. .
...
الخميس 23 مايو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
أخبار منوعة
مونيكا تسعى إلى محو فضيحة "لوينسكي" إلى الأبد
Propellerads
مونيكا تسعى إلى محو فضيحة "لوينسكي" إلى الأبد
مونيكا تسعى إلى محو فضيحة
11-16-2018 02:39
صحيفة الحوش السوداني



أشارت الناشطة الأميركية مونيكا لوينسكي، التي اشتهرت بعلاقتها الغرامية مع الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، إلى استعدادها لطلب الاعتذار من الوزيرة السابقة للشؤون الخارجية هيلاري كلينتون.
وأكدت لوينسكي في مقال لها نشرته مجلة "فانيتي فير" الأميركية استعدادها لطلب الاعتذار من السيدة الأولى السابقة، وقالت لوينسكي: "لو تقابلت اليوم شخصيا مع هيلاري كلينتون، لاستجمعت كامل قواي وتحدثت معها بصراحة وطلبت منها الاعتذار عن كل ما حدث، أنا أتأسف لكل ما حصل فعلا".
واعتبرت لوينسكي أن اعتذارها بمفردها لا يكفي، ويجب على بيل كلينتون الاعتذار أيضا. واعتبرت لوينسكي أن اعتذار بيل كلينتون سيجعله في حال أفضل، وسيساعد على تقبل المجتمع لهذا الاعتذار وسيساهم في نسيان قضية "لوينسكي" التي هزت الولايات المتحدة الأميركية وكادت أن تعزل الرئيس كلينتون من منصبه.

وأوضحت مونيكا لوينسكي التي تبلغ من العمر 45 عاما، أنّ أول تصريح علني لها عقب فضيحة "لوينسكي" كان الاعتذار الذي قدمته لابنة كلينتون تشيلسي، ولزوجته هيلاري"، لكنها أصرت على الاعتذار مجددا في حال مقابلتها لهيلاري كلينتون.

image

وتمّت الإشارة في يونيو-حزيران الماضي إلى أن الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون لم يعتذر شخصيا لمونيكا لوينسكي بعد الفضيحة الجنسية التي جمعتهما، حيث أشارت تقارير إلى أنه لا يرى ضرورة في ذلك.


أما لوينسكي فأكدت أنّ حملة التحرش ووسم "# مي تو" أو "أنا أيضا" الذي استخدمته ضحايا التحرش الجنسي في شبكات التواصل الاجتماعي، دفعها إلى النظر بشكل آخر للرئيس الأسبق بيل كلينتون، وقد كشفت لوينسكي أنّ العلاقة الجنسية التي جمعتها بكلينتون كانت بالتراضي، ولكنها لم تخلُ من استغلال السلطة.
يذكر أنّ مونيكا لوينسكي التي كانت تبلغ من العمر 22 عاما في أواخر التسعينات، أصبحت إحدى أشهر النساء في العالم بعد علاقتها الحميمية مع بيل كلينتون، التي هزت الولايات المتحدة الأميركية وكادت أن تتسبب في عزل الرئيس الأسبق، الذي أنكر في البداية وجود أيّ علاقة جنسية مع مونيكا لوينسكي، التي كانت تعمل كمتدربة في البيت الأبيض، لكنه اعترف لاحقا بارتباطه بعلاقة "حميمية" معها، ما تسبب في اتهامه بحنث اليمين، وبدأت في حقه إجراءات لعزله، إلا أنه عُد بنتيجة التصويت في الكونغرس الأميركي، غير مذنب.
وبعد الفضيحة الجنسية تابعت لوينسكي دراستها في جامعة لندن البريطانية وحصلت على شهادة الماجستير، وعملت في مجال الموضة. وفي العام 2014 بدأت العمل كناشطة حقوقية ضد التحرش، وإلقاء المحاضرات على جماهير النساء وتوعيتهن.

euronews

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 205


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 205


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
9.01/10 (10 صوت)

...
جديد المقالات
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيدع الكأس -شعر
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمالليلة رقصتنا
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد الخديعة الانقلاب
الطاهر ساتي
الطاهر ساتي(بر الأمان )
كمال الهدي
كمال الهديفينا شنو غلط!!
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهالمجلس العسكري .. صفر من عشرة !!
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد لا تأخذهم إلا بالعصا !
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيممكسّرين في حميدتي!!
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهأحزان ليلة الرصاص الغادر
صلاح التوم كسلا
صلاح التوم كسلادعاة الفتنة في ثوب بال
هيثم الفضل
هيثم الفضلالبطوطيون ... !!
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيميحدث في القيادة
عبد الله علقم
عبد الله علقم"يا قلبي لا تحزن"
كمال الهدي
كمال الهديOff point
الفاتح جبرا
الفاتح جبراشريعة التحلل
ضياء الدين مدثر رجب
ضياء الدين مدثر رجبيا الرتب الشريفة