. .
...
الأحد 16 ديسمبر 2018 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
آراء وبيانات ومقالات حرة
مبارك الكوده يَجْرُد حساب الحركة الإسلامية: مكاسب ضاعت وخسائر قائمة
Propellerads
مبارك الكوده يَجْرُد حساب الحركة الإسلامية: مكاسب ضاعت وخسائر قائمة
مبارك الكوده يَجْرُد حساب الحركة الإسلامية: مكاسب ضاعت وخسائر قائمة
بقلم: مبارك الكودة
09-26-2018 02:42
صحيفة الحوش السوداني


مبارك الكوده يَجْرُد حساب الحركة الإسلامية: مكاسب ضاعت وخسائر قائمة

شاهدت حلقتين قدمهما الأخ ضياء الدين بلال في قناة سودانية 24 أدار فيهما حواراً باحترافية عالية، مع مجموعة من المدافعين والمعارضين لتجربة الحركة الاسلامية في الحكم تحت عنوان (30 يونيو: الحركة الاسلامية مكاسب وخسائر) ويعني ذلك أن الحوار الذي قدمه الأخ ضياء الدين، وله مني التحية، عبارة عن مقارنة بمعيار الربح والخسارة بين ثابت هو الحركة الإسلامية قبل الانقلاب ومتحرك هو تجربة الحكم بعد الانقلاب، والثابت نتفق أو نختلف حوله كان فكرةً وتنظيماً وقوةً حيةً ضاربة الجذور في عمق المجتمع السوداني.
الحلقتان في تقديري كشفتا عن فراغات كبيرة جداً في عملية التقييم خاصة من جانب المنافحين بصورة أبرزت التناقض في المرتكزات الاساسية للفكرة فيما بينهم والتي كان ينبغي أن يتفقوا عليها.

ومن الحوار، تأكد لي بما لا يدع مجالاً للشك أن الحركة الاسلامية فقدت فكرتها، وظهر ذلك جليا في هجوم المعارضين لها بجرأة لم نعهدها من قبل. فقد كانت الحركة قبل الانقلاب تتمتع بحصانة مجتمعية اكتسبتها من موروث التدين الشعبي العام. ونلاحظ أن كل هذه الأقنعة سقطت، وأصبحت رموز الحركة في موقع المدافع عن الشخوص، وتراجعوا عن ممسكات الفكرة وذهبوا الي أنهم بشر ممن خلق يجوز في حقهم الفساد والفشل والسقوط مثلهم والآخرين، وطالبوا أن تتم محاكمتهم السياسية كبقية الأحزاب وربما نسوا أننا لسنا حزباً سياسياً يفصل الدين عن السياسة كبقية الأحزاب حتى نتحاكم مع الآخرين بمعيار واحد، كما أن هذا القياس لم يكن وارداً بأي حال من الأحوال من قبل في فكر الحركة الإسلامية. لم ننكر أننا بشر ممن خلق، ولكننا كنّا نعتقد ونراهن بأننا نمتلك الحقيقة من دون الآخرين، والحقيقة التي نمتلكها هي مؤسسة الدين السياسي وهي الشريعة التي لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها (إن الحكم الا لله)، وكنا نؤمن بهذه المؤسسة السياسية إيماناً مطلقاً ونؤمن كذلك بأنها هي القيمة المُضافة التي نتميز بها عن ممن خلق، ونعتقد ديناً انها الحل (وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْر وَالْإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِم مِّن رَّبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أرجلهم).

ولذلك جاءت مبررات الانقلاب بهذا البعد الغيبي والذي نعتقد جازمين بأن الآخرون لا يمتلكونها، وكانت مبررات الانقلاب من باب التزكية للجماعة التي تطبق الفكرة، وترتكز على افتراضات واجبة في حقنا، فبما ان الاسلام مستهدفاً، وبما أن هذه العصابة التي تحمله كفكرة مقدسة لو اجتثت من الارض فلن يعبد الله في ارض الناس، فلابد من عمل احترازي تحفظ به الجماعة بيضة الدين. ولان الاسلام هو الحل ولأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن، فلابد من التمكين لإقامة الدين ولابد من الانقلاب تحقيقاً للآية التي استشهد بها أحدهم في الحلقة الثانية (وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ).

ليت المدافعين عن التجربة على وجه العموم وقد تجاوز أصغرهم في الحركة الاسلامية من البدريين الستين عاماً، ليتهم امتلكوا شجاعة الشيخ الترابي وهو يعترف بان الانقلاب كان خطأ استراتيجياً وان الحركة الإسلامية استلمت الحكم ولَم يكن لها رؤية واضحة وان أفرادها سقطوا في فتنة السلطة والمال لأنهم كانوا غير واقعيين، وليتنا عكفنا علي شهادة الشيخ الترابي رحمة الله عليه، بالدراسة المتأنية لنضع للإسلام منهجاً واقعياً نتجاوز به هذا التخبط وليجد أبناؤنا من بعدنا هديً يهتدون به ويهدون (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ).
مبارك الكوده، 26/ سبتمبر/ 2018

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 182


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 182


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيفضل الظهر..!!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراخطبة الجمعة
اشرف عبد العزيز
اشرف عبد العزيزدعاء وتضرع لشنو؟!
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمحفرة (.....) لكل دكان
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضه شعور متبادل !!
هنادي الصديق
هنادي الصديق شوالات العوض
الفاتح جبرا
الفاتح جبراالطيران في السودان
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهالعدالة المفقودة أو الموؤدة
صلاح التوم كسلا
صلاح التوم كسلاالصمت عن الحق جريمة ! !!
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهباقي عمري !!
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصالمطار ..طار
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهصمت الشعب السوداني العبقري!!
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهكلمة من الآخِر !!
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهكما القرود !!
شمائل النور
شمائل النورإعلان كراهية.!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراشيك الفنانين
هنادي الصديق
هنادي الصديق جريمة الصمت
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهرحم الله ميرغني صالح !!
سعيد عبدالله سعيد شاهين
سعيد عبدالله سعيد شاهين   باركو العرس بالشيكات
الطاهر ساتي
الطاهر ساتينكبة أخرى..!!