. .
...
الخميس 22 أغسطس 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
...
خلاص أمة
02-05-2019 03:17




خلاص أمة

انطلقت جحافل الغاضبين وتدحرجت كرات المد الثوري لتنداح في كل صقع ومصر في بلاد السودان كإفراز طبيعي لتركمات الغبن والإقصاء والتهميش ذلك الثالوث الجهنمي الانقاذي الذي لازم السودانين متلازمة العين لأختهااو كالحافر وقع الحافر
هل يمكن لمسيرات الغضب ووقفات الاحتجاج والعصيان المدني اسقاط النظام؟
عبر التاريخ سقطت ممالك وامبراطوريات حكمت العالم بفعل طبائع الاشياء والسنن الكونية
تباهي الدكتاتوريات والنظم الأوليغارشية بمنجزاتها بالطبع هي امحض غرور ويالغرور من وخم النهايات في اعلام الانقاذ هذه الايام ثمة دعاية لمشروعات تنمية وانجازات
هل روض الانقاذين الالكترون في مداره الذري ام غزو العالم تكنولجيآ اما ان لهذه الطغمة الفاشية أن تدع السودانين وشأنهم أما ان لهذه الظلمة ان تنجلي اذ لم تسقط الهبة الشعبية الانقاذ ستسقط بقدريات المراحل وحتميات العمر التي لا يردعها القمع الشرطي والتكميم الأمنجي والعنف الهمجي الصرف
يقال كما في الحكمة العتيقة ان من شر البلية ما يضحك الناس في حالة من احتقان جراء المعاناة والعوز ويتحدث مسؤلي الانقاذ عن انجازات فالمترفين من اهل المخمل والديباج يغرودن في وادي الدعة ورغد العيش والغلابة يهيمون على وجهوهم في الطرقات وحناجرهم تصدح برحيل جلاديهم فهلا أزفت أازفة الانقاذ وذهبت معها سنواتها الكبييسة وعقود الرمادة التي اغتالت حيوية هذا الشعب ومصت دماءه
هل للخلاص من فجر؟
هل لعتمة الكواسة والضهب من بوصلة ؟
ففي اخر النفق جذوة مشتعلة اسمها خلاص أمة
والله المستعان




شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 218
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 218


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


الطيب الشيخ
الطيب الشيخ

تقييم
0.00/10 (0 صوت)