. .
...
الثلاثاء 18 يونيو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
الى القائد حميدتي : امض الى الامام نحو الانتخابات واقامة العدل بين الجميع
...
الى القائد حميدتي : امض الى الامام نحو الانتخابات واقامة العدل بين الجميع
06-01-2019 05:39




الى القائد حميدتي : امض الى الامام نحو الانتخابات واقامة العدل بين الجميع



تقول العرب منذ ايام الجاهلية : (الصيف ضيعت اللبن) .. مثل يقال لمن ضيع خيرا كثيرا اتاه بسبب طمعه وشراهته ونهمه واقول ذات المثل اليوم للطماعين من قوى الحرية والتغيير وخاصة الشيوعيين في تجمع المهنيين بعد ان اضاعوا كل شيء جراء طمعهم وظلمهم وسعيهم للاستئثار بكل شيء على حساب الشعب السوداني وقواه السياسية المظلومة.زفرات حرى تقول العرب منذ ايام الجاهلية : (الصيف ضيعت اللبن) .. مثل يقال لمن ضيع خيرا كثيرا اتاه بسبب طمعه وشراهته ونهمه واقول ذات المثل اليوم للطماعين من قوى الحرية والتغيير وخاصة الشيوعيين في تجمع المهنيين بعد ان اضاعوا كل شيء جراء طمعهم وظلمهم وسعيهم للاستئثار بكل شيء على حساب الشعب السوداني وقواه السياسية المظلومة.اخيرا غضب حميدتي وزار بعد صبر جميل فقال خلال خطابه امام كلية علوم الشرطة والقانون امس الاول إن قوى الحرية والتغيير ترغب في الاستحواذ على كل الحكم ، مضيفا (زول بي جلابيتو داير يسلموهو الدولة.. نحن عارفنهم فلان وفلان بيمثلوا شنوا .. اذا عجبهم يشاركوا من ضمن الناس ، ما عجبهم يختاروا العايزنو اليوم قبل بكرة)واقر حميدتي بانهم خدعوا بشعارات قوى الحرية والتغيير الى ان عرفوا حقيقتهم ونواياهم ، واردف قائلا الناس ديل عاوزين يغيروا كل شيء وحتى الاجهزة النظامية وهدفهم نمشي ثكناتنا) واتهم دولا وجهات بالوقوف وراء قوى الحرية والتغيير وتمويلها بالدولار وتعهد بالا يسلموا البلاد الا الى ايد امينة مضيفا (اي زول عندو اجندة يركب اعلى ما في خيلو) وابدى حميدتي استعدادهملاجراء الانتخابات خلال ثلاثة اشهر فقط. مما منح حديث حميدتي طعما خاصا ما افصح عنه الاضراب الذي اعلنت عنه قوى الحرية والتغيير فقد انكشفت على حقيقتها وتعرت حتى من ورقة التوت بعد الفشل الذريع لاضرابها الذي ارادت ان ترغم به المجلس العسكري على الانصياع الصاغر لارادتها فاذا بذلك الاضراب البائس يتمخض عن فأر مريض كشف ضعفهم وهزالهم وهوانهم على الناس ولذلك اقولها بملء في إنه قد آن الأوان للمجلس العسكري ان يمد رجليه وان يصحح خطأه ليقيم الوزن بالقسط بين جميع فئات الشعب السوداني وقواه السياسية.اوردت قبل ايام قصة الامام ابوحنيفة ولا باس ان اذكر بها لانها تطابقت الان مع حال رفاق قوى الحرية والتغيير فقد عقص ابوحنيفة رجليه الى الخلف احتراما لرجل وجيه بدا من سمته الوقار والهيبة ..كان الرجل حضر مجلس علم يقيمه الامام الذي كان يعاني من آلام في الركبة يضطره الى مد رجليه فما ان طرح الرجل الوقور سؤالا ينم عن جهل فاضح حتى قال الامام آن لابي حنيفة ان يمد رجليه)!فقد آن للقائد حميدتي ان يمد رجليه وينفذ وعده الذي اعلنه بالامس وان يقصر الفترة الانتقالية ويمضي في اجراء الانتخابات وابرام اتفاقيات مع الحركات المسلحة لوقف الحرب وتحقيق السلام كما عليه ان يلتزم بما تعهد به من عدم تسليم السلطة لقوى الحرية والتغيير انما نصب موازين العدل والقسط بين الجميع حسب الانصبة والاوزان التي تستحقها القوى السياسية.وهكذا هي عاقبة الطمع فقد منحت قوى الحرية والتغيير خلال جلسات التفاوض ما لا يستحقون معشاره ورغم ذلك لم يكتفوا او يشبعوا بل ظلوا يطلبون المزيد وها هي الدائرة تدور عليهم ويفقدون ما كانوا يبخسونه ويستقلونه بعد أن غفلوا عن المتغيرات التي طرأت على الساحة جراء انتفاضة قوى نصرة الشريعة ودولة القانون التي ضج بها شارع القصر وشوارع الخرطوم وولايات السودان الذين اقنعوا المجلس العسكري ان هناك لاعبين آخرين في الساحة اكثر عددا واعز نفرا.نحمد الله تعالى ان فشل الاضراب اليوم عزز ما توصل اليه القائد حميدتي بالامس حين واجههم بالحقيقة وسالهم من انتم حتى تستاسدوا على الساحة وتظنون انه لا يوجد غيركم وانكم الاحق بتولي رئاسة مجلس السادة وغالب عضويته ثم رجع الى ما كانت اللجنة السياسية بالمجلس العسكري قد ناقشته مع الحرية والتغيير فسال لماذا وباي حق نمنحكم 67 % من عضوية البرلمان؟ وكان حميدتي قد ذكرهم في خطاب سابق بأن المؤتمر الوطني الذي تتهمونه بالطغيان والاستبداد لم ينل الا 55 %من عضوية البرلمان؟!اقول للقائد حميدتي نحمد الله ان اراد الله بهذا الشعب الطيب في هذا الشهر المبارك خيرا كثيرا فقد اضاعت قوى الحرية والتغيير فرصة العمر وارتكبت خطيئة لا يقترفها طفل صغير وهذا عطاء ربنا الرحمن الرحيم سبحانه لا نحصي ثناء عليه فقد اغشاهم فهم لا يبصرون!كيف فات على هؤلاء ان استحواذهم على 67 %من البرلمان ناهيك عن الحق الاخر في مشورتهم حول النسبة المتبقية.. كان ذلك وحده كفيل بمنحهم السيادة المطلقة على السلطتين التنفيذية والسيادية حتى لو كان مجلس السيادة جميعه عسكريا.لماذا ؟لانه بمقدورهم تعديل اي دستور او قانون وفي حالة رفض مجلس السيادة التصديق على اي قانون يجيزه البرلمان يرجع القانون للبرلمان مرة اخرى واذا اجازه بنسبة الثلثين يصبح نافذا على الجميع!ذلك يعني انهم خاضوا معركة في غير معترك وانه كان بمقدورهم ان يفرضوا ارادتهم على مجلس السيادة واتخاذ اي قرار او اجازة او تعديل اي قانون.لم.اكتب ذلك الا بعد ان استوثقت من قانونيين نحارير فبالله عليكم اليس من حقي ان ارفع صوتي واصرخ بعد الحمد والشكر لله رب العالمين .. ان اصرخ في وجه اولئك الحمقى : (الصيف ضيعت اللبن)؟!


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 99
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 99


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


الطيب مصطفى
الطيب مصطفى

تقييم
0.00/10 (0 صوت)