. .
...
الجمعة 24 مايو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
قسم المنوعات
"أنا موكب"... فتاة سودانية تثير ضجة بما فعلته على الطريق
Propellerads
"أنا موكب"... فتاة سودانية تثير ضجة بما فعلته على الطريق
02-16-2019 02:14
صحيفة الحوش السوداني



"أنا موكب"... فتاة سودانية تثير ضجة بما فعلته على الطريق

أثارت فتاة سودانية ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما خرجت في موكب احتجاجي "وحدها" حاملة لافتات تدعو الرئيس السوداني عمر البشير إلى التنحي.

وقال نشطاء مواقع التواصل إن الفتاة دعت بنات الحي لمشاركتها ولم تجد استجابة، فخرجت وحدها للتعبير عن رأيها وموقفها، على طريق ذراعي بمنطقتها وهي ترفع لافته كتب عليها "أنا موكب. أنا ثورة. تسقط بس". وكتبت على ورقة أخرى: "بنات الحلة كوزات عميلات رفضوا يطلعوا معاي"، فيما تلثمت لإخفاء ملامحها خشية تعرضها لملاحقات أمنية.


وأكدت الحكومة السودانية، مساء الخميس، أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية للرد على مجموعة الأحزاب المعارضة، التي دعت إلى "تغيير النظام بالقوة، ونادت بالعنف والإرهاب الفكري والسياسي".


image

وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، كان تجمع المهنيين السودانيين (نقابي غير حكومي)، ومجموعة من الأحزاب المعارضة ومنظمات مدنية سودانية، قد أعلنوا في مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، اتفاقههم على "إعلان الحرية والتغيير"، و"تمسكهم بإسقاط النظام وتصفية مؤسساته".

والمؤتمر، الأول لقوى "إعلان التغيير"، التي تضم "تجمع المهنيين" وتحالفات المعارضة، أبرزها "نداء السودان"، و"الإجماع الوطني"، و"التجمع الاتحادي المعارض".

وقالت "قوى الحرية والتغيير" في بيان تلقت "سبوتنيك"، نسخة منه، أمس، "إن الوحدة التي جمعت كافة السودانيين والسودانيات على أهداف محددة هي سلاحها الأمضى، وهي طريقهم نحو الخلاص من نظام الإنقاذ".

وناشد بيان الحكومة، "المواطنين عدم الانسياق وراء دعوات العنف، والخروج على الإجماع الوطني، وتعريض أمن البلاد للخطر".

وشدد على أن "الحكومة ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على سلامة المواطنين".

وتابع "وزارة الإعلام، وثقت تصريحات القادة السياسيين في المؤتمر الصحفي، الذين فقدوا السند الشعبي والجماهيري، وبلغ بهم اليأس مرحلة رفض الحوار كوسيلة للحلول السلمية".

وأدان البيان، كافة أشكال العنف، وحمّل الأطراف تبعات ما تدعو إليه، خاصة أن تلك القوى السياسية "الموقعة على إعلان الحرية والتغيير"، أعلنت صراحة رفضها الحوار، ودعت إلى "إسقاط النظام بكل الوسائل".

وفي وقت سابق اليوم الخميس، فرقت الشرطة والقوات الأمنية احتجاجات وسط العاصمة الخرطوم، استجابة لدعوة من "تجمع المهنيين" وتحالفات معارضة.

وتفجرت الاحتجاجات، التي بدأت يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول، بسبب زيادة الأسعار والقيود على السحب النقدي وغيرها من المصاعب الاقتصادية لكن تركيزها تحول إلى حكم البشير المستمر منذ 30 عاما.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومن حين لآخر استعملت الذخيرة الحية لتفريق المظاهرات. ويقول نشطاء في مجال حقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 45 قتلوا بينما تقدر الحكومة عدد القتلى بثلاثين بينهم اثنان من أفراد الأمن. واعتقل نشطاء سياسيون وأفراد من المجتمع المدني وصحفيون.


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 502


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 502


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيوطنية المجرم السوداني
د. عبد الله علي ابراهيم
د. عبد الله علي ابراهيموصقيرها حام: الراكب راس ..
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيالحزب الشيوعي الرأسمالي
محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجدقوش وحكاية (سائقها صلاح)!!
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمطاقية عنتر
الفاتح جبرا
الفاتح جبرالعب ساكت
هنادي الصديق
هنادي الصديق اللعب على المكشوف
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهمدنية خيار الشعب !!
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيدع الكأس -شعر
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمالليلة رقصتنا
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد الخديعة الانقلاب
الطاهر ساتي
الطاهر ساتي(بر الأمان )
كمال الهدي
كمال الهديفينا شنو غلط!!
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهالمجلس العسكري .. صفر من عشرة !!
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد لا تأخذهم إلا بالعصا !
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيممكسّرين في حميدتي!!
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهأحزان ليلة الرصاص الغادر