. .
...
الجمعة 22 يونيو 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
اخبار سياسية
د. أزهري التجاني: لا وجود لمراكز قوى داخل الحزب .. وأي مخالفة تنظيمية سنحسمها بكل وضوح
Propellerads
د. أزهري التجاني: لا وجود لمراكز قوى داخل الحزب .. وأي مخالفة تنظيمية سنحسمها بكل وضوح
 د. أزهري التجاني: لا وجود لمراكز قوى داخل الحزب .. وأي مخالفة تنظيمية سنحسمها بكل وضوح
03-11-2018 11:20
صحيفة الحوش السوداني




رئيس قطاع الاتصال التنظيمي بالوطني د. أزهري التجاني:


لا وجود لمراكز قوى داخل الحزب

أي مخالفة تنظيمية سنحسمها بكل وضوح

لم أقل إن هنالك صراعات داخل (الوطني)

البعض لا زال يتحدث عن خلافات، وصراعات تجاوزها الحزب

هنالك محاسبات تنظيمية تمَّت في (الوطني)

هناك خلافات صغيرة في الجزيرة والبحر الأحمر وقمنا بتسويتها

لسنا مشغولين بـ (2020).. وهذا هو الذي يهمنا

(الوطني) له صف قيادي يتجاوز الـ(7) آلاف عضو

لدينا دائرة حزبية للقيادات السابقة بهدف الاستفادة منها

حوار: الطيب محمد خير

نفى رئيس قطاع الاتصال التنظيمي بالمؤتمر الوطني د. أزهري التجاني وجود خلافات وصراع "مراكز قوى" داخل حزبه، وقال إن كل الخلافات في الولايات قد حُسمت بما فيها ولاية الجزيرة، نافياً لـ(الصيحة) ما نقل عنه.. بقوله عن وجود قيادات في الصف الأول للحزب تقف وراء الصراعات التي شهدها الحزب سابقاً، وكشف أزهري عن تركيز الحزب للاستفادة من خبرات قياداته السابقة في المركز والولايات لمواجهة المشكلة الاقتصادية والتغلب عليها، مشيراً إلى أن المؤتمر الوطني يملك لائحة تمنع أي محاولة للتكتل أو خلق مراكز القوى داخل صفوف الحزب، هذا وغيره كثير من القضايا التنظيمية للمؤتمر الوطني تناولناها، مع الدكتور أزهري التجاني فإلى مضابط الحوار...

ـ اعترفتَ بوجود صراعات داخل الحزب في الصف الأول اشرح لنا طبيعة هذه الصراعات ؟

لم أقل إن هنالك صراعات داخل الوطني، إجابتي كانت مقتصرة على تساؤلات عامة، لكن الحديث الذي ورد مقطوع من سياقه ومختصر بطريقة مخلة للغاية، في حين أنني قصدت أن أوضح أن متابعتنا لأداء الحزب في الولايات تمت بصورة لصيقة على مدى ستة أشهر على مستوى القيادات والعضوية والمؤسسات، وذكرت أن الوطني يمتلك صفاً قيادياً بمقدرات عالية، وإذا ما تم توظيفها وتوجيهها في مسار تخصصها لزيادة الإنتاج سنتمكن من حل جميع مشاكلنا الاقتصادية بما لدى هؤلاء من إمكانيات علمية وخبرات، هذا ما عنيته.

ـ ما الكيفية التي يمكن أن توظف بها هذه الموارد البشرية؟

أكثر ما يميز حزب المؤتمر الوطني أن لديه صفاً قيادياً في المركز والولايات حسب الإحصاءات الأولية يتراوح بين (7ــ 8) آلاف عضو، وهذا يعتبر مورداً بشرياً إن تمت إضافته للموارد الاقتصادية في المؤتمر الوطني يمكن أن يسهم بدرجة كبيرة في حل المشكلة الاقتصادية بالحزب، يعني الآن هناك أكثر من (500) بيطري يمكن الاستفادة منهم في إدارة جمعيات المنتجين للثروة الحيوانية ويسهمون بخبراتهم في زيادة الإنتاج، ومثلهم من الزراعيين الذين يمكن الاستفادة منهم في قيادة الإنتاج الحقلي عبر جمعيات، ويمكن بخبراتهم أن يساهموا في التسويق الدولي، وهذه الرؤى والأفكار طرحناها خلال جولات في ولايات الإنتاج الزراعي والحيواني في دارفور وكردفان، ووجدت قبولاً وتفاعلاً من المنتجين والمختصين.

ـ إذن ما المقصود بقيادات الصف الأول التي أشرت إليها؟

الحزب فيه وزراء اتحاديون سابقون وورزاء دولة وولاة سابقون ومعتمدون، جميعهم الآن في المعاش، جميعهم يشكلون رصيداً للحزب، غالبية قيادات وقواعد الحزب في الولايات وهي تحت إدارة الاتصال التنظيمي، وفيهم كثيرون لا يزالوا قادرين على العطاء بتقديم رؤى وأفكار من واقع تجاربهم السابقة، يمكن الاستفادة منهم وقمنا بتأسيس دائرة في الحزب للقيادات السابقة لإدارة هذا المورد البشرية من الخبرة، وهذه الدائرة الآن تعمل في حصر وتصنيف هذه القيادات وتحديد كيفية توظيفهم والاستفادة منهم في حل قضايا الاقتصاد.

ـ لكن الحزب عانى في الفترة الماضية من صراعات في الولايات؟

نحن في المؤتمر الوطني نعمل الآن وفق خطة وإستراتيجية جديدة، لكن لا أدري لماذا الناس يصرون على عدم التحرك من خانة الحديث عن الخلافات والصراعات داخل المؤتمر الوطني على طريقة عين السخط قد تبدي المساوئ، لذلك تجدهم يتحدثون عن خلافات، وصراعات الحزب تجاوزها، نعم، كان لدينا بعض التباين في وجهات النظر في بعض المناطق والخلافات الصغيرة في الولايات في الجزيرة والبحر الأحمر وقمنا بتسويتها وحلها وتجاوزناها، ونحن الآن في مرحلة البناء وحددنا لعضويتنا خط التنافس، أن يكون بتقديم الأفكار والرؤى حول القضايا التنموية وزيادة الإنتاج وتطوير قطاعاته في الزراعة وسبل توفير الرفاهية وكسب العيش للمواطن، وشرعنا في خطوات عملية في هذا المجال وبدأنا في شمال دارفور بتنفيذ برنامج للاستفادة من الموارد البشرية في الحزب بإقامة ورشة لوضع خطة لتكوين جمعيات إتناجية.

ـ لكنك ذكرت أنه لم يُستفد من هذه القيادات لتصبح رصيداً وستتحول للرصيف، وتعمل ضد الحزب ما يوحي بضيق المواعين الديمقراطية في الحزب؟

لم أتطرق في حديثي لصراعات، ولا توجد خلافات أو صراعات داخل الحزب، أو تكتلات ومجموعات، ويجب أن يكون معلوماً بالضرورة أن النظام الأساسي للحزب لا يسمح بوجود مجموعات وتكتلات في الحزب، وأي عضو داخله لديه صوت واحد وغير مسموح له بخلق تكتلات داخل الحزب بأي حال من الأحوال، وأؤكد لك أن حزب المؤتمر الوطني الآن خالٍ ومعافى تماماً من التكتلات والمجموعات ومراكز القوى، وتوجَّه تماماً للعمل نحو أهداف المرحلة التي تم تحديدها بدقة، وظللنا نعمل في إطارها طيلة الستة أشهر الماضية .

ـ يعني انتهت مراكز القوى داخل الحزب؟

لا توجد أي مراكز قوى داخل الحزب، ولوائحه التنظيمية لا تسمح بوجودها وحتى إن ظهرت، لدينا آليات في الحزب لمواجهتها وحسمها في مهدها، وهناك معايير لتداول المواقع والتنحي من المناصب في الحزب، بل هناك استعداد من بعض القيادات للتنحي، المؤتمر الوطني حزب يتميز بأن لديه مؤسسات مبنية من القواعد وهي الأساس ما جعل الاهتمام بها كبيراً لأن ضعفها يعني تآكل ونهاية الحزب.

ـ هل تم تقييم للتجربة السابقة؟

في نقاشنا الذي أدرناه كقطاع للتنظيم، ركزنا على أن يتم تقييم صادق ومراجعة للتجربة السابقة وتحديد نقاط الضعف والقوة بدقة متناهية بالاعتماد على المعلومات الصادقة والصحيحة، باعتبار أن ذلك أكثر فائدة لنا بأي حال من الأحوال حتى نبني عليها خطتنا لدخول المرحلة القادمة.

ـ ما أهم الأهداف التي تم التصويب عليها في المرحلة القادمة؟

العمل على بناء صف حزبي قوي بعضوية محصورة ومسجلة ومدربة أن يتم تنوير دائم لها كخط أساسي اتفقنا عليه وهذا ما تم في كل الولايات ونعمل على تحقيقه.

ـ هل هذا في إطار التحضير المبكر لـ(2020)؟

نحن لسنا مشغولين بالتفكير في (2020) كانتخابات بقدر ما أننا مهمومون بتطوير مؤسساتنا على مستوى التنظيم والدولة حتى نعبر بها، لأن هناك تحديات في الدولة في جانب الاقتصاد وإيقاف الحرب ومعاش المواطن وبناء المجتمع، وهي كلها قضايا تواجهنا حتى ما بعد(2020)، لذلك ركزنا على ترتيب الصف القيادي حتى يقود العضوية والمؤسسات باتجاه مهام المرحلة الممثلة في قضايا الاقتصاد والحزب والدولة، وتم نقاش في ذلك على مستوى القيادات العليا في كل الولايات، وقُدِّم عدد من المقترحات أبرزها العمل على توظيف كوادر الحزب في مؤسسات الدولة كل واحد حسب تخصصه للاستفادة منها كمورد بشري في النهضة الاقتصادية.

ـ ما الكيفية التي تمت بها معالجة هذه الخلافات؟

قمنا في قطاع الاتصال التنظيمي بالطواف على كل الولايات، ولم يتبق لنا سوى ثلاث ولايات هي القضارف وغرب كردفان وغرب دارفور، والآن رتب الحزب صفوفه بصورة جيدة، وأصبحت رسالته واضحة، وكذلك مهام المرحلة، ولا توجد ولدينا أي صراعات، وكل العضوية تم توجيهها إلى مجالها الذي يمكنها أن تبدع فيه، وهذا ثمار عمل تم في الستة أشهر الماضية في معالجة هذه المشكلات وتعرضنا لها بالتفصيل، وضعنا لها الحلول والمعالجة الجذرية مع برامج وخطط للاستفادة من الموارد البشرية والإمكانيات الموجودة في الحزب، وهدفنا من طوافنا على الولايات معالجة مشاكلنا الاقتصادية والإنتاج والتسويق، وهذا ما أشرت إليه في حديثي مع الإخوة الصحفيين بأننا تجاوزنا هذه المشكلات.

ـ هل المعالجات تمت لكل المشكلات في الولايات أم إن هناك منها ما هو مؤجل للمؤتمر العام في (2019)؟

أدرنا كقطاع تنظيم وجلسنا للمؤسسات، ودار نقاش طويل تمت فيه تسوية كل المشكلات تماماً، وعبرنا حاجز اختلاف وجهات النظر بكل سهولة، مثلاً في نيالا، المشكلات ليست بالعمق الذي تم إبرازه في الصحف، هناك أمور تختلف فيها وجهات النظر، والناس متفقة في كثير من النقاط، وكذا الحال في البحر الأحمر وكسلا، كلها عبرناها بل حددنا المهام القادمة، والآن الناس تعمل في القضايا الأساسية والعمل على تحديد كيفية الاستفادة من الطاقات والإمكانيات الموجودة في الحزب، في البناء التنظيمي نعمل في المناشط سواء اقتصادية أو سياسية بالتركيز على قواعد المجتمع في الولايات لأن مشكلات البلاد الخاصة بالإنتاج موجودة في القواع،د لذلك اتجهنا لتلمّسها ومعرفة أسبابها ووضع الحلول لها.

ـ ما المعالجة التي تمت لقضايا الخلاف في الجزيرة وهي من أبرز المشكلات التي واجهت الحزب؟

قضية الجزيرة مختلفة عن بقية الولايات، وتمت تهدئتها، والآن جاري العمل لحل المشكلة.

ـ ما الاختلاف الذي يميز مشكلة الجزيرة عن بقية الولايات، وهي بذات الأطراف ومحاور الخلاف الذي في الولايات الأخرى؟

الاختلاف الذي في الجزيرة سببه أن هناك مشكلات تاريخية، لكن بمجرد بروزها نحن في الاتصال التنظيمي تدخلنا بقوة، وعملنا على الحل، والتقينا بكل الأطراف في شكل مجموعات، وتناولنا القضايا بالتفصيل، وكنا قريبين من الحل الجذري، لكن حدثت تطورات بالأزمة التي حدثت بين الجهازين التشريعي والتنفيذي، هذه التطورات معلومة للجميع، وأدت لأن يتخذ الأخ الرئيس قراراً بحل المجلس التشريعي.

ـ لكن هناك من اعتبر حل المجلس التشريعي تجميداً للمشكلة؟

الرئيس قصد أن يعمل صدمة بقرار حل المجلس التشريعي، لأن هذه المشكلة تكررت، نعم حل المجلس خلق إفرازات جعلت الحل يتأخر حتى الآن.

ـ ما هذه الإفرازات التي أخرت الحل؟

نحن كان بإمكاننا في قطاع الاتصال التنظيمي أن نواصل الحل، لكن هناك طعن قانوني يصعب تجاوزه في الحل التنظيمي للمشكلة، وهناك استئناف تنظيمي من بعض الأعضاء قُدّم للجنة العليا للمراقبة والمحاسبة التنظيمية في الحزب، هذه اللجنة إن لم يكتمل عملها وتقول رأها فليست هناك جهة تستطيع أن تتدخل وتبدي رأياً لأنها واحدة من اللجان الحزبية المهمة جدًا في الحزب، ونحن الآن في انتظار فراغ هذه اللجنة من دراستها للمشكلة وتنظر في الطعن المقدم إليها لتضع الحل.

ـ يعني لا يمكن أن يأتي الحل بطريقة فوقية؟

اللجنة التي أشرت إليها وغيرها من المؤسسات المنوط بها حل القضايا الخلافية في الحزب، تؤكد أن ليست هناك قرارات فوقية للحل في الحزب وإنما يتم عبر المؤسسات.

ـ يعني الآن كل مبادرات الحل متوقفة لحين فراغ هذه اللجنة من عملها؟

نحن نعمل على حل المشكلات بهدوء، خاصة في المواضع التي فيها وجهات نظر مختلفة بطريقة واضحة، وهناك مبادرات قدمناها للأخ إيلا والقيادات، ووصلنا لخطوط حل معقولة، فقط تبقت نتائج الطعون .

ـ ما هذه المبادرات ومدى الاستجابة لها؟

آخر هذه المبادرات حملها نائب رئيس مجلس الشورى القومي الأخ محمد يوسف كبر في رسالة الاتصال التنظيمي في المركز وطرحها في اجتماع شورى الجزيرة الأخير، مفادها أن المشكلات مهما يكن فيها طعن مرفوع سواء قانوني أو تنظيمي هناك، بعض منها لابد أن تُحل حلاً تنظيمياً، وتمت استجابة لهذا الطرح من مجلس الشورى والأخ إيلا كأعلى شخصية قيادية في الولاية.

ـ هل العمل التنظيمي متوقف في الجزيرة لحين قرار اللجنة؟

بالعكس، الجزيرة الآن منخرطة بكامل طاقتها في العمل التنظيمي، آخر نشاطها اجتماع مجلس الشورى الذي حضره نائب رئيس مجلس الشورى القومي أخونا محمد يوسف كبر .

ـ لكن هذه الخلافات رغم أنها تنظيمية إلا أنها انتقلت من الحزب لمؤسسات الدولة؟

المشكلات التي كانت تواجه الحزب في أربع ولايات هي تباين في وجهات النظر داخل مؤسسات وتدخل المركز، ووضع المعالجات باللوائح التنظيمية، مثلاً مشكلة الجزيرة هي خلاف بين المجلس التشريعي والجهاز التنفيذي، وكل لديه قواعد وقوانين يستند عليها في عمله، وفي نفس الوقت هناك أجهزة مختصة لحل القضايا الخلافية بصورة عادية، ونحن تدخلنا وطلبنا أن تعطى الفرصة للمؤسسات لتعمل بدلاً من الجدل، وتمت الاستجابة كما ذكرت لك والأمور مشت في طريق الحل.

ـ هل تمت هذه الحلول دون الحاجة لمحاسبة؟

هناك جوانب تنظيمية تمت فيها محاسبة لبعض الناس، لأن هناك قضايا تنظيمية لا تحل إلا بالمحاسبة، ولدينا لوائح تنظيمية ومؤسسات تحاسب القيادات التي تتجاوز.

ـ كيف حسم الخلاف الذي كان بين المكتب القيادي ورئيس المجلس التشريعي بالبحر الأحمر؟

هو خلاف عادي بين رئيس المجلس التشريعي والمكتب القيادي، ومخالفة رئيس المجلس تمت في إثارته للخلاف في الإعلام، وكان يجب عليه أن يبدي رأيه ويحتج داخل مؤسسات الحزب، وألزمنا رئيس المجلس التشريعي أن ينفذ ما يراه المكتب القيادي، وجاء قرار اللجنة المشكلة للنظر في هذه المشكلة، أوصت بإعفائه من منصبه في رئاسة المجلس التشريعي.

ـ كيف يتم إعفاؤه وهو منتخب؟

الإعفاء يتم بأن يُطلب منه تقديم استقالته حسب قرار القواعد التنظيمية باعتباره ناكَف جهازه الأعلى في الولاية بطريقة غير سليمة، وفعلاً بكل أدب تنظيمي، الرجل قدم استقالته من منصبه وأرسى قاعدة تنظيمية وجدت إشادة وتقديراً واسعين.

ـ الملاحظ أنكم أكثر تركيزاًعلى القيادات دون الشباب الذين هم مستقبل الحزب؟

أدرنا نقاشاً مطولاً مع الشباب باعتبارهم رأس الرمح حول زيادة الإنتاج، وتناولنا معهم عنصر الحماية الاجتماعية التي طرحها الشباب لحماية عناصرنا من الاختراق في مرحلة الأساس وحتى بعد مرحلة الدراسة، وقدم الشباب مبادرة للتوعية بذلك، بالشراكة مع مؤسسات التعليم بكل مستوياتها للشباب لحماية طاقاتهم وتوجيهها لما هو أنفع لمجتمعاتهم بدلاً من تركها فريسة للممارسات والانحرافات الخاطئة.

ـ ما التغيير الذي تم في لوائح الحزب لحسم الخلافات التي تنشب بين فترة وأخرى؟

الآن لدينا في الحزب وسائل لضبط كل الممارسات الحزبية بنظم ولوائح، وتم تشكيل وإجازة لجنة المحاسبة والانضباط التنظيمي في آخر اجتماع لمجلس الشورى للتنبيه بضرورة الالتزام بلوائح وقرارات الحزب في الانضباط التنيظيمي، وكل من يخرج ويخل بهذه اللوائح يخضع للمحاسبة ولا كبير عليها، وهذه اللجنة تمارس مهامها كمؤسسة تنظيمية مهمة مسؤولة عن الانضباط التنظيمي وحل أي خلاف في تباين وجهات النظر وأي مخالفة في السلوك التنظيمي تحسم بكل وضوح.

الصيحة


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 63


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 63


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
الفاتح جبرا
الفاتح جبراخطبة الجمعة
عبد الله علقم
عبد الله علقموخـــز الوجــــدان
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهالدودة !!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراالعلاج على الأرض
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيالخُطة الوحيدة ..!!
شمائل النور
شمائل النوربل هو الفشل.!
هنادي الصديق
هنادي الصديق بلاغ ضد وزير الصحة
هنادي الصديق
هنادي الصديق للتاريخ
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصقوم بارحها
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيبرشلونة ضد ريال مدريد
الفاتح جبرا
الفاتح جبراالخمسين المزورة
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهعوداً حزيناً !!
صلاح احمد عبد الله
صلاح احمد عبد الله إغاثة شنو..؟
هيثم الفضل
هيثم الفضلبطالات متنوعة .. !!