. .
...
الإثنين 10 ديسمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات نعمة صباحي
مئة مليار جنيه " بالقديم " يا مفترين ! !
...
مئة مليار جنيه " بالقديم " يا مفترين ! !
11-20-2018 08:52

مئة مليار جنيه "بالقديم" يا مفترين !!

كشفت جهات إعلامية أن التكلفة المالية للمؤتمر العام للحركة " الإسلاموية" في دورة انعقادها التاسعة تجاوزت المائة مليار جنيه بالقديم.. نعم تتجاوزالتكلفة المئة مليار
إذا إضفنا إليها حجز الفنادق الفخمة و إيجار الشقق المفروشة بضواحي شرق الخرطوم.و استيعاب الكوادر التي تشرف على عملية التأمين في باحة معرض الخرطوم الدولي في بري واستئجار "6" صالات فيه .

ما يحدث في ظل هذه الظروف شئ لا يصدق ولا يمكن أن يمر بخيال بشر ...
طبعا سيكون ردهم بأن هذه المبالغ الضخمة لم تسدد من خزينة الدولة بل جمعت من رواد الحركة في شكل " تبرعات واشتراكات وأموال الأعضاء " ...هذا هو المتوقع كما عودونا دائما في كل مؤتمر لحركتهم التي لا تمت للاسلام بصلة ...إذا كانوا صرفوا هذا المبلغ فعلا من " جيبوبهم " ...إذن من أين لكم هذا ؟ أم لكم المليارات ولنا الفقر والجوع ...وإذا افترضنا أن المبلغ " من حر مالكم " لماذا حجبتمونه عن الشعب وتركتم الأطفال واليتامي والأرامل والفقراء بلا مأوي في أحلك الظروف والأزمات ...ألم تقرأوا حديث المصطفي (ص) " ليس منا من بات شبعان وجاره جائع " أم حركتكم الإسلاموية شعارات وأقوال دون أفعال ! !

إن البلاد تمر بأسوأ المنعطفات وضائقة اقتصادية ومعيشية وسط انعدام السيولة وغلاء للأسعار وإنعدام العملات الصعبة وارتفاع الدولار وكل العملات الأجنبية مقابل الجنيه الذي انزوي حسرة وألما وخجلا ....وأنتم تفعلون ما تفعلون ! !حسبي الله ونعم الوكيل.

إن الحركة الإسلاموية عودتنا أنها تفعل أكثر من ذلك 'لذلك لا غرابة ولا استغراب ' فالفساد الذي أزكم الأنوف ما زالت روائحه المنتنة تفوح عبر سماوات البلاد.
ولا غرابة في تصرفاتهم فالحركة هيمنت علي مقاليد السلطة
بالقوة والإنقلاب ليس عبر صناديق الاقتراع والانتخابات
فهي إذن حركة لن ولم تحظي بشرعية شعبية ولو تعلقت بأستار الكعبة المشرفة .

ما يحدث ليس هيمنة ' إنما " إفتراء" وقلة حياء وإنعدام مسؤولية ' مازالت أزمة الخبز والغاز والوقود والسيولة تراوح مكانها وهؤلاء " المفترين " يبددون في الأموال علنا ولا يستخفون حياء " فإذا بليتم فاستتروا " وكل ذلك من أجل ماذا؟ لعيون هذا الشعب المغلوب ' أم من أجل مزيد من التمكين والتطبيل والهيمنة ! !

لا حول ولا قوة إلا بالله


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 32
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 32


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


صلاح التوم كسلا
صلاح التوم كسلا

تقييم
0.00/10 (0 صوت)