. .
...
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات حيدر احمد خير الله (سلام يا وطن)
ورشة تنزانيا :سقوط أوراق التوت!!
...
ورشة تنزانيا :سقوط أوراق التوت!!
10-08-2018 09:20



سلام يا.. وطن

حيدر احمد خيرالله

ورشة تنزانيا :سقوط أوراق التوت!!

نواصل في هذه الحلقة ما إنقطع من حديث حول ورشة تنزانيا و القوم من العلماء الاجلاء الذين شدوا الرحال و يمموا وجوههم شطر تنزانيا وقلنا إن الحزب الحاكم في تنزانيا هو واحد من المكونات المنضوية تحت لواء سكرتارية الأحزاب الأفريقية والتي يرأس سكرتاريتها الدكتور / نافع علي نافع، وهذه الورشة التي قد تدفعنا دفعاً لمخاطبة منظمة الشفافية الدولية لتكشف عن التمويل والممولين لهذه الورشة والمبالغ التي صرفت فيها والجهة التي دفعتها ، خاصة إننا نرى أن المشاركين في الورشة قد يكونون أكثر علماً ووعياً بالعملية الانتخابية ومجرياتها من المدربين الاجانب، فهل حقاً أن الذين ذهبوا كان ذهابهم لتلقي دورة تدريبية كما زعموا؟! إذن ما الحكمة في إحاطة الأمر بالسرية المطلقة ؟! ولماذا تدريب المدرب؟!

*و القراءة السريعة لانتخابات عام 2010 نجد الذين شاركوا في الورشة بتنزانيا قد أقاموا أكثر من ثلاثة آلاف ورشة ضمت كافة مفاصل العملية الانتخابية وتم نشر عشرات الالاف من المراقبين في كل ولايات السودان فما هو الجديد الذي يتعلمه اصحاب الالقاب العلمية الرفيعة من الداخل أو من أصحاب الجنسيات المزدوجة. أما أولئك المنبتين من (مرمطونات ) النظام العالمي من أدعياء النبوة وأشباههم من هواة السفر والمقتاتين من موائد النظام العالمي فهم حاضرون لطباعة الكتب، وجاهزةً حقائبهم للسفر للحاق بكل الورش المعروضة في سوق النخاسة الدولي، ونعجب غاية العجب من علمائنا الاجلاء الذين ينتظرون من المدرب الإسباني أن يدربهم على الانتخابات على حد زعمهم، وهم يعلمون أن قدراتهم وتجربتهم الكبيرة تؤهلهم لتدريب المئات من المدربين من الامريكان والإسبان وغيرهم.

*وتعرضنا بالأمس عن الذاتي والموضوعي في الاستعمار الأمريكي الحديث، الذي ينصِّب الدكتاتوريات ويسعى جاهدا لاستمراريتهاوفي الذاتي مركب النقص امام الخواجة ولو بلغ أعلى الدرجات العلمية، فإنه طيعٌ للنزول لأي مستوي مع ذوي البشرة البيضاء من المدربين او المدربات.. السؤال الاهم والذي يحتاج لإجابة واضحة وحاسمة ومحددة هل القضية بحق وحقيقة في ورشة تنزانيا هي التدريب؟! أم أن التدريب هو الواجهة الخفية التي تعتمد الاساليب الماكرة لإدخال الجميع لإستمراردعم الديكتاتورية والشمولية باسم الديمقراطية، نخشى أن يكون الامر كذلك.. وسلام يا ااااااوطن..

سلام يا

( اولا انا لست عضوا في الحزب الجمهوري
ثانيا لم يكن هناك نقاش لمسالة المشاركة في انتخابات 20/20
ثالثا هذه ورشة فنية قدمها خبير دولي في موضوع الانتخابات وقد دعيت لها بصفتي الاكاديمية وبصفتي ككاتب
هذا تشويش يقوم به المنشقون عن الحزب الجمهوري ويستخدمون فيه حيدر خير الله
يريدون ان ينالوا من اسماء بربطي انا بالحزب الجمهوري وتحويل الانشطة التي اقوم بها بصفتي الفردية بالحزب الجمهوري.
د. النور حمد) ورشة فنية للانتخابات؟! آمنّا ياسعادتك، دخلت الورشة وكتبوا انك ممثلاً للحزب الجمهوري، هل هؤلاء من يستخدمون حيدر خيرالله؟ فمن ذا الذي يستخدم النور حمد للورشة الفنية من قبلها وبعدها.. ياعزيزي؟ لكن عندنا قضية اسماء تختلف عنك اختلاف مقدارياصديقي.. ولنا تفصيل.. مع احترامي.. وسلام يا

الجريدة الاثنين 8/10/2018





شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 65
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 65


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير الله

تقييم
0.00/10 (0 صوت)