. .
...
الجمعة 24 مايو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
آراء وبيانات ومقالات حرة
رسائل عاجلة للمجلس العسكري الإنتقالي وقيادة قوى الحرية والتغيير ( 3- 5)
Propellerads
رسائل عاجلة للمجلس العسكري الإنتقالي وقيادة قوى الحرية والتغيير ( 3- 5)
رسائل عاجلة للمجلس العسكري الإنتقالي وقيادة قوى الحرية والتغيير ( 3- 5)
بقلم: منير عوض التريكي
05-11-2019 01:52
صحيفة الحوش السوداني


رسائل عاجلة للمجلس العسكري الإنتقالي وقيادة قوى الحرية والتغيير
والثوار وتلفزيون السودان وأعوان النظام المقلوع 3- 5
منير عوض التريكي
السادة إدارة تلفزيون السوداني القومي
مررنا بأزمنة طيبة وكان كل افراد الأسرة يتحلقون حول التلفزيون. يقضون اوقات سعيدة. ومن برامج الأطفال والأخبار والمعلومات والرياضة والسينما والمسرح وبرامج الثقافة والشعر والسهرات الممتعة وبرامج الترفيه والتبادل الثقافي وغيرها .ثم تسللتم إلى التلفزيون القومي بسياسة التمكين. فتحول تلفزيون السودان إلىتلفزيون الحزب الحاكم.لقد ظللتم طوال ثلاثين سنة تتبادلون بالتناوب في هذا الشعب الصابر شتى انواع العسف. تقدمون برامج تمجد النظام وتلمع اعضاء حكومته الظالمة تتيحون لهم الفرص في داخل الإستديوهات وتلحقونهم بآلات التصوير في مكاتبهم . تركضون نحوهم وفي حلهم وترحالهم. يكذبون وانتم تعلمون ويزيفون وانتم تصفقون وتضحكون ويظلمون وانتم تشجعون. لم تتكرموا مرة واحدة بإتحة الفرصة للمعارضين ليردوا على سيل التهم والشتائم المنسابة عبر شاشة التلفزيون القومي . وانتم تصرفون مرتباتكم من أموال السودانين وتؤذونهم بألسنة هؤلاء الظالمين الفاسدين. لهذا زهد الكثيرون في برامجكم التي تجاري الظالمين وتتملق الفاسدين. صار الشرفاء يشعرون بالألم عند مشاهدة قناة السودان. وهنالك عدة اسباب لهذا الألم.
أولا لانه التلفزيون القومي وليس قناة مملوكة لأحد افراد النظام السابق. وثانيا لأنه يحمل اسم السودان ولهذا الإسم دلالات ومعاني عظيمة.وثالثا لأن مديره وهو رئيس المؤتمر الوطني في ولاية الخرطوم استعدى مبدعي السودان بدلا من ان يدعمهم. دخل في خصومة مع الدراميين الذين طالبوا بحقوقهم المالية على التلفزيون. وظل في الجهاز غصبا عن الشعب السوداني حتى اقتلعته ثورة ديسمبر المباركة. ولأن التفلزيون ظل بوقا للنام ومنبرا للحزب الحاكم يمرر عبره اجندته ويفرض على الشعب السوداني اكاذيبه ودعايته المغرضة. ورابعا هذا الجهاز تاريخ عريق وهو من أوائل منارات الوعي في افريقيا والشرق الأوسط . وقد دعمته بريطانيا وألمانيا بالمعدات والبرامج والخبرات. منذ عقود عديدة.لكنه بدل من يساهم في زيادة الوعي ومساعدة الناس على المواكبة والتطور والتقدم بدلا من ذلك يسرع نحو الرسميين بآلات التصوير لينقل لنا تصريحاتهم التي تضج بالأكاذيب والنفاق.ونضيف ان كثير منها ينم عن جهل عميق .
وخامسا لأن التلفزيون الذي يفترض فيه انه تلفزيون كل السودانيين يجامل و ينافق ولا يقدم ما يرضى اهل السودان .وسادسا لأن كثير من العاملين تم تعيينهم لعلاقتهم بمتنفذين في النظام البائد واحيانا بقرابتهم. وهذا يعني انه تمت ازاحة اناس اكفاء من اهل السودان لصالح هؤلاء المتنفذين واقربائهم.
وسادسا لأنه لم يوثق لنوابغ السودانيين في المجالات المختلفة. وحتى عمالقة الفن السوداني الذين يفترض ان عمله وثيق الصلة بهم تخلو منهم مكتبة التلفزيون. وفيما عدا مواد قليلة فإن الكاشف ووردي ومصطفى سيداحمد وغيرهم تكاد تخلو مكتبة التلفزيون من أعمالهم الخالدة إلا النذر القليل.بينما تحتشد الخطب الطويلة والقاءات والبرامج الداعمة لخط الحزب ورؤيته في الحرب والتضليل الدعاية المغرضة.
وسابعا لأن بعض من في التلفزيون فقدوا المهنية و النزاهة والمصداقية عندما مارسوا تزويرا في رصد بعض الأحداث فعالجوا مشاهد حضور قليل لتبدو الحشود ضخمة في لقاء يفترض انه جماهيري. ولأن إنتماءهم لهذا الشعب مشكوك فيه بدليل تقاعسهم عن نقل وقائع الثورة ويومياتها ونضالات الشباب وتضحياتهم.
وثامنا لم يوثقوا للثورة السودانية المتواصلة منذ ثلاثين عاما. بل ولم يوثقوا حتى للأيام الأخيرة لسقوط النظام الفاسد ولا للأيام الأولى من الثورة الميمونة.لم يواكب تلفزيون السودان فرحة اهل السودان. للآسف لا تزال بعض برامجه تسير على نفس النهج القديم. وحتى هذه اللحظة فإن التلفزيون يصر على عدم التفاعل مع الثورة عدا حالات قليلة جدا . ولا يزال يراهن على نقل كل اخبار المجلس العسكري الإنتقالي وتجاهل قوي الحرية والتغيير واخبار المعتصمين وكل الشعب السوداني من خلفهم.فهل تحن إدارة التلفزيون لعهد الإستبداد؟
فيا من تمنون الأنفس بعودة النظام الفاسد عبر بذر الفتنة وتحيّن الفرص إحترموا انفسكم وغادروا تلفزيون اهل السودان. اتركوا المكان لغيركم ممن قدموا الغالي والنفيس من اجل هذا الوطن في وقت كنتم تسرعون فيه نحو رموز النظام السابق وتستضيفونهم ليسفهوا ثورة الشباب المبروكة. اتركوا المجال للمبدعين من الشرفاء ليقدموا للشعب السوداني المعلومة الصحيحة والبرامج المفيدة ويساهموا مع غيرهم في زيادة الوعي.
ايها الثوار انتزعوا تلفزيونكم ممن ظلوا يؤذنوننا بالبرامج السخيفة وبأحاديث مسئولي النظام الفاسدين. منسوبو الحكم البائد ظلوا طوال ثلاثين عام يكذبون ويتحدثون عن دولة الحق والفضيلة بينما هم ينهبون اموالنا بشتي اساليب الإحتيال وبحماية السلطة. ان التلفزيون القومي الذي يحمل اسم السودان ويدفع اجور العاملين به الشعب السوداني وكل تكاليف تشغيله لا يزال يحن للعهد البائد ويسعى بفتنة ويحارب الثورة تمهيدا للعودة لسابق العهد والإمتيازات دون عمل يذكر. اذكروا لنا انجازا واحد طوال حقبة النظام البائد. ان ادارة التلفزيون لم تكتف بعدم الإنجاز بل دمرت وأهملت كثير من مواد الأرشيف التي وثقت للحياة في السودان عبر فترات طويلة.
ان مجرد استمرار التلفزيون بث تلك البرامج القديمة التي يعدها موالون للنظام السابق هو استفزاز للثوار . ارجو من قيادة الثوار العمل على إعادة ترتيب اتلفزيون السودان القومي. نرجو مراجعة البرامج والشعارات والألوان وطريقة تقديم النشرات .والأهم تغيير اتلك الوجوه التي لا تبعث مشاهدتها على الراحة.
إلى السادة لجنة حصر ومصادرة دور الحزب الوطني( الحزب الحاكم سابقا) تلفزيون جمهورية السودان أحد تلك الدور المطلوب مصادرتها وشكرا.
الحمد لله الذي نصرنا على من عادانا

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 183


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 183


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
د. عبد الله علي ابراهيم
د. عبد الله علي ابراهيموصقيرها حام: الراكب راس ..
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيالحزب الشيوعي الرأسمالي
محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجدقوش وحكاية (سائقها صلاح)!!
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمطاقية عنتر
الفاتح جبرا
الفاتح جبرالعب ساكت
هنادي الصديق
هنادي الصديق اللعب على المكشوف
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهمدنية خيار الشعب !!
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيدع الكأس -شعر
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيمالليلة رقصتنا
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد الخديعة الانقلاب
الطاهر ساتي
الطاهر ساتي(بر الأمان )
كمال الهدي
كمال الهديفينا شنو غلط!!
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهالمجلس العسكري .. صفر من عشرة !!
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد لا تأخذهم إلا بالعصا !
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيممكسّرين في حميدتي!!
حيدر احمد خير الله
حيدر احمد خير اللهأحزان ليلة الرصاص الغادر
صلاح التوم كسلا
صلاح التوم كسلادعاة الفتنة في ثوب بال