. .
...
الثلاثاء 16 يوليو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
السجال بين الإنتقالي وقوى الحرية والتغيير
...
السجال بين الإنتقالي وقوى الحرية والتغيير
05-11-2019 03:41



الحجل بالرجل ياحبيبى سوقنى معاك _ السجال بين الإنتقالى وقوى الحرية والتغيير


المعروف للناس أن الحراك الأخير فى السودان قاده الشباب و أغلبهم غير منتمى سياسياً وكانت مطالبهم مرتبطة بالمطالبة بحلول للضائقة المعيشية وإيجاد حلول من جانب الحكومة لأزمات شح الوقود وشح السيولة وندرة الخبز وغلاء أسعار الدواء ودخلت مجموعات مقدرة من أصحاب رؤوس الأموال من الذين خشوا على أموالهم من قانون الطوارئ إلى الحراك فى وبعد يوم ستة أبريل 2019م وهذه المجموعات كان لها أثرها الواضح فى الحراك من حيث زيادة زخم الإحتجاجات وتقديم الدعم المادى وإرسال أسرهم إلى ساحة الإعتصام أمام القيادة العامة اما تجمع المهنيين فقد كان منظماً للحراك من حيث تحديد أماكن تجمع المعتصمين والساعة واليوم وأصبح تجمع المهنيين مرشداً للحراك ولم يدر بخلد المعتصمين أن هذا التجمع واجهة لمجموعة من الأحزاب اليسارية على رأسها الحزب الشيوعى السودانى وبعض الحركات المسلحة وحزب الأمة القومى وبعد سقوط حكومة الإنقاذ ظهرت الحقيقة وأصبحوا يتحدثون إنابة عن الحراك بل أصبحوا يتحدثون بإسم الشعب السودانى بأكمله دون تفويض منه والشئ المؤسف أنهم يريدون أن تكون المرحلة الإنتقالية لهم وحدهم وتناسوا عن قصد أو ربما عن جهل أنهم لايمثلون الشعب السودانى بل يمثلون جزء من الحراك ويجب عليهم أن يعلمون أن ليس لفئة أن تفرض رأيها على الشعب السودانى ألا عبر تفويض شعبى والمعروف بالضرورة فى الفترات الإنتقالية أن الجيش هو صاحب القدح المعلى فى إدارة المرحلة الإنتقالية بصورة تقود البلاد إلى بر الأمان بدون تصفية حسابات فأغلب الشعب السودانى يرى ذلك أتمنى أن ينجح المجلس العسكرى فى إدارة هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ السودان بكل حنكة والله أسأله التوفيق والسداد
حافظ مهدى محمد مهدى
معلم بمرحلة الأساس كوستى
موبايل 0121098670

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 116
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 116


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


حافظ مهدى محمد مهدى
حافظ مهدى محمد مهدى

تقييم
0.00/10 (0 صوت)