. .
...
الأربعاء 26 يونيو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
ضل الحوش المرشوش
قسم الوزير حاتم السر ...
Propellerads
قسم الوزير حاتم السر ...
قسم الوزير  حاتم السر ...
01-11-2019 01:15
صحيفة الحوش السوداني


نمريات

قسم الوزير حاتم السر ...



** تعهد القيادي بالحزب الاتحادي الديقراطي حاتم السر ، وزير النقل ، بانتفاء ظاهرة الصفوف امام المخابز ومحطات الوقود ، وجزم السر الذي كان يخاطب حشد نفرة سلام السودان بالساحة الخضراء امس الاربعاء ، ان الصفوف في السودان لن تكون الا للصلاة..

واكد السر ان البلاد تجاوزت الازمة الاقتصادية العارضة، مشيرا الى ان كل قضايا السودان ، يمكن ان تحل عبر الحوار، وليس الاقتتال والحروب ، معلنا تاييده للبشير ، وقال انه هو الضامن لانفاذ الوثيقة الوطنية، والحوار الوطني ..

**صعد السر للمنصة ، ليزيد من اوجاع الشعب السوداني ، ويواصل في ذات الادعاء ، بان الوطن لن يشهد صفوفا مرة اخرى ،، ورغم ان المأساة واضحة للعيان ولايتشاجر حول مثولها واستمراريتها طفلان ، الا ان السر يزيد من سوء القول ، بل ويتباهى باكاذيب جمة، ماتلبث ان تفضحها الصفوف المتزايدة ، والتي لم تسعف بعضهم حتى لاداء الصلاةواللحاق بصفها ، فالاطفال جوعى في المنازل ..

**تعهد حاتم السر ماهو الا حديث لوقت معلوم ، في زمن معلوم ، هو وجوده في هذا التجمع فقط وامام قيادته ولاسبيل له الان ،الا اظهار الولاء والمجاهرة بالتاييد غير المشروط ، موثقا من رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي ، الذي تتداول الاسافير ساعة، شجبه للعنف وتارة اخرى تاييده لاستمرار حكم الانقاذ ، التي مارست العنف على المحتجين (فزورة يا ابو هاشم )!!!

**احاديث السر ومنذ تقلده وزارة التجارة، لم تتحول لانجازات يشهد له فيها وبها الشارع السوداني ، بل صارت وستصير احاديثا تطير في سماء امنيات لن تتحقق ويعرف السر لماا لن تتحقق، فالدولة عاطلة في عهد الانقاذ وعهده عن العطاء والانتاج، بعد ان كانت سلة غذاء العالم ، اصبحت سلة تلقي معونات واغاثات العالم لتتنفس وتعيش ، وهاهو السروبعد ان انتقل لوزارة النقل ، يطلق لخياله العنان ويجزم بذهاب الصفوف !!!!!!



**مالذي سيجنيه السر ، وهو احد افراد الشعب السوداني ، له تاريخ في حزبه ، ولحزبه تاريخ معروف في الوطن ، لكنه وحزبه الان ينفضون يدهم عن دعم الشعب في اختيار طريق الحرية والعدالة، ويعتلون سرج الانقاذ ، بل ويعلنها رسولهم في المشاركة حاتم السر، انه وحزبه في هذا التجمع يهتفون ...حاضرون.. مؤيدون ..

**ليس للحزب الاتحادي الديمقراطي الان مجال او فرصة ، للدفع بتبرير في قادمات الايام ، انه مع الديمقراطية وحرية التعبير ، فقد كشف ورقته ، بحديث مندوبه السر ، فعرف الشعب، من هم الاعداء المندسين ، تحت راية الديمقراطية لسلبها منهم ، لذلك فلنودع جميعا هذا الحزب ، الى ركن قصي ، ولينعم الحزب والسر ، في كنف المؤتمر الوطني ولن تطول الايام سيدي السر ..

** لاتقسم بالخالق العظيم سيدي السر ، انك (ستحل) عقدة ظلت تنطوي وتزداد وتكبر لمدة ثلاثين عاما ، لتفجر صفوفا طويلة ،ستزداد الصفوف وعليك الان فقط ان تخرج من داخل هذا التجمع ، الى اقرب مخبز او محطة وقود ، لتشهد عيناك ، وتعود لتنفي ماقلته وتقسم بالحق ، فالازمة قد استفحلت ولن يحلها الحديث ، وحينها ستبرىء عينيك بالمشاهدة ...

همسة

سنرفعها غدا راية الحب عالية..

ترفرف في القلوب والطرقات ..

تبني المجد والتاريخ ..

للوطن ..للاشراق ..للضياء ...

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 232


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 232


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
1.00/10 (1 صوت)

...
جديد المقالات
الفاتح جبرا
الفاتح جبراقوموا إلى ثورتكم
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمماذا نكتب ...!؟
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيمبادرون!!
كمال الهدي
كمال الهديالمشكلة وين!!
عثمان الطاهر المجمر
عثمان الطاهر المجمرعزاء واجب !
علي الضو تاور
علي الضو تاورسيناتور 2
الفاتح جبرا
الفاتح جبرازول وااااحد؟
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغمصر بين كوخ و قصر
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيالموَال!!
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغبالمنطق المشرق غارق
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصفن الممكن
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغبالمنطق المشرق غارق
الفاتح جبرا
الفاتح جبراتاباها منتوفه
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمالرخيصون السبعة
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهحول مُحاكمة البشير وقضايا أخرى !!
الطيب مصطفى
الطيب مصطفى الغافلون!
د. مصطفى يوسف اللداوي
د. مصطفى يوسف اللداويسلام الله عليك أيها السيد الرئيس
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصانا كدا حأزعل