. .
...
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
...
عيد الحزن والكآبة !!
08-19-2018 02:36




سلام يا .. وطن
حيدر احمد خيرالله

عيد الحزن والكآبة !!

*أموالنا فى البنوك ولانتمكن من صرفها ،هذا الأمر ينطبق علينا نحن الذين لاعلاقة لنا بالتمكين ، بينما النظام الذي يتعمد إفقارنا لم يترك منسوبيه ليشاركوننا المحنة انما قام اتحاد عمال النظام باستجلاب الخراف للعديد من المؤسسات المنضوية تحت لوائه وكذلك القوات النظامية ، فنسأل اصحاب المشروع الاسلامي ومجمع الفقه الاسلامي ، وهيئة علماء السودان وسدنة الهوس الديني جميعاً من الذي أفتى بجواز الاضحية بالأقساط وعلام استند فى فتواه ؟! وكيف ارتضوا لأنفسهم ان يحوز بعض اهل السودان بالاضحية وبالاقساط بينما يظل الجزء الاكبر من السودانيين لايملكون الاضحية فحسب بل تمنعهم الحكومة من صرف اموالهم المودعة فى البنوك ، والصفوف تؤكد على عمق الازمة والاستمتاع باذلال المواطنيين فى حقوقهم ، وأزمة السيولة الان ساقت البلد للكساد الذي سيأخذ شكل العمومية ان عشنا لمابعد العيد.
*إن صغار المنتجين والباعة المتجولين والفريشة وكل الذين كانوا يؤدون اعمالا صغيرة ، انضموا الى حالة الكساد وكان كل همهم ان يوفروا كيس حلاوة او ملوة بلح بعيداً عن المقدرة على شراء الخراف ،او شراء لبسة لأطفالهم ، والمرور العابر للأسواق يؤكد على مدى الركود الذي يصور الازمة باعمق صورة ، ونحن نكابد مع الذين يكابدون فى هذا الوضع المأزوم ، فيزورنا لصوص الفجر ويسرقون من المنزل اجهزة اللابتوب وتلفونات ابنائي والقليل الموجود من المال ، ولانجد فى انفسنا ادنى ذرة من غضب على اللصوص الصغار، ولكننا نحمل براكين من الغضب على اللصوص الكبار الذين أغلقوا كل منافذ الرزق ولم يتركوا من سبيل الا ان ينهب السودانيون بعضهم البعض للاسف الشديد ، فان كانت لنا من مناشدة للسادة اللصوص الصغار فان ابنتي ايقان ومحاضراتها وبحث تخرجها هم اهم من كل شئ وفى حقيبتي أكستيرنال وستة فلاشات نحلم بنقل المواد واعادتها باية طريقة تساعدها على تكملة رسالتها .

*أما تلكم الجهات التى تدبج المقالات بأسمي وترسلها فى مواقع التواصل الاجتماعي وهي تحمل معلومات عن شخصيات سياسية وامنية واسرية بمعلومات لا احلم بمعرفتها ويمهرونها باسمي ، فنشكر الله ان العديد من الاصدقاء وكرام القراء الذين لفتوا نظري اليها كانوا على يقين ان هذه المقالات ليست اسلوبي ولاطريقتي في الكتابة ، والاخصياء فكرياً من الذين يريدون سوق اسمنا الى الفتنة التى تجري بين الجماعة فاننا نربأ بأن نكون طرفاً منها ، وهذه الكلمات نبرؤ منها تماماً ، ولنا ان نتساءل هل هنالك ثمة رابط بين سرقة اجهزتي وسرقة اسمي ؟! نرجو ان لايكون الأمر كذلك ، وكل سنة وانتم طيبين فى عيد الحزن والكآبة !! وسلام ياااااااااوطن.
سلام يا
أطفال المناصير بين لدغات العقارب وجوف النيل تصفع ارواحهم البريئة الاهمال الحكومي الفظ وتعلن الادانة الكاملة لنظام لم يرع الله فيهم ، ولم يوفر لهم مدرسة ولا اقام لهم جسراً يحميهم من الموت المجاني ، لكل اهل السودان العزاء فهم اطفال السودان اجمعه وليس المناصير وحدهم ، فمتى تستفيق الحكومة ؟! وسلام يا..


الاحد 19/8/2018
شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 111
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 111


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير الله

تقييم
0.00/10 (0 صوت)