. .
...
الخميس 21 مارس 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
آراء وبيانات ومقالات حرة
وصفة نجاح
Propellerads
وصفة نجاح
وصفة نجاح
07-09-2018 02:04
صحيفة الحوش السوداني


وصفة نجاح
سهير عبدالرحيم

قالت لي إحدى النساء وهي تمنحني عُصارة خبرتها في الامتحانات: (يا زولة شوفي الشهادة السودانية دي زي الحناء ما بتشيل من اول ختة لازم لازم تتطبّق).. كانت تعني بعبارة تتطّبّق ان الطالب لابد ان يُعيد العام الدراسي.

تركت مقولتها جانباً وذهبت ابحث بطريقتي عن وصفة لامتحان الشهادة السودانية والتفوق وارتياد الجامعة دون إعادة حتى أعين بها ابنتي رهف.. فقرّرت أن اسأل المهندس أحمد كراش خريج كلية الهندسة جامعة الخرطوم والذي حصل على نسبة ٩٢% من المرة الأولى ودخل جامعته المُفضّلة وكليته التي يرغب بها.

أهم واول نقطة ذكرها كراش لا للدروس الخصوصية، ولا لكثرة الأساتذة بالمنزل استاذ يدخل واستاذ يطلع، قال لي هذا مضيعة للوقت، يجب ان تدرس في البدايات لوحدها وفي نهاية المقرر عليها ان تحدد نقاط ضعفها ان كانت في حاجة لبعض التقوية ام لا، ومربط الفرس في كل الأمر مذاكرة واجب اليوم باليوم وعقب الانتهاء من كل قسم حل الامتحانات، قالها ثلاثاً حّل الامتحانات.. حّل الامتحانات حّل الامتحانات.

لم اضيّع نصيحة الرجل، فكانت رهف تدرس واجب اليوم باليوم، لم تستعن بأي أستاذ خاص بالمنزل ولا غيره، واكثرت من حل الامتحانات حتى تّورّمت يدها من كثرة الكتابة، وظلّت تحشد المحفزات من حولها.. فملأت جدران غرفتها بملصقات عليها كلمة ميكانيكا وهي الكلية التي تحبها، ووضعت بالقرب من سريرها ملصقاً مكتوب عليه (قعدة القراية صعبة لكن الجميلة ومستحيلة تستاهل).. وكانت تعني جامعة الخرطوم.

المجهود لم يكن مجهود رهف او الأسرة وحدها، بل صناعة تفوقها وقفت من خلفه مدرسة التجاني الماحي للموهبة والتميز وأساتذتها المخلصين الذين سكبوا الجهد والعرق والوقت.. وللعلم هي مدرسة حكومية وليست خاصة، يتم قبول التلاميذ الأذكياء والمتميزين بها منذ مرحلة الأساس.

أهم ما ينبغي قوله للآباء والأمهات، لا تحددوا لأبنائكم رغباتهم.. ولا تضغطوا عليهم.. ولا تغيّروا ميولهم ومساراتهم.. أتركوهم على سجيتهم ومع خياراتهم وقُدراتهم، من يرغب بالموسيقى أو التمثيل أو الأعمال الحرفية أو الرياضة أو التجارة هو ناجحٌ تماماً مثل الذي يرغب بالهندسة أو الطب أو الاقتصاد، جميعها كليات مُهمّة ويحتاجها مجتمعنا...

وهمسة في أُذن أبنائنا الممتحنين للشهادة السودانية هذا العام، درس اليوم باليوم واكثروا من حل الامتحانات.. حدّد رغبتك اولاً ولا تترك أياً من كان ان يُحدّد لك خياراتك، وتذكر فقط ان الشهادة السودانية هي مفترق طرق لتحديد خارطة طريق مستقبلك، وان المشوار ستسير فيه وحدك.. ولا احدٌ سواك.

خارج السور:

مبروووك للجميع الأمهات والآباء والطلاب وقبلهم للمعلمين المُخلصين.. وحظاً اوفر للذين تواضعت نسبهم.. وتذكّروا ان النجاح ليس فقط تحقيق الأحلام من أول مرة، بل النجاح ايضاًالنهوض والوقوف مُجدّداً.

المقال الإسفيري ١٩
[email protected]


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 128


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 128


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
9.01/10 (10 صوت)

...
جديد المقالات
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصرب صدفة ..
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهحلول الفرصة الأخيرة..
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصطواري ..الطوارئ
مصعب المشرف
مصعب المشرفلكي تبقى مشتعلة
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهقراءة في كتاب مقدس ..
هيثم الفضل
هيثم الفضلهل آن الأوان .. !!
الهندي عز الدين
الهندي عز الدينإدانة العنف .. يا معارضة
هنادي الصديق
هنادي الصديق حيَة النظام الرقطاء
كمال الهدي
كمال الهديالحراك يتناقص!!
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيما أفسده التجار!!
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهحكومة القاري والداري..
هيثم الفضل
هيثم الفضلكونوا على حذر .. !!
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيهذه الأفكار ..!!