. .
...
الإثنين 20 مايو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
اخبار محلية
مشاهد حية من صفوف المعاناة..!!
Propellerads
مشاهد حية من صفوف المعاناة..!!
مشاهد حية من صفوف المعاناة..!!
12-04-2018 11:04
صحيفة الحوش السوداني



الخرطوم: نبيل سليم


بخطوات ثقيلة اخترق رجل ستيني، صفَّاًَ طويلاً لمواطنين أمام مخبز بالحاج يوسف، وهو يحمل بيمينه عصا يتوكأ عليها، وفي شماله "كيساً" شفَّافاً يظهر بداخله كرت تأمين علاجي وروشتات طبية صرفها له طبيب عمومي بمركز علاجي على بعد أمتار من المخبز.
عندما وصل الرجل إلى منفذ البيع التفت إلى المصطفين قبل أن يطلب حصته من الرغيف، وقال بصوت غير مسموع "يا اخواني عمَّكُم كبير ومريض أسمحوا لي أشتري قبلكم".. بلسانٍ واحد ردَّدَ معظم المنتظرين في الصف: "فضل يا عم".


تجدد الأزمة
هذا المشهد يتكرَّر بصورة شبه يومية في صفوف "الرغيف، الوقود، النقود" ومؤخراً بداخل صيدلية الإمدادات الطبية المركزية بضاحية السجانة؛ حيث يقصدها المئات يومياً لشراء الأدوية، لخفض قيمتها عن الصيدليات التجارية بنحو 47%..
وتجدَّدت أزمة الخبز خلال اليومين الماضيين، في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم، بعد أيام من تعهد الحكومة بمضاعفة الجهود لإحكام الإدارة والتنسيق لضمان عدم تكرار الأزمة.
ورصدت "السوداني" أمس، اصطفاف العشرات في طوابير أمام المخابز المنتشرة في أحياء الخرطوم، للحصول على "رغيف".
ما السبب؟
"والله ما عرفنا ذاتو السبب شنو؟" هكذا ردَّت سيدة أربعينية على امرأة كانت تقف أمامها في صف الخُبز تساءلت عن سبب الأزمة، ولم يكُن أمام السائلة سوى التعليق "ربنا يهون ويسهل علينا".
تداخلت سيدة أخرى كانت تقف في صفّ النسوة الموازي لصف الرجال قائلة: "الأولاد قطعوا راسنا، كانوا مريحننا من صف الرغيف خلال الأسبوعين الماضيين" في إشارة إلى إجازة الدورة المدرسية، وأضافت "تاني نشتري حصتنا بتاع اليوم كلو عشان ما نجي نقيف في الصف".
صنوف كثيرة من المعاناة يواجهها المواطنون في الصفوف الطويلة لشراء احتياجاتهم اليومية من السلع الأساسية خاصةً الخُبز، لدرجة حمل البعض كراسٍ صغيرة للجلوس عليها بعد أنباء عن إصابة بعض كبار السن بهبوط جراء الوقفة الطويلة.
مطالب بحل الأزمة
قالت سيدة كانت تقف في صف طويل أمام مخبز، إنها تضطر يومياً للوقوف لنحو ساعةٍ أمام المخبز، للحصول على "رغيف"، مطالبة السلطات بإيجاد حل للأزمة.
بينما قال المواطن ياسر أحمد، إنه قضى 4 ساعات ليل أمس، في صف طويل أمام محطة وقود لتزويد سيارته بالبنزين، وأضاف لـ"السوداني": "وها أنا أقف الآن في الصف للحصول على قطع من الرغيف"، وتابع "للأسف أصبحنا نقضي نصف يومنا في الصفوف".
ورصدت "السوداني" لجوء مواطنين إلى شراء كميات كبيرة من الخبز لتفادي الوقوف في الصف لأكثر من مرة بسبب أزمة الرغيف، بالرغم من رفض أصحاب المخابز بيع أكثر من 50 رغيفة للشخص، الأمر الذي جعل البعض يلجؤون للتحايل على ذلك بمنح آخرين مبالغ لشراء خبز بالنيابة عنهم.
وعزا صاحب مخبز بالحاج يوسف، في تصريح لـ"السوداني"، ندرة الخبز بسبب تقليص حصص الدقيق الممنوحة للمخابز، وأضاف "لذلك اضطررنا إلى خفض الإنتاج".
انسياب الدقيق
بدورها أقرت وزارة الصناعة والتجارة بولاية الخرطوم بوجود أزمة، وتوقعت تجاوزها خلال فترة وجيزة، وكشفت أن استهلاك الولاية من الدقيق يُقدَّر بحوالي (300) ألف جوال أسبوعياً.
وأكد مدير قطاع التجارة والتعاون وشؤون المستهلك بالوزارة عادل عبد العزيز الفكي -وفقاً لتقارير إعلامية- أن آلية مراقبة انسياب الدقيق للمخابز تعمل بشكل مستمر لضمان وصول حصص الدقيق للمخابز.
لكن الأمين العام السابق لاتحاد المخابز بدر الدين جلال، قال إن الحصص الممنوحة للمخابز لم تشهد أي تقليص، مشيراً إلى أن بعض المخابز ضاعفت إنتاجها لمواجهة الطلب الكبير، وأكد في حديثه لـ(السوداني) أن المطاحن تعمل بطاقتها ولم تتوقف.
وكانت مطاحن سين للغلال، أكدت أن مخزون القمح لديها يكفي البلاد لـ(3) أشهر.
وكشف مصدر مطلع بالمطحن، عن توفيرها لـ(50%) من احتياجات البلاد من الدقيق، مشيراً إلى أن لجان توزيع الدقيق بالولايات مستمرة في أداء مهامها عبر الوكلاء، مبيناً عدم وجود مشكلة في هذا الصدد، وأكد المصدر أنه خلال فترة وجيزة ستنتهي أزمة شح الدقيق وتوفر الخبز بالمخابز.
هل تلجأ المخابز للزيادة؟
بالمقابل انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي منشور لأحد المخابز مكتوب عليه "إعلان هام.. عملاؤنا الكرام، تم نفاد الدقيق المدعوم والذي يُقدر سعر الجوال بـ 550 جنيهاً، لدينا دقيق تجاري بسعر 1330 جنيه"، وأعلنت عن رفع سعر "الرغيفة" إلى جنيهين اعتباراً من اليوم الثلاثاء.
غير أن الأمين العام لاتحاد المخابز، رفض التعليق على ذلك، لجهة أنه غير مخول له الحديث لحين إعلان نتائج انتخابات الاتحاد.

السوداني


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 163


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 163


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
ضياء الدين مدثر رجب
ضياء الدين مدثر رجبيا الرتب الشريفة
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيالقص بهدف..القص بلا هدف
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهثم ماذا بعد إزالة التروس؟!
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهجماع المواقف وآفاق الحلول !!
د. مصطفى يوسف اللداوي
د. مصطفى يوسف اللداويكلاكيت آخر مرة هزلية صفقة القرن
ابو بكر هارون علي طه
ابو بكر هارون علي طهحياة كريمة
بهاء الدين مدثر رجب
من اين اتى هؤلاء؟
اخلاص نمر
اخلاص نمرطاقية الاخفاء
ضياء الدين مدثر رجب
ضياء الدين مدثر رجبيا الكباشي ويا الدعم السريع
احمد محمود كاتم
احمد محمود كاتمهراء.. وكذب.. وإفتراء
معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نورالدماء..فاتورة الفشل
اخلاص نمر
اخلاص نمريا للهول
ناجي احمد صديق المحامي
ناجي احمد صديق المحاميالوضع الانسانى فى ليبيا
بقلم عبدالقيوم جاده
كي لا تحل بنا الكارثة
اخلاص نمر
اخلاص نمرحقيقة
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهميدان القيادة : إرادة شعب !!