. .
...
السبت 17 أغسطس 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
تجاعيد الخريف...
...
تجاعيد الخريف...
07-13-2019 04:54




تجاعيد الخريف...

د.أمل الكردفاني



ندخل إلى موسم الخريف ونهاية زيارة السعير لأرضنا القاحلة المنحوسة.
في الخريف تتزاوج ضفادعنا حيث تنق الذكور لتجذب الاناث ، وفي الغالب تنفق غالبية الذكور دون أن تتزوج. وفي نهارات الخريف الحارة المشبعة بالرطوبة يمكنك رؤية الضفادع مطبوعة على الأسفلت حين تسحقها عجلات السيارات. الضفادع أو كما نسميها (القعوي أو القعونج) من الحيوانات النادرة التي عندما تمر فوقها السيارات تنطبع بكامل هيئتها مثل ما يحدث في أفلام الكرتون. تجدها منبرشة كعاهرة تجهر بالفحشاء ، فالأفخاذ متباعدة وكذلك الأيدي. ورأسها مطبوع وهو متوجه للخلف وكأنما بلغت النشوة الكاملة.
وضفادعنا ليست كسائر ضفادع العالم ، فصوتها ليس نقاطا فونيتكية متمزقة في فضائها كباقي الضفادع ، إنما صوتها غليظ أجش يغلم بالألم ، صوت كئيب كنحيب امرأة صماء.
غير أن لخريفنا ضحاه الخاص ، حيث تتصدع أشعة الشمس وهي تعبر الغمامات.ثم تسقط على صفحة الأرض بشكل عشوائي وتتوزع كثافة البخار في شكل مستنقعات هوائية فتتباين الحرارة من رقعة لأخرى.
وفي الخريف تضخ الأرض رائحة يرقات البعوض والذباب والطحالب والطلائعيات وصيصان الضفادع ذات الذيل والتي تشبه نطفة الذكر.والبكتريا البريمية ..وغير ذلك من أسطح البرك الراكدة. وإن قدر لك تخطي الأماكن السكنية فإن برك الخلاء ومستنقعاته تتوزع كبحيرات يشع منها ضوء الشمس المنعكس والأرض الطينية البور تتشقق من حولها لتندس فيها كائنات حية لا أعرف كنهها ولا أسماءها.
وزمان ، كانت الأرض تنتج (دون تدخل بشري) الحنظل الشبيه بالتبش ، والتبش أشبه بالبطيخة الصغيرة وطعنمه كالعجور أو الخيار. غير أن شيئاً ما قد حدث واختفت ظاهرة نمو الحنظل في الخريف من تلقاء نفسه. وللحنظل فوائد عظيمة لولا أن طعمه القاتل يظل ملتصقا بالحلق واللسان لفترة لا تقل عن أسابيع ثلاثة ، ولولا ذلك فإن ابتلاع سبع حبات من بذوره يقضي على كل ديدان المعدة.

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 56
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 56


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)