. .
...
السبت 21 سبتمبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
صلاة العيد وين..!!
...
صلاة العيد وين..!!
06-05-2019 03:24





صلاة العيد وين..!!
سهير عبد الرحيم




صلاة العيد هناك، تعرفونها جيداً، وتعرفون أين تكون وأين ينبغي ان تكون، هناك حيث يجب ان يقف كل الوطن في صف واحد، حيث على السودان ان يستوي فإن الله لا ينظر الى الصف المعوج.
صلاة العيد هناك حيث تحلق أرواح الشهداء الشرفاء وترتسم صورهم وتعلو هاماتهم، وتطل ابتساماتهم، ضحكاتهم وصخبهم وهتافهم القديم المتجدد تسقط بس.
الشهداء الذين يلوحون بأياديهم يسلمون علينا أزيكم يا اهل السودان أخبار الثورة شنو ...؟؟ يسألون ودماؤهم الطاهرة تعطر أكفانهم كلٌ منهم يحمل رصاصة في قلبه أو رأسه او أمعائه. يقفون في مدخل متاريس التفتيش، لن يقوموا بتفتيشنا ويهتفون ارفع يدك فوق والتفتيش بالذوق، بل يقفون فقط لينتظروا مجيئنا بأرض القيادة العامة.
نعم انهم هنالك ينتظروننا عم معاوية واستاذ احمد الخير والطفل الصغير شوقي ومهند وطارق احمد وماكور ومأمون وعصام ومازن.. ان لم تجدوهم احملوهم معكم في سياراتكم الى ميدان الاعتصام، افسحوا لهم بينكم مقعداً، وان لم تجدوا لهم موطئ قدم احملوهم في قلوبكم.
حين تصلون الى القيادة العامة اسمحوا لهم بأن يفترشوا معكم السجاد، نادوا النذير ومريم والنور وطارق سليمان وصديق وجلال ومحمد خير وسر الختم وجمال احمد وصلاح ارباب ويس وانصاف وصالح.. اجعلوا ارواحهم تتحلق حولكم تتوضأ من صنابيركم، وربما يمسك المحجوب او عبد العظيم او دكتور بابكر ابريق الماء ليسكب عليكم ماءً او يترككم ل تتيمموا صعيداً طيباً طهوراً.
حين تكبرون التكبيرة الاولى اجعلوا اصابع اقدامهم تلاصق اصابعكم، انتم ترتدون جلابية العيد الجديدة وهم يرتدون اكفانهم.. انتم حلقتم شعوركم اما هم فلم يستطيعوا حلاقة رؤوسهم فالقطن يحيطهم من كل جانب.
انتم تضعون العطور الباريسية وهم يعطرهم الحنوط والمسك ورائحة الموت، سيحازونكم في الصفوف يمنةً ويسرى، الاصبع مع الاصبع ويكبرون التكبيرة الثانية والثالثة والرابعة و...و.....
حين تسلمون على اليمين والشمال وتقولون لأهاليكم واصدقائكم وجيرانكم كل سنة وانتو طيبين والسنة الجاية ان شاء الله نتقابل على صعيد عرفات الطيبة، حين تعّيدون على هؤلاء واولئك وتوزعون لهم الأمنيات والدعوات بعام سعيد وعمر مديد وتوفيق كبير.. تذكروا انهم الى شمالكم ولكن لا نصيب لهم من تلك الدعوات.
تذكّر لؤي والفاتح النمير وحسن محمد وحذيفة وعبد الرحمن وصالح عبد الوهاب وصالح يعقوب ومفتاح ومحمد عابدين واحمد ابو ريش وحامد وعثمان وجدو واشرف الطاهر واشرف عمار وناصر وعبد الحفيظ.. تذّكر لقد قدموا ارواحهم ولم يستبقوا شيئاً، وئدت احلامهم وقبرت امنياتهم وتحطمت سعادة اهلهم، بيوتهم خالية من حلوى العيد والمخبوزات، لا يسكن جدرانها سوى صورهم او شهاداتهم الجامعية او بقية من حقيبة مدرسية او دفتر محاضرات او (شيت) احد العلوم.
تذكر وانتَ / وانتِ تيقظين ابنك وابنتك لصلاة العيد، ان هناك اباً واماً اصبحت أسّرة ابنائهم خالية ووساداتهم خاوية وغرفتهم حزينة، وخزانة ملابسهم فارغة.
خارج السور:
صلاة العيد وين ...؟؟
صلاة العيد في القيادة ؟؟





شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 201
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 201


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)