. .
...
الإثنين 22 أبريل 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
تعليق بسيط على بيان ما يسمى بقوى التغيير
...
تعليق بسيط على بيان ما يسمى بقوى التغيير
04-14-2019 01:59



تعليق بسيط على بيان ما يسمى بقوى التغيير

د.أمل الكردفاني

ما يسمى بقوى التغيير تحدثت اليوم باسمنا كمواطنين..
لن احاول ان استخدم اسلوب الشيوعيين والكيزان في الطعن في اشخاص المشاركين.. لن اقول بأن ابراهيم الشيخ مثلا هو مندوب شركة جياد الانقاذية في توريد حاجياتها من الحديد ولا أن مريم الصادق المهدي التي قبل بها الدقير وتجمع المهنيين متحدثة باسمنا كمواطنين هي نفسها ابنة مجترح مصطلح دخان المرقة وشقيقة مساعد البشير وضابط جهاز الامن...وأن الدقير نفسه هو شقيق وزير الانقاذ وأن الدقير نفسه تم ارجاعه عندما اصبح شقيقه وزيرا فتم تلميعه عبر أحد رأسماليي الانقاذ وهو ابراهيم الشيخ..وأن عمنا أحمد يوسف رئيس تجمع المهنيين هو نفسه ابن عم الرئيس المخلوع البشير ، وأن ابن عوف وزير البشير وان.....جوطة تمخول المخ...
كلهم اهل بعض وكلهم شاركوا بشكل مباشر او غير مباشر مع النظام ...بالنفس والمال وما بدلوا تبديلا وكلهم يتهمون بعضهم بالكوزنة وكلهم يتبرأون من مشاركة احزابهم في اتفاقية نيفاشا التي منحت حركة متمردة ثلث مساحة السودان بمباركة شيوعية نقدية وفاطموية وصادقوية وميرغناوية ...الخ...
أما نحن..
فضعنا تحت الأحذية المورنشة وربطات العنق .. وأما المغفلون النافعون (الأحمق العضوي)..فنترحم عليهم فقط...
المهم:
الآن الجميع يحشدون قواهم لشيطنة بعضهم البعض ، وبما أنني كائن ديستوفيسكاوي منفوخ بطاقة الوعي السلبي..ذلك أن الوعي دائما هو سبب الحكم بإعدام صاحبه كسقراط وكوبرنيكوس وجوردانو برونو الذي احرقه تجار الدين المسيحي في روما وابن المقفع الذي قطعوا جسده قطعة قطعة لأنه حاول نصح أبي جعفر المنصور والمؤرخ المسكين الجبرتي الذي رفض تزوير تاريخ مصر في عهد محمد علي فقام محمد علي باشا بقتل ابن الجبرتي الوحيد فبكى الجبرتي ابنه حتى عمى ومات قهرا لأنه أحس أن عناده هو سبب هلاك ابنه...
دائما الذين يرفضون الكذب ويبحثون عن الحقيقة المجردة ويعلنونها ينتهي بهم المطاف إلى خازوق أصعب من خازوق معلم خشم القربة له الرحمة.
اللهم سلمنا من تحتنا ومن فوقنا يا لطيف...
المهم أن الذين يطرحون أنفسهم كقادة للدولة أصدروا بيانهم اللطيف الظريف حول المطالب التي يجب أن يحققها لهم (صديقهم) (وقريبهم) وود حلتهم الرئيس الحالي عبد الفتاح برهان...
المطالب كانت منطقية جدا فهم يطلبون مثلا ؛ اعتقال قيادات جهاز الأمن واعادة هيكلة الجهاز وحل مليشيات النظام (هل سيستمر هذا الطلب مع التقارب العاطفي بينهم وبين حميدتي يا ترى وهل سيقبل حميدتي بسلب قواه التي .....لن استرسل فحميدتي غير مضمون).. المهم تستمر مطالبهم المنطقية والتي طالبنا بها كثيرا قبلهم ؛ ومن ضمنها اعتقال القيادات الفاسدة ؛ حل كافة اجهزة ومؤسسات النظام ... (يعني يحكمو دولة بلا مؤسسات..مش كده) برضو تعتبر مطالب منطقية .. ومطالب أخرى مثل الغاء القوانين المقيدة للحريات؟ (وهذا دليل على جهلهم بمعنى القانون) .لكن لا مشكلة..نمشيها..الخ..
المهم حتى لا أعيد وأكرر مطالبهم التي ربما كلنا قد قرأناها سأوجز كلامي في تساؤل بسيط.
في بداية البيان المشترك والذي اكده الدقير في خطاب لانصاره قبل سويعات جاء: أنهم يطالبون المجلس العسكري بتسليمهم السلطة (فورا) وبصلاحيات كاملة.
جميل جدا...
ومالو..
بس هناك سؤال:
إذا كان أول طلب لك هو تسليمك السلطة كاملة غير منقوصة:
فلماذا تطلب من المجلس العسكري القيام بأشياء ستقوم انت بها بمجرد امساكك بالسلطة؟
هل يمكن مثلا أن اقول للجزار انا اريد ذبح الخروف .. ولكن يا جزار احسن أنت الذبح؟
مش أنت تطالب بمنحك السلطة كاملة غير منقوصة و (فورا)... طيب لمن توجه مطالبك بالقيام بحل الاجهزة والقبض والغاء القوانين...الخ...؟
طيب هناك أحد احتمالين:
إما أن من كتبوا هذا البيان تائهون جدا وفي حالة اضطراب وعجلة...
أو أن مطالبهم هذه في الواقع ليس موجهة للمجلس العسكري الذي لن يكون له أي سلطة لتنفيذها.. انما مطالبهم هذه مجرد خطاب عاطفي موجه للجماهير... كنوع من الاستقطاب...
وهذا يعني أنهم (في الحالة الأولى جهلاء حين لا يستطيعون كتابة بيان متزن ناهيك عن أن يقودوا دولة).. او (يخادعون الجماهير وهكذا لن يختلفوا عن البشير)..
في النهاية
هذه كلها لغوثة...
في مصر قال عادل إمام في أحد افلامه:
- نروح ناكل كبدة من (عبدو تلوث).
وعبدو تلوث هو شخصية حقيقية كان لديها طبلية كبدة بأحد الأحياء الشعبية ؛ وذكر عادل إمام لاسمه جعلته مشهورا... وهكذا فتح مطعما راقيا بذات الاسم (عبدو تلوث)...
لكن النتيجة كانت غريبة...
لقد فشل محله الفخم..
فعاد لطبلية الكبدة التي تدر له ربحا اكثر من محله الفخم..
يبدو أن السياسة هنا تعتمد على تسليط الأضواء على الكثير من شخصيات عبدو تلوث من السياسيين الانتهازيين عندنا...
وأن الشعب يفضل الأكل من طبلياتهم الملوثة...
احترسوا من الاسهالات المائية فقط...

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 76
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 76


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)