. .
...
الجمعة 14 ديسمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الاستاذ/ كمال الهــدي
ماشين على الكلام الجد
...
ماشين على الكلام الجد
12-06-2018 12:08



تأمُلات
ماشين على الكلام الجد
كمال الهِدي
[email protected]

• جميل جداً تأكيد الانتصار على الجيش الزنزباري.
• لا شك في أن الفوز في مباراة الرد التي لُعبت خارج الديار قد حقق عدداً من الأهداف.
• أهم هذه الأهداف أنه بعث برسالة لمنافسي الهلال القادمين ووضعهم تحت الضغط.
• وثانيها أنه سوف يساهم في رفع معنويات اللاعبين وجهازهم الفني، الأمر الذي سيسهل بدوره من الإعداد البدني والذهني لمقبل المباريات.
• الأندية الكبيرة التي تسعى للبطولات لابد أن تحقق الانتصارات بعيداً عن أرضها.
• وهو أمر سبق أن حققه الهلال، لكنه للأسف لم يحافظ على هذا المكتسب الكبير لظروف متباينة.
• لذلك علينا أن نعض بالنواجذ على ما فعله فتية الهلال بالأمس.
• أجمل ما في فوز الهلال هو أن الفريق صار يصنع الفرص بشكل مُلفت.
• ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الأول كانت شر لابد منه بالنسبة لمدافعي الزنزباري وذلك لأن الكرة لُعبت بطريقة جميلة، ولو لا إعاقة المهاجم أمبوبو لسجل هدفاً.
• كما نتج الهدف الثاني من كرة ملعوبة أيضاً، وهذا هو المهم.
• إذ لا يمكن لأي فريق يسجل الأهداف بالصدف المحضة أو يعتمد على الحظ وحده أن يمضي بعيداً في البطولات الكبيرة.
• حديث مدرب الهلال بعد المباراة جاء مرتباً وعملياً وعقلانياً وبعيداً عن المفردات المعسولة التي تستهدف العاطفة في مثل هذه المواقف.
• قال الزعفوري أنه مرتاح لعدم قبول الفريق للأهداف، مؤكداً أنهم يعملون على هذا الجانب بإستمرار.
• وهذا أمر بالغ الأهمية، حيث تأذينا في كرة القدم السودانية كثيراً من أخطاء المدافعين.
• وما دام الزعفوي يدرك أن عملاً كبيراً ينتظرهم لتجويد أداء المدافعين فهو مؤشر جيد على جدية المدرب وفهمه لنواقص لاعبيه.
• ومما لا شك فيه أن الزعفوري يعي أن اللعب أمام فرق شمال أفريقيا يتطلب وجود دفاع صلب يعرف كل لاعب فيه مهامه جيداً.
• وبما أن مواجهة الهلال القادمة ستكون أمام الأفريقي التونسي فلابد أنه يولي فترة الإعداد للمباراتين أهمية خاصة.
• الميزة التي قد يغفلها البعض هي أن الزعفوري تم تحويله في ظرف محدد من مدرب للأحمال إلى مدير للجهاز الفني.
• وهذا ما يساعده في أن يكون جريئاً في قراراته لأنه يريد أن يثبت أحقيته بالمنصب الذي صعدته له الصدفة.
• لهذا إن تُرك في حاله وأُتيحت له الفرصة من الجائز جداً أن يقدم عملاً جيداً.
• لكن هل يساعده لاعبونا في تطبيق ما يراه!
• هذا هو السؤال الصعب الذي نتمنى أن يجيب عليه اللاعبون داخل الملعب.
• ويجب التذكير بأن لاعبينا لا يستمرون على حال ولذلك أرى أنهم في حاجة للإعداد النفسي دائماً.
• وبدلاً من تعيين محلل للجهاز الفني كان يفترض أن يُفكر المجلس في المعالج النفسي الذي كثيراً ما طالبنا بأن يصبح عنصراً أساسياً في أجهزة أنديتنا الفنية.
• وأتمنى ألا يقع اختيار المدرب على جمال سالم في مباراتي الأفريقي.
• جمال ليس بارعاً في عملية الخروج من مرماه.
• ولاعبو شمال أفريقيا كثيراً ما يسجلون الأهداف من الكرات العكسية التي يحسنون التعامل معها.
• لذلك إن وقع اختيار الجهاز الفني في الهلال على يونس لحراسة المرمى سيكون أفضل في رأيي.
• مباراتا الأفريقي التونسي تعدان بمثابة الحياة أو الموت بالنسبة للهلال.
• وتخطي الفريق التونسي سيعني مضي الهلال بعيداً في البطولة لذلك نتوقع أن يتحسب الجهاز الفني لذلك جيداً.
• قليلاً من المواكبة يا محمد خير:
• مذيع قناة الهلال محمد خير طرح العديد من الأسئلة غير الذكية على المدرب الزعفوري بعد مباراة الأمس.
• كان أحد هذه الأسئلة غير الذكية حول أطهر واستبداله بالسمؤال.
• فأجابه المدرب بأن طريقة اللعب هي التي فرضت مثل هذا التغيير، وأن أطهر لم يكن سيئاً في نظرهم كجهاز فني، لكنهم أرادوا التقفيل، قبل أن يتوجهوا للهجوم في شوط اللعب الثاني.
• ثم سأله محمد خير عن شيبوب ولماذا لم يشارك منذ البداية رغم أنه كان لاعباً أساسياً في الهلال في الآونة الأخيرة.
• فكانت إجابة الزعفوري واضحة وضوح الشمس في كبد السماء، مشيراً إلى عدم اعتماده فكرة اللاعب الأساسي والاحتياطي، وأن نوعية المنافس وشكل التكتيك وخطط اللعب لكل مباراة هي التي تحتم الدفع بلاعبين بعينهم.
• لم يكتف محمد خير بذلك، أو أنه لم يفهم لا أدري.
• المهم أنه استمر في أسئلته غير الذكية بسؤال عن حراسة المرمى وما إذا كان جمال سالم سيمثل اختيار الجهاز الفني في مقبل المباريات.
• فأوضح المدرب مرة ثانية أن حراس الهلال الثلاثة على قدر عالِ من المهارة والإستعداد وأن كل واحد منهم سينال فرصته.
• لكن المؤسف أنه بعد كل هذه الإجابات أصر محمد خير على ذات النوعية من الأسئلة، وهذه المرة تساءل عما إذا كان رباعي الدفاع الحالي قد تم تثبيتهم كأساسيين!
• فرد الزعفوري بمثل ما رد في الأسئلة السابقة.
• وسأل أيضاً عن غياب الضي عن التشكيلة في عدد من المباريات، رغم أن شكل إجابة المدرب وضح من أول سؤال.
• لا يعقل أن يردد مذيع خمسة أو ستة أسئلة تحمل نفس الطابع، وتدور كلها حول أشركت فلان ولم تُشرك علان.
• وسؤالي لصاحب الأسئلة الكثيرة التي لا تمنح الانطباع بأن صاحبها يفهم أنه يطل على المشاهدين من قناة اسمها الهلال هو: متى تستوعب وتواكب يا محمد خير!
• عندما يطل مذيع عبر قناة تحمل اسم النادي لا يفترض أن تطرح على مدرب هذا النادي أسئلة من هذا النوع.
• مثل ما طرحه مذيع قناة الهلال من أسئلة للمدرب يُترك للإعلاميين الآخرين من جهات أخرى، ولو أنها أصلاً تظل أسئلة غير محببة.
• أما مذيع قناة الهلال، فحين يخاطب مدرب الفريق يفترض أن يجتهد قليلاً في أسئلته بدلاً من هذا الكلام المكرر الذي لا يخدم الفريق فنياً.
• وإن كنت تظن أن هذه هي الشفافية التي يتحدثون عنها فأنت مخطيء جداً.
• أسئلتك تحرج المدرب وتبدو كنوع من التوجيه له لاتباع نهج محدد في اختيار الـ 11 لاعباً لكل مباراة.
• وإن كنت تفعل ذلك بجهل منك فهي مصيبة.
• أما إذا كان المقصود تنفيذ أجندة محددة بمحاولة الضغط على المدرب فالمصيبة أعظم.
• ونصيحتي لمحمد خير هي أن يكف عن طرح مثل هذه الأسئلة، وعوضاً عن ذلك يسعى للمواكبة ويرتقي بالحوار مع المدربين تحديداً، حتى يفيد المشاهد دون أن يشكل ضغطاً على مدرب ناديه أو يضعه في مواجهة مع اللاعبين أو أي طرف آخر.
• الكلام الجد سيبدأ من لقائي الأفريقي التونسي فأحسنوا الاستعداد لهما.

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 22
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 22


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


كمال الهدي
كمال الهدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)