. .
...
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
الملفات الساخنة
بعد اتهامه من المعارضة المهدي بين أمرين أحلاهما مر
Propellerads
بعد اتهامه من المعارضة المهدي بين أمرين أحلاهما مر
بعد اتهامه من المعارضة المهدي بين أمرين أحلاهما مر
07-29-2018 11:15
صحيفة الحوش السوداني





الخرطوم الطيب محمد خير

شنت حركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي و المجلس الانتقالي المنشق عن عبدالواحد محمد نور هجومًا مباغتًا على زعيم حزب الأمة ورئيس تحالف "نداء السودان القومي" الصادق المهدي واتهمته بأنه ذراع حكومي. ويجئ اتهام الصادق المهدي ضمن موجة سخط من حركات دارفور المنضوية مع قوى سياسية أخرى في تحالف "نداء السودان" بسبب اقتراح المهدي في مقابلة له مع قناة "روسيا اليوم" طالب فيها بإبطال القرار ١٥٩٣ الصادر من مجلس الأمن ضد الرئيس البشير وسحب الملف السوداني من المحكمة الجنائية الدولية ، وإيقاف مراقبة السودان و وضعه تحت البند السادس لميثاق الأمم المتحدة بدلًا من البند السابع .

وجاء اتهام الصادق المهدى بالعمل لمصلحة الحكومة من قبل الحركات المسلحة الذي اعتبره المتابعون لمواقف مكونات نداء السودان بأنه مبرر من قبل الحركات لخطوة التراجع عن اتفاق نداء السودان الذي يتبناه المهدي بالتزام الخط السلمي للتغيير وهو ما يتعارض مع نهج هذه الحركات في التزامها بالخط المسلح،

ويقول مراقبون إن أكثر مايدحض اتهام المهدي بالعمل لمصلحة الحكومة هي مواجهته، بوصفه رئيساً لحزب الأمة القومي المسجل، لبلاغات جنائية من قبل الحكومة تصل عقوبتها الإعدام بتهمة التعامل والتنسيق مع الحركات المسلحة المتمردة لإسقاط النظام على خلفية توقيعه مع الجبهة الثورية والحركات المسلحة المتمردة على إعلان دستوري وإصدار بيان ختامي يعلن عن التعامل والتنسيق المشترك لأجل إسقاط النظام بقوة السلاح، بجانب تحريض المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الخروج على الدولة والتمرد عليها وإحداث الفوضى والزعزعة.

وفي مطلع هذا الشهر كانت السلطات المصرية منعت المهدي من الدخول إلى أراضيها، عقب عودته من ألمانيا، حيث شارك في اجتماعات لتحالف "نداء السودان" حيث تم احتجازه مع مرافقيه في المطار لأكثر من 10 ساعات في انتظار ترتيب مغادرته إلى بلد آخر وهي المرة الأولى التي تقدم فيها القاهرة على منع معارض سوداني من دخول أراضيها.

قال نائب رئيس حزب الأمة القومي، الفريق صديق إسماعيل، لـ(الصيحة) إن حديث الإمام الصادق المهدي عن المحكمة الجنائية الدولية الذي بسببه هاجمته الحركات يمثل خط الحزب الذي وضعته مجموعة من المستشارين القانونيين في حزب الأمة لذلك هو ليس بجديد وسبق أن أعلنه السيد الصادق في عدة مناسبات لتأكيد أن العدالة والاستقرار لا بد أن يكونا حاضرين في وقت واحد مع التركيز على عدم الإفلات من المساءلة .

وطالب الفريق صديق الحركات بالكف عن إثارة القضايا الانصرافية التي قال إنها تشتت ولا توحد وهي تعلم أن السيد الصادق يسعى لتهيئة المناخ لإحداث تسوية سياسية شاملة لكنهم تعمدوا خلق هذه الأزمة لأنه من الواضح أنهم تراجعوا عن السير في طريق التغيير بالوسائل السلمية وهذا لايتوافق مع توجه حزب الأمة الذي قال إنه قادر على احتواء هذه الأزمة وتوضيح ما يقصده .

قال عضو وفد التفاوض الحكومي، د. حسين كرشوم، "هجوم الحركات المسلحة على المهدي الذي يرأس قوى نداء السودان التي هي جزء منه قد أدخل الصادق المهدي في مأزق و بداية حقيقية لظهور تناقضات نداء السودان التي بدأت بالخلاف في مرحلة وضع منفستو الذي خرج دون توافق كامل عليه بين مكوناته".

وأضاف د.كرشوم لـ(الصيحة) " هذا مؤشر لتفتيت مكونات قوى نداء السودان سواء في الداخل من أحزاب أو الخارج بما فيها الجبهة الثورية التي تحمل السلاح علمًا بأن المهدي موقع على خارطة الطريق.

من جانبه قال الأمين السياسي لحركة العدل الموقعة، نهار عثمان نهار، أنه لايستغرب هذا الهجوم غير المبرر على الصادق المهدي من قبل الحركات المسلحة التي ترى أن ما طرحه تحالف نداء السودان ردة عن مشروعها وخطها الذي ظلت تتبناه خاصة حركتي مناوي وجبريل إبراهيم اللتين تريان أن يكون نداء السودان تحالفًا عريضًا وكل مكون يحتفظ بخطه لذلك قادت هذه الحركات حملات تشويش وتشكيك في نوايا الصادق المهدي الذي موقفه من العمل المسلح معروف للجميع بأنه لايحبذه ، وسبق أن أدان هجوم حركة العدل والمساواة على أم درمان.

واعتبر نهار الهجوم على الصادق من قبل دعاة حمل السلاح داخل الحركات عملية تسويق أكثر مما هو موقف مبرر من قبل الحركات التي تريد توجيه الصادق المهدي إلى طريق آخر لايمثل مواقفه.

وختم نهار حديثه مؤكدًا أن السيد الصادق لم يتحدث عن إسقاط مبدأ المساءلة والمحاسبة في تصريحه الأخير الذي أكد فيه ضرورة أن تكون هناك معالجة بديلة بالمحكمة الهجين لقضية المحكمة الجنائية باعتبارها مخرجًا كما أنها تحفظ الحقوق .

الصيحة


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 152


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 152


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهشباب البندول !!
الهندي عز الدين
الهندي عز الدينحزب الأمة .. صراع الجهات !
عبد الله علقم
عبد الله علقملا كرار ولا غير كرار
فيصل الدابي المحامي
فيصل الدابي المحاميآخر نكتة
عثمان الطاهر المجمر
عثمان الطاهر المجمرحنانيك يا عصام أحمد البشير !
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا الله"أوكازيون" النيابة العامة !!
شمائل النور
شمائل النورمطلوب صورة حسنة..!
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيشكراً كارتر!!
الهندي عز الدين
الهندي عز الدينآلية صُناع الوهم !!
اخلاص نمر
اخلاص نمردجاج...
طه أحمد أبوالقاسم
طه أحمد أبوالقاسمعطبرة ..التعددية ..والجمال ..
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانييا عم حركة اسلامية إيه...
زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكىحليلو غاب ..!!
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانييا عم حركة اسلامية إيه...
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيالموت والشعور بالعدمية
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهالمتغطي بأمريكا عريان!!
صلاح التوم كسلا
صلاح التوم كسلاشهر زاد وحكاوي الفساد ! !
اخلاص نمر
اخلاص نمرتحمل الرقم (4)
الفاتح جبرا
الفاتح جبراجن بلة الأحمر