. .
...
الجمعة 14 ديسمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
وهل كانت حرائق النخيل نتاج الربا؟
...
وهل كانت حرائق النخيل نتاج الربا؟
12-02-2018 01:34



بسم الله الرحمن الرحيم

وهل كان حريق النخيل نتاج الربا ؟
معمر حسن محمد نور

ما أن اشتعلت الحرائق في قلب سوق امدرمان..حتى خرجت علينا تعليقات بعض الذين لا يتورعون من الشماتة في مآسي الذين تضرروا..والمحاولة اليائسة والخبيثة لتحويلها إلى رصيد النظام الخاوي.. ببعث خطاب يبعد المسئولية عن المتسبب ومحاولة حصر الخسائر في ألأوراق النقدية ..للوصول إلى نتيجة مؤداها أن ذلك من فعايل التجار الذين لم يحفظوا أموالهم في البنوك.أو أنه الربا الذي تسبب في الحريق. وكأنما الربا قد غادر كل العالم وانحصر حيث كان الحريق. أو كأن حرائق النخيل التي في الشمال كانت من سبب عدم التوريد أو من مراباة أصحابها أو لأن التمور تصنع منها الخمور البلدية .ركب هذه الموجة النتنة معتمد أمدرمان السابق وبعض تعليقات وردت في حسابات بعض تجار الدين .وهو علاوة على أنه موقف يفتقد إلى أبسط قواعد الأخلاق الانسانية . فإنه يذهب في اتجاه تغييب الوعي الذي بني عليه النظام كثيرا استراتيجيته لإدامة البقاء.
أيا كانت الاسباب المباشرة للحريق. فإنه مع الخسائر في أوراق النقد.تغفل هذه الموجة عمداً أو جهالة ..كمية البضائع التي التهمتها النيران. فالمؤكد أن الخسارة فيها تفوق الخسائر في الأوراق النقدية.فهل كان على التجار توريد الأواني المنزلية والأرياح والكريمات والعطور إلى البنوك حتى ترضي الله حسب زعمهم ؟وهل توجد حسابات تحفظ فيها الأرفف والأقمشة ؟فمالكم كيف تحكمون؟
عبثا يحاول هؤلاء تحويل الأنظار عن النظام الذي أفقد الناس الثقة في النظام المصرفي..كل الناس الذين لا صبة لهم بالتجارة من قريب أو من بعيد.وجعلهم بدلاً من أن يفوقوا العالم أجمع كما تنطعوا..يرجعون إلى عصور ما قبل المؤسسات المالية والمصارف . ليحتفظوا بأموالهم حيث تتهددها المخاطر. فما حدث ، دون الحديث عن مستوى كفاءة الدفاع المدني، أو مسببات الحريق ، يدين النظام بأضعاف ما يحاول النظام رمي اللوم على غيره.وسترون في مقبل الأيام ، عناوين في صحف النظام ، وأحاديث عن تحسن في مستوى توريد الكاش إلى البنوك. وزيادة الوعي بأهمية النظام المصرفي. وكأن الناس قد كانوا يحتفظون بأموالهم جهلا .
وبقدر ما نسأل الله أن يخفف على المنكوبين. نؤكد أن للتجار كشريحة كغيرها من الشرائح . وسائلهم في جبر الضرر والتقليل من آثاره عليهم ..أما النظام . فمخطئ إن ظن أن الحريق يملأ أشرعته . بل سيريد من عزلته عن أكبر قطاع عملت سياساته في اقتصاد السوق الطفيلي على تناميه.ويزيد من غبنه الذي يملأ صدوره. فيضافون رصيداً لمعارضيه ، ووقوداً في لحريقه الوشيك.

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 30
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 30


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نور

تقييم
0.00/10 (0 صوت)