. .
...
الإثنين 23 سبتمبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
🎭عمك تنقو والتجمع الوهمي- مسرحية قصيرة
...
🎭عمك تنقو والتجمع الوهمي- مسرحية قصيرة
06-02-2019 01:58




🎭عمك تنقو والتجمع الوهمي- مسرحية قصيرة

د.أمل الكردفاني


الشخصيات:

🔸عمك تنقو
🔸عزة زوجة عمك تنقو
🔸حمدية
🔸الزعيم رقم صفر
🔸الرجل
🔸الرجلان الضخمان
🔸القراد الخمس
🔸الكدايس الخمس
🔸الأفيال الخمس


الفصل الأول
عزة وحمدية

المسرح:
حوش كبير أرضه مغطاة بالرمل ؛ هناك زير على يسار الحوش وقريب قليلا من عنقريب (سرير خشبي شعبي) وسط الحوش.. وعلى يمين العنقريب ادبخانة (مرحاض)...
يرقد عمك تنقو نائما ومستلق على ظهره فوق العنقريب...ينام فاتحا فمه ويهش ذبابة تحوم حول أنفه بشكل مستمر دون وعي منه... تحت السرير ابريق ماء بلاستيكي ذو فم طويل ومحنوف المقدمة.
عمك تنقو: (يهذي أثناء النوم).. كذابة.. خالتك كذابة يا عزة... (يصمت لنصف دقيقة ثم يعاود الهذيان).. ما قلت داير اعرس تاني... علي الطلاق ما قلت... (يصمت لنصف دقيقة... يشخر ويدخل في نوم عميق...تظهر عزة وهي ترتدي عباءة منزلية قديمة ، ثم تبدأ في كنس الأرض الرملية بالمقشاشة).. ما بدور اعرس تاني صدقيني.. (تنتبه عزة وتترك الكنس وتقف بتحفز وتضع قبضتي يديها على خصرها..).. القالتلك كدة بدور تخرب بيتك آعزة...علي الطلاق آعزة...عرس شنو لي.. أنا حيل ما عندي للعرس..... (تظهر ملامح الغضب على وجه عزة.. تقترب أكثر وترخي سمعها).. قروش شنو الجاتني.. الكارو البعتو صرفت قروشو... (يصمت ويطلق شخيرا طويلا.. تظل عزة ساكنة تنتظر حديثه).. عزة...عليك الله ما تنكدي علي يومي...(يدخل في شخير عميق وينكفئ على جنبه في مواجهة الجمهور وهو يهش الذبابة عن أنفه)..قال عرس قال... هة!!..
(تغادر عزة المسرح ثم ترجع وهي حاملة لكرسي تضعه قرب العنقريب وترمي المقشاشة بغضب وتنظر في وجه عمك تنقو الغارق في النوم)..هو انتي تصدقي أنا ممكن أحب غير عزة... (ترتاح قليلا وتبتسم بخجل).. حمدية منو دي.. (تنتبه) حمدية جارتنا الشينة دي.... (يعود وينكفئ على جنبه معطيا الجمهور ظهره).. كدي استهدي بالله....
(تنهض عزة من كرسيها وتتجه إلى يمين المسرح)
عزة: (تصيح) حمدية... هوي يا حمدية.... حمدية انا بناديك..أخير ليك تردي علي بالحسنى..(ترفع صوتها) حمديووووة...
صوت حمدية: لوكي الصبر يا عزة بت البركات...خاتا حنتي ..أصبري علي بس وبجيك بالسكة عديل..
عزة: (تصيح).. شوفي يا ولية هوووي.. لا تجيني لا أجيك وتاني حسك عينك تتكلمي مع راجلي...
حمدية: (بفزع) سجمي يا عزة.. مالك يختي..الحصل شنو ومتمرعفة علي فوق شنو...
عزة: شوفي يا مرا هوي.. احترمي راجلك الما تم في قبرو سنة دة وجاريا تشلبي رجال الحلة...
حمدية: (تشعر بالرعب) أشلب شنو ...ورجال شنو يا عزة وحاة الله ما قربت من راجلك ولا لساني خاطب لسانه...
عزة: هو المرا محتاجة تخاطب باللسان يا عقربة...
حمدية: (بمسكنة) نان بتخاطب بشنو يا عزة..؟
عزة: بتخاطب بي حاجات تانية بعرفنها الزيك ديل...وحاط اسم الله تاني تلبسي عبايتك الضيقة دي وتحومي بيها في الحلة إلا اكشف الاعيبك لي نسوان الحلة...
حمدية: (يتهدج صوتها) وحات الله ما ضيقة ما تفتري علي يا عزة .. انا لسة بي وجعتي...
عزة: وجعتك يا كضابة... المهم حسك عينك تمشي في الحلة بي عبايتك دي .. اخير ليك يا حمدية وحاط اسم الله النسوان لو عرفن كيدك حياكلنك اكل...
حمدية: (تبكي) خلاص يا عزة تاني طلعة من البيت زاتو ما بطلع.. اكان دة برضيك آعزة..
عزة: ما بحن عليك وما بتغشيني.. نحن نسوان زي بعض وعارفين نفك البمبان في عيونا متين... وكلامي دة ما حكرروا مرتين...
حمدية: (تستمر في البكاء وتنوح كمواء القطط الليلية) ..خلاص آعزة... من الفجرية سايبة الحلة...وكان في مواصلات حسي كان مشيت.. انا قايلاكم جيراني وستري وغتاي...
عزة: السترة عند صاحبا ما عند الجيران....
(تستمر حمدية في النواح وتعود عزة لتجلس قرب عمك تنقو)..
(يختفي صوت حمدية)...
عزة: (تتحدث الى نفسها بصوت مسموع) .. بتوريني حركات النسوان .. دة مسجل في دفاترنا القديمة يا حمدية الوهمية... (يفتح عمك تنقو عينيه ويتثاءب ثم ينظر بدهشة لعزة).
عمك تنقو: مالك يا مرا... قاعدة فوق راسي مالك...؟
عزة: (تهتاج) شوف يا تنقو...أنا حركات الرجال دي بعرفا كويس...وعينك الزايغة دي بقدقدا ليك...
عمك تنقو: (يصلب ظهره وعيناه متسعتان) مالك يا مرا.. سيحتي ركبي الحاصل شنو...
عزة: انت عارف الحاصل شنو يا تنقو.. وبطل اللف والدوران.. وعشان ما نصرف عربي كتير... حمدية جارتنا دي لو تاني عاينتا ليها بغزعز ليك أصابعيني دي في عيونك المقضيات ديل...
عمك تنقو: دة كلام شنو.. بسم الله الرحمن الرحيم.. عزة مالك...الشيطان الراكبك دة استعيذي بالله واطرديهو..
عزة: الشيطان دا راكب مخك انت دة...وحمدية دي لو اشتكت منك تاني ما بخليك...
عمك تنقو: (بفزع) حمدية اشتكت مني؟..
عزة: آآآي اشتكت منك..وقالت تاني ما تفتح خشمك دة معاها وعيونك ما تجي فيها والا ود عمها الخاطبا بجي يقطع ليك لسانك ويقلع ليك عيونك...ونبقى في فضايح مع ناس الحلة...
عمك تنقو: والله لساني ما خاطب لسانا من يوم مات المرحوم...المرا دي دايرة تتبلا علي...
عزة: تتبلى عليك ولا ما تتبلى المهم نحن ماعايزين فضايح في الحلة...كفاية العملتو زمان...
عمك تنقو: (برعب) عملتا شنو زمان..
عزة: (تنهض وتغادر المسرح) عارف براك عملت شنو.
(يجلس عمك تنقو على السرير)
عمك تنقو: (يحدث نفسه) عملت شنو زمان.. يا ربي عملت شنو زمان...زمان....؟!!! زمان عملت شنو...؟!!! زمان... زمان عملت شنو؟!!!

(ستار)

****

الفصل الثاني
المحاكمة

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 243
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 243


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)