. .
...
الأربعاء 17 يوليو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
اخبار سياسية
«الانتقالي» والمعارضة يدفنان الخلافات.. ويتفقان على هياكل السلطة
Propellerads
«الانتقالي» والمعارضة يدفنان الخلافات.. ويتفقان على هياكل السلطة
«الانتقالي» والمعارضة يدفنان الخلافات.. ويتفقان على هياكل السلطة
الاتفاق يطوي صفحة التوتر السياسي في السودان
07-06-2019 08:39
صحيفة الحوش السوداني



«الانتقالي» والمعارضة يدفنان الخلافات.. ويتفقان على هياكل السلطة
الاتفاق يطوي صفحة التوتر السياسي في السودان

الخرطوم - بليغ حسب الله
طوى المجلس العسكري في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة صفحة الخلافات بالاتفاق على تشكيل الجزء الرئيس من هياكل السلطة المتمثل في مجلس السيادة وحكومة كفاءات لمدة ثلاث سنوات بعد أسابيع من النقاش والتفاوض.

وأعلن مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان محمد حسن لبات أن المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير اتفقا على تشكيل مجلس سيادي لمدة ثلاث سنوات، وتشكيل حكومة كفاءات.

وقال في مؤتمر صحفي عُقد في الساعات الأولى من فجر الجمعة: إن الطرفين اتفقا على تأجيل تشكيل المجلس التشريعي لحين تشكيل المجلس السيادي، وأنهما اتفقا كذلك على تشكيل لجنة تحقيق في أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها البلاد.


image

وأعرب نائب رئيس المجلس العسكري السوداني الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو عن شكر السودان وتقديره لجهود الوسيطين الأفريقي والإثيوبي على جهودهما في تقريب وجهات النظر والروح الطيبة التي تحلت بها قوى إعلان الحرية والتغيير. وأثنى دقلو على دور الوسطاء الوطنيين وجهود سفراء الدول العربية وعلى رأسها المملكة والإمارات وأميركا وبريطانيا التي ساهمت في التوصل إلى الاتفاق.

أما القيادي البارز في قوى الحرية والتغيير المهندس عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني، فقال: إن الاتفاق يفتح الطريق أمام تشكيل مؤسسات السلطة الانتقالية». وأوضح أن أولويات الحكومة الانتقالية هي الاهتمام بقضية السلام ومحاسبة قتلة المتظاهرين الذين قضوا أثناء فترة الاحتجاجات.


image

وأعرب عن أمله بأن يكون الاتفاق بداية لعهد جديد تسوده الوحدة والوعي والإرادة الجماعية لتحقيق أحلام الشعب السوداني وإسكات صوت البندقية إلى الأبد وتحقيق المصالح الوطنية. ووفقا للخطة الانتقالية التي أعدها الوسيطان الأفريقي والإثيوبي فإن المجلس السيادي سيرأسه في البداية أحد العسكريين لمدة 18 شهرا على أن يحل مكانه لاحقا أحد المدنيين حتى نهاية المرحلة الانتقالية.

وكان الطرفان التقيا ليلة الخميس في الجولة الثانية من المفاوضات، في فندق «كروثينا» بالعاصمة الخرطوم واستمرت لعدة ساعات توجت بالاتفاق، ويتوقع التوقيع على الاتفاق خلال أيام بالخرطوم بحضور الرئيس الإثيوبي، وعدد من القادة الأفارقة ومسؤولين دوليين.

وخرج آلاف السودانيين فجر الجمعة إلى الشوارع في عدد من أحياء الخرطوم ابتهاجا بتوقيع الاتفاق، وجال مواطنون بسياراتهم وهم يطلقون أبواقها فرحا بالاتفاق الذي تحقق.

كلمة
الاتفاق الذي تم التوصل إليه في السودان بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير على رئاسة المجلس السيادي بالتناوب يفتح أبواب الأمل للشعب السوداني بالوصول إلى توافق سياسي يعيد التوجه في المسار الصحيح، ليبدأ السودان حقبة جديدة مختلفة تعيد إليه بريقه، الذي افتُـقد عبر حقب زمنية متعددة لم يكن فيها يؤدي دوره الطبيعي كبلد عربي يملك من الإمكانات البشرية والطبيعية الشيء الكثير دون استغلال أمثل، فالسودان غني بالكفاءات البشرية في كافة المجالات، لكن البيئة المحيطة لم تكن تساعد على البروز والإبداع والتألق؛ كما أن الموارد الطبيعية للسودان هائلة لدرجة تسميته بـ(سلة الغذاء العربي) في المجال الزراعي، إضافة إلى الثروات الحيوانية، المعدنية، النباتية، والمائية.

الأحداث التي شهدها السودان عبر حقب زمنية مختلفة لم تكن مردوداتها إيجابية على الشعب السوداني، بقدر ما كانت عائقاً أمام النمو والتقدم والازدهار الاقتصادي والاجتماعي، لم تُـسخـر القدرات البشرية والاقتصادية من أجل أن يتبوأ السودان مكانه الطبيعي عربياً، أفريقياً ودولياً، مما كان له الأثر السلبي الذي كان من المفترض أن يكون إيجابياً، عطفاً على الموقع الجغرافي والإمكانات البشرية والطبيعية، فالوضع السياسي لم يكن ليساعد على دوران عجلة التنمية، فكان بين شد وجذب وتهميش مع القوى الفاعلة في المجتمع السوداني، فكان لا بد من حراك جديد ينقل السودان من مرحلة إلى أخرى، أكثر استقراراً، فالاستقرار السياسي هو الأساس في أي عملية تنموية مستمرة.

السودان دخل مرحلة توافقية جديدة تنبئ أن المستقبل سيكون أفضل من الماضي، والشعب السوداني مطالب بدعم هذه المرحلة التي نتمنى أن تكون أفضل من سابقاتها.

نقلا عن الرياض

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 71


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 71


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهالحصانة المُفترى عليها !!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراقال أيه حصانة
الهندي عز الدين
الهندي عز الدينخيانة الثورة !!
هيثم الفضل
هيثم الفضلنحيبُ الفِطام .. !!
كمال الهدي
كمال الهديصدقناك يا حميدتي
الفاتح جبرا
الفاتح جبراغبيان وما واعي
كمال الهدي
كمال الهديمتى يفهم هؤلاء!!
احمد محمود كانم
احمد محمود كانمشهيد الهامش
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصجبل الكحل
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيحميدتي.. هل هو جاهل؟
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيتجاعيد الخريف...
ضياء الدين مدثر رجب
ضياء الدين مدثر رجبالشوارع لا تخون
كمال الهدي
كمال الهديمن أي كوكب أنت؟!
الفاتح جبرا
الفاتح جبرامافي داع
عبد الله علقم
عبد الله علقممحطات في مسيرته