الشعب من اجله . وان كان البعض يعتبر ان سبتمبر لم يصب في تحقيق كافة الاهداف المثلى للثورة وذلك بطبيعة الاوضاع التي مر بها الشعب حيث غابة الاحزاب السياسيه المعارضة وتركت الشعب منذ انطلاق الشرارة في سبتمبر الي كلاب النظام سوف يكون سبتمبر شهرا لمواصلة النضال والمقاومة نحو مسيرة التغيير ومقاومة لكل اشكال التسلط والظلم والاستبداد ليولد من رحم النضال وطناً مزدهراً وطناً يملئه العدل والمساواة وطناً يحفظ الحقوق والحريات ومستقبل جميل بقدر جراحنا وبقدر تضحياتنا التي لا تنتهي في هذا الطريق الذي سلكناه ولن نذود عنه الا بكبح المشاريع الضيقة وردع الظلم والاستبداد .
الطيب محمد جاده
شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 70
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 70


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


الطيب محمد جاده
الطيب محمد جاده

تقييم
0.00/10 (0 صوت)