. .
...
الأحد 21 أبريل 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
اخبار سياسية
اللحظات الأولى لتحركات الجيش السوداني قبل "البيان الهام"
Propellerads
اللحظات الأولى لتحركات الجيش السوداني قبل "البيان الهام"
اللحظات الأولى لتحركات الجيش السوداني قبل
04-11-2019 10:54
صحيفة الحوش السوداني



اللحظات الأولى لتحركات الجيش السوداني قبل "البيان الهام"


اللحظات الأولى لتحركات الجيش قبل "البيان الهام"
سكاي نيوز عربية - أبوظبي
أظهر مقطع مصور متداول على موقع تويتر تحركات ضخمة للجيش السوداني، تنتشر في الشوارع، قبيل دقائق من الإعلان عن بيان هام للمؤسسة العسكرية.
واندفعت جموع من المواطنين إلى الشوارع ترقبا لبيان القوات المسلحة السودانية بينما ناشد تجمع النقابيين السودانيين الالتحاق بالمعتصمين أمام مقر وزارة الدفاع وسط العاصمة الخرطوم.

ويظهر في الفيديو أحد المواطنين بداخل سيارته وهو يسأل فرد من ضمن عناصر الجيش المنتشرين على طول إحدى الطرق بآلياتهم العسكرية، يسألهم: "خلاص استلموتنا".

ويتضح في الفيديو التحيات المتبادلة بين الجنود والمواطنين الذين تدفقوا إلى الشوارع بعد أنباء عن دخول ضباط من الجيش مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الواقع في أم درمان.

قال شاهد من رويترز إن الجيش السوداني نشر قوات في محيط وزارة الدفاع، بينما انتشر جنود وأفراد أمن على طرق وجسور رئيسية في العاصمة الخرطوم في وقت مبكر الخميس.

وأضاف أن الآلاف تدفقوا للاعتصام خارج وزارة الدفاع.

وذكر التلفزيون الرسمي، في وقت سابق، أن الجيش سيصدر بيانا مهما، وسط تكهنات بشأن محاولة انقلاب على الرئيس عمر البشير بعد شهور من الاحتجاجات على حكمه المستمر منذ 30 عاما.

وأفاد شهود بأن سيارات عسكرية طوقت مبنى الإذاعة والتلفزيون التي بدأت ببث أناشيد وطنية، بانتظار البيان الذي من يأتي بعد أشهر من الاحتجاجات على حكم الرئيس عمر البشير.


وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، كانت قوات الجيش تصدت لمحاولات الأمن، في خطوة اعتبرها مراقبون اصطفاف بعض ضباط المؤسسة العسكرية إلى جانب المعتصمين الذين يطالبون برحيل البشير.

ويشهد السودان احتجاجات منذ ديسمبر الماضي عندما رفعت الحكومة أسعار الخبز وتحولت الاحتجاجات إلى أكبر تحد للبشير، الذي تعهد مرارا، منذ بداية الأزمة، باتخاذ خطوات إصلاحية.

وتصاعدت الاحتجاجات، السبت، عندما توجه نشطاء إلى مجمع وزارة الدفاع، في محاولة لإقناع القوات المسلحة بالوقوف إلى جانبهم ودعم مطالبهم باستقالة البشير وتشكيل حكومة انتقالية.

الكشف عن ملامح "المجلس العسكري" الذي سيقود السودان

كشفت مصادر سودانية عن هيكل المجلس العسكري الذي سيتم تشكيله لإدارة الحكم في السودان، خلال الفترة الانتقالية التي تتبع عزل الرئيس عمر البشير.
وأعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، الخميس، عزل البشير، بعد ثلاثين عاما أمضاها في الحكم، وأعلن اعتقاله واحتجازه "في مكان آمن".

كما أعلن بن عوف "تشكيل مجلس عسكري انتقالي" يتولى الحكم لسنتين.

وكشفت مصادر محلية أن المجلس العسكري الذي سيتم تشكيله، سيتكون من 12 شخصا من كبار المسؤولين الأمنيين.

عوض بن عوف.. الرجل الذي عزل البشير بعدما اختير نائبا له

بعد ساعات من الانتظار، خرج وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف في خطاب انتظره الملايين من المواطنين منذ صباح الخميس، معلنا اعتقال الرئيس عمر البشير، الذي عينه نائبا له قبل شهرين.
ففي 23 فبراير الماضي عين البشير وزير دفاعه عوض بن عوف نائبا أول له، مع احتفاظه بمنصبه العسكري الرفيع.

وتزامنا مع تصاعد الاحتجاجات، ذاع صيت بن عوف بعدما قال إن المشاركين في الحراك السوداني، الذي بدأ منذ ديسمبر الماضي، لديهم "طموح معقول"، وتحدث عن "تقديره لأسباب الاحتجاجات".

وفي خطاب الخميس، أعلن بن عوف ترؤسه مجلسا عسكريا يدير المرحلة الانتقالية في البلاد لمدة عامين، وفرض حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر.

من هو؟

بن عوف (62 عاما) ابن الدفعة 23 مدفعية بالكلية الحربية، وعمل معلما بكلية القادة والأركان، وتلقى تدريبه العسكري في مصر.

وتدرج بن عوف في مناصبه، فعمل مديرا المخابرات العسكرية والأمن الإيجابي، ثم نائبا لرئيس أركان القوات المسلحة.

وبسبب دوره في تحسين العلاقات السودانية الأريتيرية بعدما ترأس اللجنة الأمنية للمفاوضات بين الدولتين، اختير بن عوف لتولي منصب مدير إدارة الأزمات في وزارة الخارجية، ومنح لقب سفير بعد تقاعده من الجيش عام 2010.

واستكمل بن عوف مسيرته الدبلوماسية، فتم تعيينه في منصب القنصل العام للسودان بمصر، ثم مثل دولته كسفير لدى سلطنة عمان.

وكانت الولايات المتحدة فرضت في عام 2007 سلسلة من العقوبات على بن عوف ومجموعة من المسؤولين والمؤسسات السودانية على خلفية دورهم في أحداث دارفور والعنف ضد المدنيين والنساء.


عودة إلى الجيش

وبعد 5 سنوات من العمل الدبلوماسي، عاد بن عوف إلى الاحتكاك المباشر بالجيش، بعدما أصدر البشير مرسوما جمهوريا في أغسطس 2015، بتعيين الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزيرا للدفاع.

وفي فبراير الماضي، قرر البشير تعيين وزير الدفاع نائبا أول لرئيس الجمهورية، ليحل بن عوف محل نائب الرئيس السابق بكري حسن صالح، مع الاحتفاظ بمنصبه وزيرا للدفاع.

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 114


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 114


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
هيثم الفضل
هيثم الفضلإعلام الغفلة .. !!
هنادي الصديق
هنادي الصديق الحذر وتحسس الخطوات
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصيمامة السودان
اخلاص نمر
اخلاص نمرفي كف عفريت
صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضهتباً لكم !!
محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجد...وذهب إلى كوبر حبيساً
هنادي الصديق
هنادي الصديق الإنتحاريون
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمالمشكلة الثانية
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد السودان ما كيكة !
كمال الهدي
كمال الهديحتى لا ننسى (1)
الفاتح جبرا
الفاتح جبراأهو كلمناكم !
طه أحمد أبوالقاسم
طه أحمد أبوالقاسمالشيوعية السودانية ..
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد ديمقراطية التاتشرات