. .
...
الأربعاء 17 يوليو 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
......
.....
....
الأخبار
آراء وبيانات ومقالات حرة
بعض ما خفي من فظائع ثنائي الفساد حميتي وطه عثمان الحسين ؟
Propellerads
بعض ما خفي من فظائع ثنائي الفساد حميتي وطه عثمان الحسين ؟
بعض ما خفي من فظائع  ثنائي الفساد حميتي وطه عثمان الحسين ؟
بقلم: ثروت قاسم
07-07-2019 10:17
صحيفة الحوش السوداني



بعض ما خفي من فظائع ثنائي الفساد حميتي وطه عثمان الحسين ؟

ثروت قاسم

[email protected]

https://www.facebook.com

1-حميتي والنائب العام ؟

في يوم الخميس 20 يونيو 2019 ، اعفى الفريق البرهان ( ترجمة : الفريق حميتي ) النائب العام مولانا الوليد سيداحمد محمود ، وعين في مكانه مولانا عبدالله احمد عبدالله ، رئيس النيابة العامة لولاية الخرطوم ، ورئيس لجنة التحقيق في مذبحة يوم الاثنين 3 يونيو 2019 ، وخريج قانون جامعة القاهرة فرع الخرطوم .

في يوم الاثنين 10 يونيو 2019 ، قدم مولانا عبدالله احمد عبدالله تقرير لجنة التحقيق للنائب العام مولانا الوليد سيداحمد . برأ تقرير مولانا عبدالله احمد قوات الدعم السريع من ارتكاب مجزرة الاثنين 3 يونيو 2019 ، والقى باللائمة على مجموعة شبحية مارقة انتحلت صفة قوات الدعم السريع ، بدون تحديد هوية هذه المجموعة المارقة ، كانساً بذلك وساخة وجريمة قوات الدعم السريع تحت البساط .

ادعوك يا حبيب ان تستصحب معك وانت تقراً هذه الحروف الصداقة الحميمية التي تربط مولانا عبدالله احمد عبدالله بمولانا بابكر قشي ، احد مستشاري حميتي للشئون القانونية .

لم يقبل مولانا الوليد سيداحمد افادات وتوصيات لجنة مولانا عبدالله احمد لهشاشتها وعدم مهنيتها ،التي لا يصدقها حتى عنقالي في سوق الله أكبر .

تصور يا حبيب ، عشرات الثاتشرات محملة بمئات الجنود المسلحين حتى السنان ، تقتحم ميدان الاعتصام الساعة الواحدة والنصف صباحاً وشباب الثوار نائمون . يطلق الجنود النار عشوائياً على الشباب فيقتلون اكثر من 200 شاب وشابة ، ثم يقومون بحرق الخيم والشباب نائم بداخلها ، ويربطون الجثث المتفحمة بالمتقلات الصخرية ، ويلقون بها في النيل حتى لا تطفو . ثم يقومون بإغتصاب 12 شابة من الثائرات وهن يصرخن ويولولن ، ولا من مجيب من عناصر الجيش السوداني المرابطة في الميدان ليل نهار ، والتي لم تحرك ساكناً باوامر عليا .

يستمر هذا الفيلم المأساوي لاكثر من ساعتين طوال ، ثم يبدأ المعتدون في نظافة الميدان ، ويغادرون وآذان الصبح يؤذن في الناس .

بعد هذا السرد الموجز لعملية المذبحة ، هل تصدق تقرير مولانا عبدالله احمد عبد الله بان هوية المعتدين غير معروفة ؟

هل تصدق ادعاءات حميتي بان قواته لم تشارك في المجزرة ، وكانت تلك قوات شبحية انتعلت صفة قواته ؟

هل تصدق ادعاءات المجلس العسكري الانتقالي بانه لم يصدر اوامر بخصوص فض الاعتصام ، وجنوده يرابطون في ميدان الاعتصام 24 على 7 ؟ وتم فض الاعتصام في 12 مدينة اخرى في نفس توقيت فض اعتصام القيادة في الخرطوم ؟

هؤلاء وهؤلاء يضحكون على انفسهم ، ولا يضحكون على الناس ؟

في يوم الجمعة 21 يونيو 2019 ، عقدت ادارة ترامب اجتماعاً موسعاً في برلين ضم كل الدول الاوروبية والعربية والافريقية المتابعة للمسالة السودانية . من اهم توصيات الاجتماع ، اجراء تحقيق جديد محايد ونزيه وشفاف لمجزرة يوم الاثنين 3 يونيو 2019 ، وتحديد المتورطين تخطيطاً وتنفيذاً . هذه التوصية من هذا الاجتماع الدولي المُعتبر تؤكد عدم قبول الاجتماع لتقرير مولانا عبدالله احمد عبدالله ، النائب العام الجديد ، رغم ان محتوياته لم يتم الاعلان عنها رسمياً .

بدأ مولانا الوليد سيداحمد في استجواب الشهود بنفسه ليقطع الشك باليقين ، لانه لم يصدق تقرير مولانا عبدالله احمد عبدالله خليفته في منصب النائب العام . عرف حميتي بمخطط مولانا الوليد سيداحمد ، وإنه ربما عرف الحقيقة من اقوال الشهود العدول ، التي حاول مولانا عبدالله احمد الطمس عليها لتبرئة ساحة قوات الدعم السريع .

تحاور حميتي مع مشغله المستشار السعودي طه عثمان الحسين حول تداعيات تحفظات مولانا الوليد سيداحمد على افادات وتوصيات تقرير مولانا عبدالله احمد . خشي المستشار السعودي طه عثمان من حدوث فتنة كبرى ، لو تجرأ مولانا الوليد سيداحمد على اتهام قوات الدعم السريع بارتكاب مجزرة يوم الاثنين 3 يونيو 2019 ، مدابراً النتيجة التي توصل اليها تقرير مولانا عبدالله احمد .

قال المستشار السعودي طه عثمان إنه لو ثبت تورط قوات الدعم السريع في مجزرة الاثنين 3 يونيو 2019 كما يدعي مولانا الوليد سيد احمد ، حسب الشهود العدول ، فسوف تحدث فتنة ، وسوف تنهار بناية حميتي من قواعدها ، ويتم حرق ورقة حميتي بنار مولانا الوليد سيداحمد .

اتصل المستشار السعودي طه عثمان بالفريق البرهان ، وشرح له الفتنة التي بدأت تطل براسها ، والتي ربما قادت الى حرب اهلية بين قوات الدعم السريع والقوات المسلحة السودانية . طلب المستشار طه من الفريق البرهان وأد الفتنة في مهدها ، بإعفاء مولانا الوليد سيداحمد ، وتعيين مولانا عبدالله احمد مكانه ،حتى يستطيع تمرير التقرير الذي سطره بنفسه ، والذي يبرئ فيه قوات الدعم السريع من اي تورط في مجزرة يوم الاثنين 3 يونيو 2019 .

أمن الفريق البرهان على دفوعات المستشار طه ، وقام بإعفاء مولانا الوليد سيد احمد ، وتعيين مولانا عبدالله احمد في مكانه ، ليمرر كنائب عام تقريره كرئيس لجنة التحقيق . لم يجرؤ الفريق البرهان على تعيين نائب عام آخر غير مولانا عبدالله احمد ، خشية ان يتكرر سيناريو مولانا الوليد سيداحمد مع نائب عام يحترم نفسه ومهنته وقسمه ، غير مولانا عبدالله احمد .

في نفس يوم الخميس 20 يونيو 2019 ، وعند مخاطبته نداء مقرن النيلين للمرأة السودانية في قاعة الصداقة في الخرطوم ، امتنع حميتي عن التعليق على مجزرة يوم الاثنين 3 يونيو 2019 ، ( لعدم التاثير على سير التحقيق ) ، أو كما قال . يقول حميتي ذلك ، وهو يعرف ، وحق المعرفة ، ان التحقيق قد انتهى ، وان تقرير اللجنة قد تم تقديمه للنائب العام منذ يوم الاثنين 10 يونيو 2019 .

ولكن علق حميتي في نفس الاجتماع على مجزرة الثامن من رمضان ، والقى باللائمة على مجموعة مارقة تنتحل صفة قوات الدعم السريع .

في يوم الجمعة 21 يونيو 2019 ، جاءت عناوين الصحف الورقية في الخرطوم باللون الاحمر الفاقع مدعية جهلاً ( القبض على مدبري فض الاعتصام ) ؟

لم يتم القبض على مدبري ولا على منفذي فض الاعتصام ، لانهم قوات الدعم السريع ورئيسهم حميتي .

هذه كبيرة من كبائر ثنائي الفساد حميتي وطه عثمان ... وما اكثرهن من كبائر ، كما سوف نوضح في هذه المقالة ، والتي تليها .

2-حميتي والتفويض الشعبي بحرب المظاريف؟

يمكنك ان تبدأ العد ، إن كنت من العادين ، في رحلة حميتي لكسب التفويض الشعبي بحرب المظاريف ... بقصة واحدة في هذه المقالة ، وقصتين في المقالة القادمة ، مثالاً وليس حصراً :

القصة الاولى :

+ في يوم السبت 15 يونيو 2019 ، خاطب حميتي حشداً جماهيرياً بمنطقة قري شمال الخرطوم بحري ، وقلده وفد من عمد ومشايخ وزعامات الادارات الاهلية والقبلية في المنطقة عهدا ً لدعم مسيرته وميثاقاً للوفاء والولاء حسب الآية 59 في سورة النساء :

يا ايها الذين آمنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ...

اما الفريق ياسر العطا ، عضو المجلس العسكري الانتقالي ونائب رئيس اللجنة السياسية اسماً ورئيسها فعلاً ، الذي رافق حميتي لمهرجان منطقة قري ، فقد تفوق على نفسه في تأليه حميتي ، ووصفه بانه نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة السودانية ، مؤكداً ان قوات الدعم السريع مكوناً اساسياً من مكونات الجيش السوداني ، حسب نصوص الدستور . وترجمة كلامات الفريق ياسر ان من يهاجم شخص حميتي انما يهاجم الجيش السوداني ، ومن يهاجم قوات الدعم السريع انما يهاجم القوات المسلحة السودانية .

يمكنك ان تقارن السقوط الاخلاقي المريع للفريق ياسر العطا بموقف هيئة الأركان المشتركة للجيش السوداني التي رفضت ، بالإجماع ، ضم قوات الدعم السريع للقوات المسلحة السودانية ، لأنها ميليشيات قبلية من المرتزقة ، تقاتل وتقتل عمياناً بدون ادنى مهنية بعد ان يستلموا الثمن مقدماً ، وتتحول بعدها لمن يدفع اكثر ؟ وكان ان ضمها المخلوع البشير لقوات جهاز المخابرات والامن الوطني ، قبل ان يعدل الدستور، رغم انف هيئة الاركان المشتركة ، ويضمها للجيش السوداني .

كل اعضاء المجلس العسكري الانتقالي ومثلهم معهم رئيسهم البرهان صورة طبق الاصل من الفريق ياسر العطا في المرجعيات الاخلاقية الواطية .

لا نلقي الكلام على عواهنه ، ولا نتكلم من فراغ ، وهاك مثالاً وليس حصراً قصة خنوع البرهان امام العقال السعودي ، آيات لقوم يتفكرون .

بعد مجزرة يوم الثلاثاء 14 مايو 2019 ، عندما إغتالت ميليشيات الدعم السريع ثمانية من المعتصمين الشباب في محيط ميدان الاعتصام ، اوقف البرهان عملية التفاوض مع تحالف قوى اعلان الحرية والتغيير ، وإلى حين ( إزالة المتاريس جميعها خارج محيط الاعتصام، ووقف التحرّش بالقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة واستفزازها) ، او كما قال نصاً البرهان . اكد البرهان انهم بصدد تكوين حكومة تصريف اعمال من التكنوقراط تشرف على عقد الانتخابات في ظرف 9 شهور.

في يوم السبت 18 مايو 2019 ، وتحت ضغط بعض اعضاء الكونغرس الامريكي ، طلب ديفيد هيل وكيل الشؤون السياسية في وزارة الخارجية الامريكية عبر اتصال هاتفي، بنائب وزير الدفاع السعودي، الامير خالد بن سلمان، تدخل الرياض لدى البرهان لإستئناف التفاوض ، وصرف النظر عن تكوين حكومة تصريف الاعمال بدون موافقة تحالف قوى اعلان الحرية والتغيير .

في نفس يوم السبت 18 مايو 2019 ، اتصل مدير مكتب الامير خالد ( وليس الامير نفسه ) بالبرهان ، ونقل اليه ما طلبه ديفيد هيل من الامير خالد .

قال البرهان للموظف السعودي :

سمعنا واطعنا .

نفذ البرهان ، وفوراً، الطلب السعودي ، متناسياً بيانه بوقف المفاوضات .

في يوم الاحد 19 مايو 2019 ، وحسب الطلب السعودي ، بدأ البرهان المفاوضات مع التحالف في جولة ثالثة ، وكأنه لم يوقفه مهدداً التحالف بتجاوزه بتكوين حكومة تصريف اعمال بدونه .

هل من دليل آخر بان المجلس العسكري الانتقالي يتكون من ارجوزات تحركها قوى اجنبية بدون اي مرجعيات اخلاقية ؟

بعد هذه التخريمة في السياق العام ، نعود للحشد الجماهيري في منطقة قري شمال الخرطوم بحري ، الذي خاطبه حميتي .

تسلم كل واحد من الزعماء والمشايخ والعمد من منطقة قري المشاركون في الحشد الجماهيري ، وأخرون لم نقصصهم عليك ، من يد صديق ودعة ، مستشار حميتي لشئون الادارات الاهلية ، مظروفاً يحتوي على 200 الف جنيه ، في اربعة ربطات ، كل ربطة تحوي على 100 ورقة جديدة لنج تلمع من الورقة ، وكل ورقة فئة ال 500 جنيه الجديدة . وصديق ودعة لمن لا يعرفه من شمال دارفور وهو من اكبر مساهمي بنك تنمية الصادرات وناشر صحيفة الاخبار ، التي اشتراها من الصحفي محمد لطيف .

وكان الله يحب المحسنين .

القصة الثانية :

نواصل مع حميتي ...


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 180


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 180


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهالحصانة المُفترى عليها !!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراقال أيه حصانة
الهندي عز الدين
الهندي عز الدينخيانة الثورة !!
هيثم الفضل
هيثم الفضلنحيبُ الفِطام .. !!
كمال الهدي
كمال الهديصدقناك يا حميدتي
الفاتح جبرا
الفاتح جبراغبيان وما واعي
كمال الهدي
كمال الهديمتى يفهم هؤلاء!!
احمد محمود كانم
احمد محمود كانمشهيد الهامش
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصجبل الكحل
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيحميدتي.. هل هو جاهل؟
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيتجاعيد الخريف...
ضياء الدين مدثر رجب
ضياء الدين مدثر رجبالشوارع لا تخون
كمال الهدي
كمال الهديمن أي كوكب أنت؟!
الفاتح جبرا
الفاتح جبرامافي داع
عبد الله علقم
عبد الله علقممحطات في مسيرته