. .
...
الثلاثاء 25 يونيو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
اخبار سياسية
مواقف حميدتي..هل هي أصيلة ..أم هنالك من وراءه
Propellerads
مواقف حميدتي..هل هي أصيلة ..أم هنالك من وراءه
مواقف حميدتي..هل هي أصيلة ..أم هنالك من وراءه
بقلم: معمر حسن محمد نور
04-14-2019 10:30
صحيفة الحوش السوداني


بسم الله الرحمن الرحيم

مواقف حميدتي..هل أصيلة أم هنالك من وراءه ؟
معمر حسن محمد نور

في المعادلة الحالية للشارع السوداني هنالك ثلاثة لاعبين أساسيين ولاعبين آخرين أدوارهم متفاوتة. اللاعب الأول بالطبع هو الشارع المتبادل للتفاعل مع قوى اعلان الحرية والتغيير.وهنالك محاولات عديدة لتفكيكه وتفكيك مكونات القوى. وربما وضحت آثار ذلك في وجود ثلاثة أصوات عقب تنحية عوض بن عوف. فعلى غير العادة ،تباينت تصريحات عرمان وعبد الواحد وقوى الاجماع الوطني.فعبد الواحد اتهم برهان بمهندس الابادة الجماعية.وعرمان أوضح بأنه لم يتم تفويض أحد لمقابلة المجلس العسكري. وقوى الاجماع أكدت على مطالب الشارع.وبما كانت الملاحظة الأهم في تقدري،هي إغفال ما تم بشان مدة الفترة الانتقالية التي كان المؤتمر الصحفي لقوى الاجماع متشدداً فيها.أخشى أن الاجتماع مع قوى التغيير ، قصد به محاولة تفادي قرار الاتحاد الإفريقي حول السودان في اجتماعه المزمع يوم الاثنين.
أما اللاعب الثاني فهو الجيش في العلن والقوى الامنية في الخفاء.وهم الطرف الأقل أوراقاً حتى الآن. حيث أنهم لا يملكون إلا ما كان يملكه النظام من أوراق أهمها السلاح نفسه. ورغم التغيير الذي تم بتنحية بن عوف وعبد المعروف وربما إجبار قوش على الاستقالة.فإن حجة الحفاظ على تماسك هذه الأجهزة.والعمل بقوانينها في تكوين المجلس العسكري ، هي التي تؤثر وتؤدي إلى تعطيل التغيير والاستجابة السريعة لمطالب الشارع.وربما تكمن أهم الملاحظات ، في الحوار مع كافة القوى على مستوى واحد بداعي عدم الاقصاء والمماطلة في اتخاذ تدابير ضد حزب النظام المباد ومقاره .ما يجعل قوى الحرية والتغيير ، في كف واحد مع اصغر حزب سياسي أيا كان. واختياره لدعوة قوى في البداية ، يقصد به التفكيك كما سلف بالدخول في التفاصيل التي تظهر التباينات قبل اتخاذ اجراءات أولية بديهية ضد المؤتمر الوطني إلى درجة إصداره لبيان يطالب بإطلاق سراح قياداته!!!
اللاعب الثالث متمثل في قائد قوات الدعم السريع.وهنا تكمن العقدة. فمكونه ومن أغدق عليه هو الرئيس المخلوع والذي كان يناديه بحمايتي إلى درجة ما نشره ناشطون في الجيش عن فرق الرواتب بين قواته والقوات المسلحة.لكنه اتخذ مواقف إيجابية لافتة.بالتصريح بعدم إطلاق قواته رصاصة واحدة تجاه المتظاهرين في سبتمبر وغيرها.إضافة إلى انتقاد الفساد وطلبه لمحاسبة المفسدين.ثم ما سرب من مخاطبته لقواته بعدم التعرض السلميين المتظاهرين (بالقانون). ، ورفض أي قرارات لا ترضي المتظاهرين ودعوته لفتح (حوار ) معهم . وهو موقف النظام المباد . لكن اللافت في مواقفه موقفان ذوي دلالة عميقة هما:
1/ رغم أنه يتبع رسمياً للقوات المسلحة.إلا أنه يصدر بيانات منفصلة باسم الدعم السريع. وله مطالب محددة أهما دعوته لتكوين مجلس انتقالي مدني وعسكري وتحديد فترة انتقالية محدودة بين ثلاثة اشهر وستة.
2/ الاعتذار عن قبول عضوية المجلس العسكري في البداية ثم قبوله دون الإشارة إلى شروطه السابقة الواردة في بيانه.ونلاحظ أنه قبل بالمشاركة عند تعيينه نائباً لرئيس المجلس .
كل هذه المواقف لا يخرج تفسيرها عن احتمالين . أما انها تصدر عنه وبقناعته.وفي هذه الحالة ، يكون هو اللاعب الأذكى في الساحة. أو انها مواقف مرسومة له ينفذها بدقة . وهنا يكون هنالك من وراءه.. فأي الاحتمالين أرجح ؟
لا يجب التعويل هنا على شخصنة المواقف. بل ربطها بمجمل ما يجري. فإذا صنف بيان القوات المسلحة الأول على أنه مسرحية سيئة الاخراج ، يجب التساؤل عن دوره فيها.حيث أنه من الصعب تصور انقلاب موقفه من الرئيس. حيث لا اسباب موضوعية تؤدي إلى ذلك.لذلك من الأرجح في تقديري أنه قُصد تحييد قوته الضاربة وادخارها كورقة ضغط في مرحلة ما.من قبل مخططي الانقلاب. واستخدام وزنه لتعزيز المجلس العسكري في مواجهة الشارع.خاصة مع اتساق ما جاء في بيانه بضرورة الحوار مع كافة القوى ما يحمل من محاذير. حيث يلتقي مع ما جاء في المؤتمر الصحفي لعمر زين العابدين . الذي ثبت دوره في المجلس حتى بعد إزاحة بن عوف! الذي وصفه نفس الشخص بقائد التغيير والذي بدر منه قوله عمن يقيم المتاريس ، (هو منو ؟).
لكن اللافت هنا، ظهور أولى المواقف الخليجية الهامة بعد الثورة.ففور أدائه القسم . صدر ترحيب سعودي إماراتي.بل ومساعدات (انسانية) وجه بها خادم الحرمين للسودان!!؟كأنما ما يجري في السودان كارثة طبيعية وليست ثورة شعبية!!؟.الواقع أننا أمام أول دعم للانقلاب من المحور السعودي.خاصة إذا أضيف ذلك إلى ما يقال عن دور البرهان في القوات المشاركة في عاصفة الحزم.هنا يبدو واضحاً الدور الذي يريد أن يلعبه المحور السعودي الاماراتي.وهو دور مجهض للثورة. يضاف إلى .دور المجلس العسكري. مع ملاحظة في غاية الأهمية. وهو أنه غض الطرف عما جاء في بيانه عن الفترة الانتقالية.
الخلاصة أن الثورة في أخطر مراحل سرقتها. فيجب الرجوع إلى بنود الإعلان الموقع بين قوى الحرية والتغيير دون أي تنازلات وإغراق في تفاصيل المعتقلين وغيرها. وإدخال العسكريين المحالين للتقاعد في المعادلة في مواجهة جنرالات الانقاذ لإعادة دور الجيش الى صف الثورة بلا شكوك.وليكن الشارع محتفظاً بزخمه وضغطه.
Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 235


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 235


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
علي الضو تاور
علي الضو تاورسيناتور 2
الفاتح جبرا
الفاتح جبرازول وااااحد؟
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغمصر بين كوخ و قصر
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيالموَال!!
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغبالمنطق المشرق غارق
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصفن الممكن
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغبالمنطق المشرق غارق
الفاتح جبرا
الفاتح جبراتاباها منتوفه
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمالرخيصون السبعة
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهحول مُحاكمة البشير وقضايا أخرى !!
الطيب مصطفى
الطيب مصطفى الغافلون!
د. مصطفى يوسف اللداوي
د. مصطفى يوسف اللداويسلام الله عليك أيها السيد الرئيس
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصانا كدا حأزعل
اشرف عبد العزيز
اشرف عبد العزيزوالحكومة أهالي
نجيب عبد الرحيم
نجيب عبد الرحيمدولة السودانجويد!
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهالمجلس كلو يسقط بس
كمال الهدي
كمال الهديالتفويض المضروب
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهأهي انقاذ أخرى أشد قتامة؟!
الطاهر ساتي
الطاهر ساتيالمشهد الأول!!