. .
...
الأحد 21 أبريل 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
أقوال مأثورة
...
أقوال مأثورة
02-09-2019 03:27



صباحكم خير - د ناهد قرناص
أقوال مأثورة

كثيرا ما تقرأ او تسمع عبارات او اقوالا صارت مضربا للأمثال ..لكن لا تجد امورا تنطبق عليها ..فتظل تلك الكلمات بلا صدى حتى تجد موضعها ...كنت دائما أقرا مقولة (فلان في موقف لا يحسد عليه) ..اي انه في وضع صعب ..لا تستطيع ان تتعاطف معه او تفكر ان تكون مكانه ..بل ربما تهمهم سرا طالبا من الله الا يضعك في موضع كهذا
سعادة اللواء شرطة ..الذي تلا بيان الشرطة حول وفاة الشهيد أحمد الخير .. في موقف (لا يحسد عليه ابدا ) ..واظنه يتمنى في هذه اللحظات ان يستقبل من امره ما استدبر لكي يغير أقواله ويرفض قراءة التقرير لكن لات حين مناص ..سعادة اللواء قال بكل ثقة ..ان الشهيد قد مات مسموما اثر تناوله وجبة (مخمرة) ..ولم يكتف بذلك ..بل اكد انه لم يتم المساس به باي نوع من أنواع التعذيب ..قال هذا التصريح امام الكاميرات والميكرفونات ..وتناقلته وسائل الاعلام العالمية والمحلية ..وسارت به الركبان ..بل ربما انطلى حديثه على الكثيرين فالقاعدة العامة تقول ان التصريحات الرسمية تخضع للدراسة قبل ان تخرج للعامة ..والقاعدة الشعبية تقول (حنعرف احسن من الحكومة ؟)
السيد رئيس جهاز المخابرات كان قد اتهم في تسجيل صوتي فتاة مجهولة مواصفاتها كالاتي تحمل شنطة داخلها سلاح ..تقتل به المتظاهرين لكي يتم اتهام جهاز الامن بعمليات الأغتيال ( المفارقة أنه حتى الان لم يتم الاعلان عن اسم الفتاة او مكانها ..لكن ذلك فايل اخر ) ..قال سعادته انهم لا يقتلون المتظاهرين!! ..اذن ما الذي يحدث داخل مكاتب جهاز الامن سعادتك؟ هل من اجابة واضحة ؟؟ بعد ما تبين أن منسوبي الجهاز لا يمارسون التعذيب فقط ..بل انهم يمارسونه بكل بشاعة حد القتل!! ..ما هو التصريح الذي سيكون مناسبا هذا الموقف ؟ انه فعلا الموقف الذي لا يحسدك احد عليه
تقرير النيابة الذي أقر بوفاة الشهيد احمد الخير نتيجة التعذيب وطالب بتسليم الذين شاركوا في تعذيبه ..جعل موقف المذكورين أعلاه بالاضافة الى السيد والي كسلا صعبا للغاية ..ذلك اما انهم في مواقعهم في أعلى الجهاز التنفيذي لم يكونوا يعلمون بما يحدث من منسوبيهم ..وتلك والله مأساة ..او انهم يعلمون ولكنهم آثروا شهادة الزور للتغطية على جرائم التعذيب مما يعني تلقائيا ان هناك الكثير مما لم يفصح عنه مما يعني التستر على الجريمة وتلك كارثة بمعنى الكلمة ..فان كنت لا تدري فتلك مصيبة ..وان كنت تدري فالمصيبة أعظم ..اما اسفي الحقيقي فهو على أولئك الصغار الذين يمارسون التعذيب على المعتقلين ..لا ادري بأي افكار غسلوا بها ادمغتكم ..ولا اي مبالغ مهما كانت طائلة تم اغرائكم ..هاانتم ستقفون وحدكم امام القضاء ولن يتحمل معكم اي الرؤوس الكبيرة الوزر .. حين تستنجدون بهم ..سيقولون لكم بكل بساطة (مالنا في هذا الأمر من شئ ..انا نخاف الله رب العالمين )..


الجريدة

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 122
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 122


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناص

تقييم
0.00/10 (0 صوت)