. .
...
الثلاثاء 18 يونيو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات نجيب عبد الرحيم (إن فوكس)
القصاص من مرتكبي مجزرة القيادة العامة !
...
القصاص من مرتكبي مجزرة القيادة العامة !
06-05-2019 01:11




إن فوكس

القصاص من مرتكبي مجزرة القيادة العامة !

المجزرة البشعة التي حدث فجر يوم الإثنين التاسع والعشرين من شهر رمضان الفضيل شهر العبادة التسامح والغفران والحب والرحمة وفرصة لكل عاصي أو متخاصم أن يبادر بالعفو والصفح فهو شهر التسامح والغفران والحب والرحمة ولكن ما حدث في محيط القيادة أبشع جريمة في تاريخ السودان والمحزن المكان القيادة العامة للجيش السوداني الجيش الذي يعد حامي الوطن والمدافع دوماً عن أمنه وسيادته وسلامة مواطنيه أصبح الجيش عدواً للشعب لقد شاهدنا المجزرة التي ارتكبتها عناصر من قوات الدعم السريع والشرطة والأجهزة الأمنية أكثر من 600 عربة أحرقت الخيام وأطلقت النيران على المعتصمين وهم نيام في محيط القيادة والكل شاهد جثث القتلى المعروضة في القنوات التلفزيونية مبكية محزنة مرعبة مفحمة بسبب الجثث المتفحمة التي عثروا عليها في محيط القيادة غير الجثث التي تم رميها في النيل.

المجلس العسكري (الإنقلابي) بعد هذه المجزرة التي لا توصف لفظاعتها وبشاعتها وأدت إلى سقوط أكثر من ثلاثين قتيل ومئات من الجرحى والإصابات الحرجة مازال بعضهم داخل غرف العمليات الجراحية والآخر بالعناية المكثفة يخرج علينا الكذاب شمس الدين كباشي الناطق الرسمي بإسم المجلس الإنقلابي أن القوات النظامية لم تفض الإعتصام وإنما كانت تطارد عناصر من المتفلتين من موقع كولومبيا المجاور للقيادة الذي اصبح وكراً للجريمة ويشكل خطراً على حياة المعتصمين الذين تم قتلهم غدراً وهم عزل لا يحملون حجارة ولا عصا والسؤال المهم جداً لماذا طاردت القوات النظامية التي فضت الإعتصام مدني عباس الناطق بإسم تجمع قوى الحرية والتغيير وضربته وقبل فض الإعتصام كان جالساً مع الفريق أول (خلوة ) حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري الإنقلابي بخصوص المفاوضات بين المجلس والحرية والتغيير هل هو من المتفلتين؟!!.

الكل يعلم أن قادة المجلس العسكري الإنقلابي كانوا يخططون منذ فترة لفض الإعتصام وهم من صنع كولومبيا وجهز لكل أدوات الجريمة ويتخذ منها ذريعة بفض الإعتصام الذي كان ينوون فضه قبل دخول شهر رمضان بحجة النظافة وغيرها من الحيل التي لم تنجح إضافة إلى شراء ذمم تجار السياسة والدين والمنتفعين لتأييد قادة المجلس لسفك دماء أبنائنا الأبرياء الذي يطالبون بقيام دولة الحرية والسلام والعدالة والكرامة.

الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الإنقلابي الحاضر الغائب ونائبه الفريق أول خلوة حميدتي الذي يتحدث دائماً في كل المناسبات عن دولة القانون يجب عليكم أن تعتذروا اعتذاراً صريحاً للشعب السوداني في كل وسائل الإعلام عن هذه الجريمة البشعة بحق الشعب وتنفذوا القانون على الجناة الذين أرتكبوا هذه المجزرة الدموية من القوات النظامية والمجلس العسكري الإنقلابي هذا هو حكم القانون الذي تتكلمون عنه وأن الحق يجب أن يؤخذ بالقانون.

الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل لجرحانا البواسل الذين قدموا دمائهم الطاهرة من أجل دولة الحرية والسلام والعدالة والكرامة

تسقط ثالث

حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب

الديمقراطية وإن طال السفر

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

[email protected]


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 92
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 92


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


نجيب عبد الرحيم
نجيب عبد الرحيم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)