...
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
مرحبا بكم في صحيفة الحوش السوداني
..
الأخبار
آراء وبيانات ومقالات حرة
سلطات مجلس الامن الدولى فى اصدار القرارات
Propellerads
سلطات مجلس الامن الدولى فى اصدار القرارات
سلطات مجلس الامن الدولى فى اصدار القرارات
08-12-2017 02:57
صحيفة الحوش السوداني


سلطات مجلس الامن الدولى فى اصدار القرارات
ناجى احمد الصديق المحامى
رغبت الدول الاعضاء فى هيئة الامم المتحدة ان يكون مجلس الامن الدولى هو الجسم الذى يقوم بكل التبعات الرئيسية فى حفظ الامن والسلم الدولى ولهذا فقد جاء نص المادة 24 واضحا وصريحا فى وضع التبعات الرئيسية فى امر حفظ الامن والسلم الدولى .
يبدو من ظاهر هذا النص ان هيئة الامم المتحدة قد ارادت ان يكون هنالك جسما صغيرا يقوم بالتحرك السريع لمواجهة الاذمات التى تحدث والتعامل معها بالسرعة المطلوبة بعكس ماكان العمل به فى عصبة الامم ،ولهذا عهدت الى مجلس الامن كل التبعات المتعلقة بالامن والسلم الدولى ، كما جعلته نائبا عنها فى اتخاذ كافة الاجراءت المتعلقة بهذا الامر.
يتطلب قيام مجلس الامن بالتبعات الملقاة على عاتقه بموجب المادة 241 منحه سلطات واسعة للتحرك واتخاذ الاجراءات والقرارات التى من شأنها التعامل مع مهددات السلم والامن الدوليين ،لهذا فقد قام الفصل السادس والسابع من ميثاق الامم المتحدة بمنح المجلس سلطات واسعة للتعامل مع حالات تهديد الامن والسلم الدوليين والاخلال بهما وحالة العدوان ليكون مجلس الامن بهذه السلطات من اخطر الاجهزة الدولية التى مرت على العالم .هذا وتنقسم السلطات الممنوحة الى مجلس الامن الى قسمين ، وهما
1 سلطات مجلس الامن تحت الفصل السادس
يتحدث الفصل السادس عن حل المنازعات سلميا حيث رأى اعضاء الجمعية العامة للامم المتحدة ان يقوم مجلس الامن بفحص النزاع الذى قد يؤدى الى احتكاك ، ليقرر ما اذاكان هذا النزاع قد يعرض الامن والسلم الدولى للخطر ،ويعتبر هذا اجراءا تمهيديا ووقائيا يعمل من خلاله مجلس الامن عاى انهاء المنازعات التى قد تؤدى الى تهديد الامن والسلم الدوليين وذلك بالقيام باجراءت تسوية بين اطراف النزاع ، كما اعطت المادة 36 من الميثاق فى اطار اجراء تلك التسوية الحق فى ان يوصى بما يراه ملائما من الاجراءت وطرق التسوية ، وبالرغم من سلطات مجلس الامن تحت الفصل السادس تنحصر فى التسوية بين اطراف النزاع الا انه يستطيع ان يوصى بما يراه ملائم من اجراءت و طرق التسوية ، ومن الملاحظ ان الاجرات وطرق التسوية المذكورة فى المادة 36 لم تذكر على سبيل الحصر ولا المثال وبهذا فان مجلس الامن غير مقيد باى قيد فى اتخاذ تلك الاجراءت داخل اطار عمل التسوية بين اطراف النزاع
2 سلطات مجلس الامن تحت الفصل السابع
قام الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة باعطاء مجلس الامن سلطات غير محدودة فى اتخاذ الاجراءت والتدابير التى تحافظ على السلم والامن الدولى بدءامن تكييف الحالة المعروضة عليه وانتهاءا بتحديد الاجراءت المترتبة على ذلك التكييف ، ولعل تفويض هيئة الامم المتحدة لمجلس الامن للقيام بكل الاجراءت المتعلقة السلم والامن الدوليين هى من اهم الاسباب التى ادت الى منح تلك السلطات وهو امر طبيعى ولازم لتمكين المجلس من القيام بتلك المهام الكبيرة واعطاءه المساحة الكافية للتحرك الفعال واتخاذالاجراءت السريعة لحفظ السلم والامن الدولى ومن اهم تلك السلطات :
أ سلطاته فى تكييف الحالة المعروضة امامه
يبدأ الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة يالمادة 39 التى تقرأ على النحو الاتى
( يقرر مجلس الامن ما اذا كان قد وقع تهديد للسلم او اخلال به او كان ماوقع عملا من اعمال العدوان ويقدم فى ذلك توصياته او يقرر ما يجب اتخاذه من التدابير طبقا لاحكام المادتين 41 و 42 لحفظ السلم والامن الدولى او اعادته الى نصابه) حيث تعطى هذه المادة مجلس الامن الحق فى تكييف الحالة المعروضة امامه من حيث هى تهديد للسلم والامن الدولى او اخلال به او هى عمل من اعمال العدوان ، ويعتبر تكييف الحالة المنصوص عليه فى المادة 39 هو الاساس القانونى لاستعمال مجلس الامن لسلطاته تحت الفصل السابع حيث ان قرار مجلس الامن بوجود واحدة او اكثرمن الحالات الثلاث المذكورة فى المادة 39 من الميثاق وهى تهديد للسلم والامن الدولى او الاخلال بهما او وجود حالة من حالات العدوان يعتبر الاساس الذى يبيح لمجلس الامن التدخل لمعالجة الحالة بما لديه من سلطات بموجب المادتين 41 و42 من الميثاق، لهذا فان اول سلطات مجلس تحت الفصل السابع هى سلطته فى تكييف تالحالة المعروضة عليه تمهيدا لتدخله لاتخاذ التدابير اللازمة
ب سلطاته فى منع تفاقم الموقف
اجاز ميثاق الامم المتحدة لمجلس الامن قبل ان يقدم توصياته او يتخذ التدابير المنصوص عليها فى المادة 39 ان يقوم بدعوة المتنازعيين للاخذ بما يراه ضروريا او مستحسنا من تدابير مؤقتة ونلاحظ انه لابد من توافر احد شرطين لتلك التدابير وهما شرط الضرورة وشرط الاستحسان ولمجلس الامن فى ظل تلك العبارات الفضفاضة مطلق الحرية فيما يراه من ضرورة تلك التدابير او استحسانها من جانبه ونحن نرى ان المعيار الذى يجب ان تقاس به تلك الشروط يجب ان يكون معيارا موضوعيا وليس ذاتيا ، اى انه يجب ان يبنى شرطى الضرورة والاستحسان على حيثيات موضوعية وليس على التفسير المزاجى او المصلحى للدول التى تصدر القرار كما انه يجب ان يخضع لرقابة اعلى لتقرر ما اذا كان شرطى الضرورة او الاستحسان قد بنيا على اسباب موضوعية ام لا
ج سلطات مجلس الامن فى اتخاذ التدابير الاقتصادية
يتمتع مجلس الامن باتخاذ التدابير التى لا تتطلب استخدام القوات المسلحة لتنفيذها مثل وقف الصلات الاقتصادية والمواصلات الحديدية والبحرية البرية والجوية البريدية والبرقية واللاسلكية وغيرها من المواصلات جزئيا او كليا وقطع العلاقات الدبلوماسية [5] والمفروض ان يلجأ مجلس الامن الى التدابير غير العسكرية فان لم تنجح استخدم القوات المسلحة ما لم يكن الموقف يستدعى الالتجاء مباشرة الى التدابير العسكرية ، اى ان مجلس الامن غير ملزم اللجوء الى التدابير المنصوص عليها فى المادتين 41 ، 42 على وجه الترتيب وانما له الحق فى اللجوء مباشرة الى التدابير العسكرية متى ما دعت الحاجة الى ذلك .
د سلطات مجلس الامن فى اتخاذ التدابير الدبلوماسية .
من الملاحظ فى الممارسة الدولية ان مجلس الامن لم يقم باتخاذ التدابير المتعلقة بقطع على العلاقات الدبلوماسية ، غير انه قام بصدد حالات تتعلق بتهديد السلم والامن الدوليين بفرض جزاء دبلوماسى آخر لا يؤدى الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدولة المستهدفة بهذا الجزاءبل ينصب فقط على تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماىسى وفرض قيود على المبعوثين الدبلوماسيين اما فيما يختص بالعقوبات الاقتصادية فقد اكد الواقع الدولى ندرة لجوء مجلس الامن الى فرض مثل هذه العقوبات ويعود السبب فى ذلك الى استعمال بعض الاعضاء الدائمين لحق الاعتراض ، حيث نجد انه ومنذ عام 1945 وحتى عام 1990م لم يتم تطبيق العقوبات الاقتصادية سوى مرتين فقط ، ويتعلق الامر بتطبيق العقوبات على رودسيا عام 1996م وجنوب اقريقيا عام 1977م لنبذ سياسة التمييز العنصرى التى تتطبقها ضد الاقلية البيضاء سلطات مجلس الامن فى اتخاذ التدابير العسكرية
بالنظر الى المهمة الكبيرة الملقاة على عاتق مجلس الامن وهى حفظ السلم والامن الدوليين فان ميثاق الامم المتحدة قد منح المجلس اخطر السلطات على الاطلاق وهى اتخاذ التدابير العسكرية ضد الدولة التى يثبت فى حقها احدى الحالات الثلاث التى نصت عليها المادة 39 من الميثاق ، حيث نصت المادة 42 على انه يجوز لمجلس الامن ان يتخذ بطريق القوات الجوية والبحرية والبرية من اعمالما يلزم لحفظ السلم والامن الدوليين او اعادته الى نصابه ، كما يجوز ان تتناول هذه الاعمال المظاهرات والحصر والعمليات الاخرى بطريق القوات الجوية او البحرية او البرية التابعة لاعضاء الامم المتحدة .
يرى الفقهاء ان نظام الامن الجماعى (Collective security system) يقوم على قاعدة جوهرها انه اذا فشلت الوسائل السلمية فى حل النزاعات الدولية ينبغى استعمال التدابير المقررة فى الفصل السابع، وفى ذلك يتمتع مجلس الامن بسلطة اتخاذ تدابير عسكرية لحفظ السلم والامن الدولى ، او اعادته الى نصابهما فهو الجهاز التنفيذى المسئول عن ذلك ، , وذلك ان هذا النظام يؤدى من خلال الامم المتحدة الى حفظ السلم والامن الدولىيين باتباع وسائل من شأنها ان تمنع الاخلال بالسلم والامن الدولى او تهديده وفى نفس الوقت يؤدى الى عودة السلم الدولى فى حال انتهاكه باتباع وسائل رادعة ضد من ينتهك السلم والامن الدولى او من يخل بهما او يرتكب عملا من اعمال العدوان ، ويختلف ميثاق الامم المتحدة فى هذا الامر عن عهد عصبة الامم حيث ان العهد لم يكن يبيح استعمال القوة العسكرية الا بصفة اختيارية وثانوية .
اذن فان مجلس الامن الدولى يتمتع بسلطات واسعة طبقا لما قررته المادتان 41،42 من الميثاق كما انه يتمتع بسلطة تقييم ما اذا كانت الحالة المعروضة عليه هى عملا ينتهك السلم والامن الدولى او يخل بهما او يمثل حالة من حالات العدون طبقا لما قررته المادة 39 من الميثاق .


Propellerads
شارك بتعليقك على الفيسبوك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 385


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 385


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
د . احمد محمد عثمان ادريس
د . احمد محمد عثمان ادريس(طبع مع إسرائيل)
هيثم الفضل
هيثم الفضلالخبر الأهم .. !!
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهشارع (النيلة) !!
حافظ مهدى محمد مهدى
حافظ مهدى محمد مهدىفنعمل سوياً لنكافح البلهارسيا
د . احمد محمد عثمان ادريس
د . احمد محمد عثمان ادريس(الباب بلا سقاطه)
د . احمد محمد عثمان ادريس
د . احمد محمد عثمان ادريس(صنع في السودان)
سعيد عبدالله سعيد شاهين
سعيد عبدالله سعيد شاهين   اعذرنا اكتوبر فقد خناك
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهقيامة السودان أقتربت
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهمكافحة الجلافة !!
الطيب مصطفى
الطيب مصطفى العنوسة أخي الرئيس
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهحبيبة قلبي يا سودانية
صلاح التوم كسلا
صلاح التوم كسلا21اكتوبر
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهﺍﻟﺠﻬﻨﻤﻴﺔ !!
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهيسلم شباب أرقو حيثما كانوا..!!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراهات الحبوب يا ولد
محمد وداعة
محمد وداعةتغول دستورى..
صلاح احمد عبد الله
صلاح احمد عبد الله ضرائب وعقارب..!!؟
د . احمد محمد عثمان ادريس
د . احمد محمد عثمان ادريس(حليب الحمير او الاتان )