. .
...
الأربعاء 23 يناير 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
آراء وبيانات ومقالات حرة
ثورة الرغيف السوداني
Propellerads
ثورة الرغيف السوداني
ثورة الرغيف السوداني
01-07-2019 03:12
صحيفة الحوش السوداني



ثورة الرغيف السوداني

بقلم - يحيى الشبرقي


أن يبحث السوداني عن رغيف الخبز! فهذه العجيبة الثامنة! بعد عجائب الدنيا السبع! التي لا يصدقها عقل، ولا تمر على منطق، في بلدٍ تعلمنا، وعرفنا، منذ الصغر، أنه يستطيع أن يُغذي الشرق الأوسط بكامله، وليس السودان بمفرده، ما الذي يحدث؟ وماذا يصير!! وماذا بقى لك يالبشير أن تقوله!!!

في السودان 41 مليون فدان من الأراضي الزراعية، منها 2 مليون فدان على ضفاف النيل، وفِي السودان نيلان، وليس نيلاً واحداً، ناهيكم عن أمطار الخريف، والربيع، وما بقي من السنة.

وفِي السودان النفط والذهب، الذي تهافت عليه المستثمرون مؤخراً، والنحاس، والحديد ووووالخ، فأين ذهبت هذه الخيرات؟ التي لم تستطع أن تؤكِّل 10 ملايين سوداني، هم الباقون على أرضه، بحكم أن أكثر من 20 مليوناً مهاجرين خارج السودان، في مصر وحدها منهم 7-9 ملايين، كنا ولا زلنا بحكم طبيعتنا، نتعاطف مع البشير، لكن أن يصل الأمر إلى رغيف الخبز، فهذا أمر غير معقول، للبلد الذي ننتظر منه، أن يُصدِّر فوائض قمحه، وذرته، وفوله، وخضراواته، وفواكهه وأعلافه ومواشيه وووووالخ إلى دول الشرق الأوسط على أقل تقدير، فَلَو أن الشعب احتج على غلاء الدواء، أو قطع الغيار، أو ما في مستواها، لكان الأمر معقولاً، ولكن أن يأنّ، ويصرخ، ويخرج في الشوارع يبحث عن رغيف أرضه!!! فهذا ما لا يعقل أن يكون وصلت له الحالة من التردي، حكم البشير، كإمبراطور من أباطرة العصور الوسطى، 30 عاماً فماذا قدم خلالها ؟ وماذا أنجز ؟وهل ارتقى الوطن بأبسط المقاييس؟ أم تراجع لما قبل ال 30 عاماً؟

والواقع يقول بل تراجع إلى أبعد من هذا!!! ويكفي أن تلاحظ شبكة الاتصالات، أو خطوط الكهرباء، أو الشوارع، والمدارس، والمصحات، وغيرها مما يجعلك تقول: لو أن الذي تسلم البلد كل هذه العقود، عامل صغير، أو فلاح بسيط، لكان قد حقق الكثير، والأدهى والأمَر أنه لا يزال يناضل من أجل الاستمرار!!!! هذا نموذج، من نماذج ابتليت الشعوب العربية بها، لم تحقق لشعوبها سوى السُّل، والطاعون، والجعجعة، والهجرة في كل أرض طلباً للرغيف، هذا هو حكم العسكر!! الذي حقق لنا من التخلف، والتخليف، والجهل، ما لم يحققه العصملي الكريه، ولا الغرب المستعمر، بل أجزم أنه تجاوزهم، فهل تفيق هذه الشعوب من سباتها، وتعيدهم إلى ثكناتهم، وتدفن معهم 70 عاماً، من الفساد، والفقر، والتخلف، والتردي، والتراجع في كل جانب، بدءًا من عبدالناصر، وانتهاء بعلي صالح، وتعطي زمام أمورها للعقول المدنية، بدلاً من العجول العسكرية.

*مستشار إعلامي

المواطن


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 113


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 113


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
ام وضاح
ام وضاحمعقولة بس!!
اخلاص نمر
اخلاص نمرهوس بس
هنادي الصديق
هنادي الصديق إستخدموا هذا السلاح
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد صلاح قوش وتعبير ( صناجة) !
الفاتح جبرا
الفاتح جبراشوية تسبيك
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهأين القضاة !!
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغالعدالة دولة
اخلاص نمر
اخلاص نمرانعتاق
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهكذبة حقوق الإنسان !!!
محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجدمربوطتكم سقطت !!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراديل ما نحنا
الفاضل عباس محمد علي
الفاضل عباس محمد عليتباشير الفجر الجديد
قصيدة من كلمات / أحمد كانم
قرار الشعب
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهمن الذي قتل المتظاهرين ؟
هنادي الصديق
هنادي الصديق اسلوب مكشوف
د. عبد الله علي ابراهيم
د. عبد الله علي ابراهيمالرد بالشعب