...
السبت 23 سبتمبر 2017 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
مرحبا بكم في صحيفة الحوش السوداني
..
الأخبار
أخبار عالمية
إيران: عشرات الآلاف يشاركون في تشييع أكبر هاشمي رفسنجاني
Propellerads
إيران: عشرات الآلاف يشاركون في تشييع أكبر هاشمي رفسنجاني
إيران: عشرات الآلاف يشاركون في تشييع أكبر هاشمي رفسنجاني
01-12-2017 12:02
صحيفة الحوش السوداني


أمّ المرشد الأعلى آية الله خامنئي، بمشاركة الآلاف في العاصمة طهران الثلاثاء، صلاة الجنازة على الرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، أحد أركان الجمهورية الإسلامية، الذي توفي الأحد عن 82 عاما.

شارك عشرات الآلاف في جامعة طهران صباح الثلاثاء في تشييع الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني، والذي أمّ المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي صلاة الجنازة عليه، إذ أكد أن اختلافهما في الرأي لم يؤثر على صداقتهما، ورافقه في الصلاة رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني، وشقيقه رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني التشييع بالبث الحي، حيث حمل عدد كبير من المشاركين في الجنازة صور المرشد الأعلى ورفسنجاني جالسين جنبا إلى جنب مبتسمين.

كما شاركت شخصيات من مختلف الأطياف السياسية والعسكرية في الجنازة التي جرت في حرم جامعة طهران، بينهم الرئيس المعتدل حسن روحاني، وقائد فيلق القدس (العمليات الخارجية) في قوات حرس الثورة الإسلامية اللواء قاسم سليماني.

ولاحقا، سيدفن جثمان الرئيس السابق في جنوب طهران في مرقد آية الله روح الله الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية في 1979 الذي كان مقربا منه.

كما أعلن الثلاثاء يوم إجازة وأغلقت بعض شوارع وسط طهران وتم توفير وسائل النقل العامة مجانا، لإفساح المجال أمام سكان العاصمة للمشاركة بأعداد كبيرة في الجنازة.

دعوة إلى الوحدة

كما انتشرت تسجيلات فيديو على مواقع التواصل، بدا فيها شبان يتظاهرون في شوارع مؤدية إلى جامعة طهران رافعين شعارات مؤيدة للمعارض مير حسين موسوي.

وكان موسوي الموضوع قيد الإقامة الجبرية منذ 2011، أحد قادة حركة الاحتجاجات في 2009 ضد إعادة انتخاب الرئيس المحافظ المتشدد محمود أحمدي نجاد لولاية ثانية والتي قمعتها السلطات بعنف

كذلك أطلقت مجموعات صغيرة هتافات مؤيدة للرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي، الذي كان حليفا مقربا من رفسنجاني، لتشكيل تحالف بين الإصلاحيين والمعتدلين، إذ أجاز هذا التحالف في 2013 انتخاب الرئيس الحالي المعتدل حسن روحاني.

وأمل نجل رفسنجاني محسن هاشمي في مراسم تشييع "هادئة".

وقال الاثنين إن "ما شغل والدي على الدوام هو السعي إلى الوحدة، وندعو الناس إلى المشاركة الكثيفة في الجنازة كي نظهر وحدة بلدنا للعالم".

من جهته، وجه البيت الأبيض رسالة تعزية في ما يعد سابقة منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 1979.

وقال المتحدث باسمه جوش آرنست، "كان الرئيس السابق رفسنجاني شخصية مرموقة في تاريخ جمهورية إيران الإسلامية، والولايات المتحدة تقدم تعازيها إلى عائلته وأحبته".

وأضاف "كان شخصية مهمة في إيران. ولكني لن أتكهن بما سيكون لهذا من تأثير على السياسة الإيرانية".

وتشكل وفاة رفسنجاني، مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في أيار/مايو، خسارة كبرى لروحاني الذي استفاد من دعمه ويفترض أن يترشح لولاية ثانية من أربع سنوات.

كما أنها ضربة قاسية للمعسكر الإصلاحي والمعتدل الذي دعمه السياسي المخضرم الذي كان يتمتع بنفوذ واسع.

ويترتب على خامنئي أن يعين سريعا خلفا لرفسنجاني على رأس مجمع تشخيص مصلحة النظام، يشكل توجهه السياسي عاملا حاسما في توازن السلطة في مؤسسات الدولة التي يهيمن المحافظون على أغلبها.



فرانس24/ أ ف ب

Propellerads
أضف تعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 125

أضف تعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 125


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
ثروت قاسم
ثروت قاسمعجائب الامام
الفاتح جبرا
الفاتح جبراخطبة الجمعة
محمد وداعة
محمد وداعةوداعاً .. سبرين !
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهرهق جرائد !!
شمائل النور
شمائل النورسدَّد الله خطاكم.!
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهوالناس (واقعي) !!
حافظ مهدى محمد مهدى
حافظ مهدى محمد مهدىصبر المعلمين (تعقيب )
صلاح احمد عبد الله
صلاح احمد عبد الله طاووس أفندي!؟!
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيمن يمثل الاسلام؟