الأربعاء 26 يوليو 2017 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
مرحبا بكم في صحيفة الحوش السوداني
..
الأخبار
اخبار سياسية
الخرطوم تؤكد أنها ليست وسيطاً بين القاهرة وأديس أبابا في «سد النهضة»
Propellerads
الخرطوم تؤكد أنها ليست وسيطاً بين القاهرة وأديس أبابا في «سد النهضة»
الخرطوم تؤكد أنها ليست وسيطاً بين القاهرة وأديس أبابا في «سد النهضة»
07-16-2017 01:05
صحيفة الحوش السوداني


القاهرة - محمد الشاذلي
قال مسؤول سوداني إن بلاده لن تسمح بأن تتدرب جماعات من «الإخوان المسلمين» على أراضيها وتحمل السلاح ضد مصر، مشدداً على أن الخرطوم لا تلعب دور الوسيط بين القاهرة وأديس أبابا في ما يتعلق بالموقف من سد النهضة، وإنما تقف إلى جنب مصر في هذه القضية المصيرية.
وأكد نائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام، الناطق باسم الحكومة السودانية الدكتور أحمد بلال عثمان لصحافيين مصريين في مقر السفارة السودانية في القاهرة أول من أمس أنه حمل رسالة من القيادة السودانية وأبلغها الى الإخوة المصريين بـ «أنه لا يوجد إخواني واحد يتدرب أو يحمل السلاح انطلاقاً من الأراضي السودانية». وأشار إلى أن «الملف سيعالج بحكمة وهدوء بين الجانبين»، و «نحن على استعداد لإتاحة الفرصة للإخوة المصريين من التحقق من صدق حديثنا لإزالة أي هواجس».
وشدد عثمان الذي زار القاهرة للمشاركة في اجتماع وزراء الإعلام العرب، على أن «السودان لن يكون معبراً للسلاح إلى مصر ولن يؤوي أي جماعة تقوض الأمن في مصر ولن نسمح بذلك»، مضيفاً: «طلبنا من المصريين، زيادة في رفع هذه الهواجس، تشكيل قوات أمن مصرية- سودانية مشتركة على الحدود لسد أي ثغرات ينفذ منها شيء يهدد أمن البلدين». وقال إن علاقة بلاده بمصر مقدسة، وستظل أبدية ولن نسمح بالمس بالأمن القومي المصري، ولن تكون السودان معبراً للسلاح.
واعتبر ان الشروع في بناء سد النهضة «جاء في فترة حرجة كانت تعاني فيها مصر من الارتباك»، لافتاً إلى «ثلاث قضايا يجب أن تعالج، الأولى: التخوف من التصميم وانهيار السد، والمتضرر الأول هو السودان، فإذا حدث انهيار للسد سيغرق السودان أولاً». أما «القضية الثانية فهي كيفية ملء الخزان، فإذا تم ملؤه في سنة، لن تصل قطرة مياه واحدة إلى مصر والسودان، ولو في خلال ثلاث سنوات، سيكون هناك ملايين من العطشى»، مؤكداً وجوب ألا يقل موعد ملء الخزان عن 7 إلى 8 سنوات.
وأوضح عثمان أن القضية الثالثة «تتعلق بعملية تدفق المياه إلى مصر والسودان»، منبهاً إلى أن «سد النهضة تم تشييده على بعد 12 كيلومترا من السودان، ومبني في جزء صخري، ويستحيل أن تستخدمه إثيوبيا في الزراعة بل في إنتاج الكهرباء». وأكد الحرص على «أن تصل حصة السودان ومصر من المياه غير منقوصة طبقاً للاتفاقات»، فالسودان لا يقوم بالوساطة «بل نحن في معركة واحدة إلى جنب مصر، ولا يجوز أن نسمع في أي مكان بأن السودان تُمالئ إثيوبيا ضد مصر، وكل ما يهمنا العمل على ألا تنقص حصة مصر من مياه نهر النيل».
وعن موقف السودان من الأزمة القطرية، قال إن هذه الأزمة يجب أن تحل داخل البيت الخليجي، و«قمنا بالوساطة وأيدنا الوساطة الكويتية، ونتمنى أن تحل الإشكالات».
وتابع «إن ما يحدث الآن مؤامرة كبيرة تحاك ضد وادي النيل تستهدف الوقيعة بين البلدين، وتستخدم الجهات التي تقف خلفها الوسائل الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة ووسائل التواصل الاجتماعي في إفساد هذه العلاقة». وقال «إن السودان يقف ضد أي مس بالأمن القومي المصري، ونحن نعلن ذلك في وسائل الإعلام السودانية، ولدينا الآن فرصة تاريخية أكبر للتقارب وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، فالعلاقات بين أبناء وادي النيل كانت مصيرية منذ الأزل، ولم تكن هناك حدود، وكان الشعبان يعيشان في القطر الشمالي والجنوبي بلا فواصل، وكان أحياناً يأتي الحاكم أو الفرعون من القطر الجنوبي». وأوضح أن العلاقات يجب أن تكون علاقة مصالح اقتصادية مشتركة وارتباط مصلحة حقيقي لتقاسم النعمة في وادي النيل.
وكان السفير السوداني لدى مصر عبدالمحمود عبدالحليم أعلن أن جولة ثالثة للجنة التشاورية المصرية- السودانية برئاسة وزيري خارجية البلدين سامح شكري وإبراهيم غندور ستعقد نهاية الشهر الجاري في الخرطوم. وقال في تصريحات له إن استعدادات تجرى لعقد لجنة المنفاذ الحدودية بين البلدين في منتصف آب (أغسطس) المقبل من أجل العمل على تسهيل التبادل التجاري ودخول البضائع والأفراد بسهولة ويُسر، خصوصاً أنه تم الانتهاء من إقامة الطرق والمنافذ البرية في كلا الجانبين. وقال إن اللجنة القنصلية بين البلدين ستعقد اجتماعاً في الخرطوم قبل نهاية العام للبحث في الشؤون القنصلية بين الجانبين وإزالة أي عوائق أو مشاكل في هذا الموضوع، مشيراً إلى أن اللجنة المشتركة برئاسة رئيسي البلدين، والتي عقدت أول اجتماع لها في القاهرة في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، ستعقد دورة مقبلة في الخرطوم في وقت يتم تحديده عبر القنوات الديبلوماسية.


الحياة


Propellerads
أضف تعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 30

أضف تعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 30


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
شوقي بدري
شوقي بدريالحذاء
زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكىالله في يا كرار..!!
سعيد عبدالله سعيد شاهين
سعيد عبدالله سعيد شاهين   ليست اديبه وحدها
يوسف الجلال
يوسف الجلالكارثة نائمة..!
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهخرج ولم يعد !!
محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاويالطيب مصطفى .. سكين.. وليس قلماً..!
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهإلي متي!!!؟؟؟
حسن اسحاق
حسن اسحاقA dance of the death
هنادي الصديق
هنادي الصديق في انتظار الحنوط
محمد وداعة
محمد وداعةأكياس .. الحسنين !
معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نورأمانه ما وقع راجل
د. عبد الله علي ابراهيم
د. عبد الله علي ابراهيمالرماد كال كوش: الغابة والصحراء
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهأول غرام !!
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهفي كل مرة لن تسلم الجرة !!
شمائل النور
شمائل النورهلع!
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم“أديبة” وكلاب الشرطة!!
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهنخجل (بس) !!
شمائل النور
شمائل النوربرعاية الشرطة.!